السلط وعمان في مواجهة قوية للظفر بلقب بطولة الشباب لكرة اليد اليوم

تم نشره في الجمعة 7 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

عمان-الغد- يتنافس فريقا السلط وعمان للظفر بلقب بطولة الشباب لكرة اليد، من خلال المواجهة القوية التي تجمع بين الفريقين عند الساعة الخامسة من مساء اليوم "الجمعة" في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب؛ حيث يتوقع أن تحفل هذه المواجهة بكامل الندية والإثارة كون الفريقين يضمان عناصر جيدة تجيد الألعاب الدفاعية والهجومية، الى جانب التشابه بين الفريقين، وتميز مدربيهما في استغلال قدرات لاعبيهما.
وكان فريق السلط قد وصل إلى المباراة النهائية بعد فوزه في الدور قبل النهائي على فريق كفرسوم، وقبل ذلك كان يعبر الدور الأول بعد أن تغلب على فرق الأهلي والفجر والقوقازي وأم جوزة وعمان، فيما جاء تأهل فريق عمان إلى المباراة النهائية بعد أن اعتبر فائزا على فريق الحسين إربد بعد تغيب الأخير في الدور قبل النهائي، وفي الدور الأول، فاز عمان على فرق الفجر والقوقازي وأم جوزة والأهلي وخسر أمام فريق السلط.
ويذكر أن بطولة الشباب تقام وفق نظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، بعد أن تم تقسيم الفرق المشاركة الى مجموعتين، تأهل الى الدور الثاني الفريقان الحاصلان على المركزين الأول والثاني من كل مجموعة.
السلط × عمان
في اللقاء الذي جمع بين الفريقين في الدور الأول، تميز فريق السلط بفرض سيطرته وقوته على أغلب المجريات، ما مكنه من تحقيق الفوز بفارق 6 أهداف، ورغم خسارته في تلك المباراة، فقد قدم عمان عرضا قويا اعتمد فيه على سرعة لاعبيه في استغلال الهجمات الخاطفة.
من هنا، يتوقع أن يبادر لاعبو الفريقين إلى تفعيل الواجبات الهجومية وإعطاء بناء الهجمات المضادة الدور الأبرز في كشف دفاعات ومرمى الفريق المنافس، مع الحرص على تمتين الجبهة الدفاعية؛ حيث يركز السلط على لاعبيه جراح غنيمات وعبد الحافظ عربيات ونذير العواملة ووائل زاهر في ترتيب الأدوار الهجومية واللجوء إلى تسديد الكرات القوية من مختلف المحاور، إضافة الى اعتماده على براعة لاعبي الجناح حاتم رحاحلة وأحمد النسور في عبور الأطراف وتشكيل قوة هجومية ضاربة بالتعاون مع لاعب الدائرة يزيد قطيشات.
وفي المقابل، تتمحور ألعاب فريق عمان عند حيوية لاعبيه عمر العموش وياسر عاشور وسامي النجمي وسند خليفات في عمليات التقاطعات الأمامية والجانبية التي تعزز من فرص عبور الأطراف للاعبي الجناح معاذ عدنان ورأفت نضال وينال قطيشات، في الوقت الذي يتفرغ فيه محمد أبوصوفة ومحمد فريتخ لألعاب الدائرة.
الفريقان يعولان على حارسي المرمى محمد العطار (السلط) وعادل الزواهرة (عمان) في التصدي للكرات ودورهما في تزويد اللاعبين بسلسلة من الكرات المناسبة لحظة بناء الهجمات الخاطفة السريعة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »السلط (هاشم عربيات)

    الجمعة 7 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    الله يوفق شباب نادي السلط,,,,ويفرحهم,,,,,,,,,اامين