مورينيو: لقد تم تسليم جائزة أفضل لاعب في العالم

تم نشره في الخميس 6 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • المدير الفني لمدريد مورينيو يصافح مدرب اياكس دي بوير - (ا ف ب)

مدريد- اعتبر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بعيد فوز فريقه ريال مدريد الاسباني على ضيفه اياكس امستردام الهولندي 4-1 في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أول من أمس الثلاثاء، ان جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم العام 2012 قد تم تسليمها.
وقال مورينيو خلال المؤتمر الصحفي الذي يلي المباراة “لقد تم تسليم جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب”، وذلك ردا على سؤال حول المستوى الرفيع لمواطنه المهاجم كريستيانو رونالدو الذي سجل هدفا ومرر كرات حاسمة وأصاب العارضة والقائمين أكثر من مرة، وما إذا كان هذا الأداء سيؤثر على التصويت لاختيار أفضل لاعب.
ولم يوضح مورينيو ما إذا كان يلمح في هذا التصريح المثير للجدل كالعادة الى ان الجائزة ستكون من نصيب الأرجنيتني ليونيل ميسي للمرة الرابعة على التوالي.
يذكر ان الجائزة انحصرت بين كريستيانو رونالدو الفائز بها العام 2008، ولاعبي برشلونة ميسي والاسباني اندريس انييستا، وسيتم كشف هوية الفائز بها في حفل يقيمه الاتحاد الدولي (فيفا) في 7 كانون الثاني(يناير) 2013.
وقال جوزيه مورينيو إن النادي الملكي “لم يكن يتخطى دور ثمن النهائي” في بطولة دوري أبطال أوروبا قبل توليه إدارته الفنية، ورغم أنه تأهل لهذا الدور ثاني مجموعته، أشار إلى أنه خسر واحدة فقط من أصل 18 مباراة أوروبية خاضها مع الفريق.
وأكد، “عندما جئت إلى هنا لم يكن ريال مدريد يتجاوز دور الستة عشر. في ثلاثة مواسم تأهلنا إلى دور ثمن النهائي قبل آخر مباراة بدور المجموعات. في 18 مباراة خسرنا واحدة. العام الماضي حطمنا الرقم القياسي من حيث عدد النقاط، وفي هذا الموسم حققنا 11 نقطة في مجموعة الموت”.
ووقع ريال مدريد في المجموعة الرابعة، التي أطلق عليها “مجموعة الموت”، وتضم كلا من مانشستر سيتي الإنجليزي، وأياكس، وبروسيا دورتموند الألماني، إلى جانب الفريق الملكي، الذي تأهل عنها ثانيا، خلف الفريق الألماني.
وتابع “لولا ما حدث في مانشستر، ربما كان رصيدنا من النقاط ليصبح أعلى باثنتين. في الفترة التي خضنا فيها منافسات تلك المجموعة تعرض العديد من اللاعبين للإصابة قبل مباريات مهمة، ولكننا تأهلنا. كنا نود الفوز بصدارة المجموعة، لم يكن ممكنا، ولكننا أدينا عملنا على نحو جيد”.
وأضاف “يجب علينا احترام رؤوس المجموعات، أعتقد أنهم سيودون تجنب مواجهتنا. عندما تتأهل في صدارة المجموعة تفكر أنك تستحق منافس تسهل مواجهته، والبعض ينتظرون منافسا أسهل من ريال مدريد. قطعا سنواجه خصما صعبا”.
وأثنى مورينيو على المستوى الذي ظهر به الناشئ ناتشو، الذي نزل بديلا للبرتغالي فابيو كوينتراو، الذي أصيب في المباراة، وكذلك خوسيه كايخون.
ولكن المستوى الكبير الذي ظهر به لوكا مودريتش لم يفاجئ المدير الفني، حيث قال “إنها صفقة مهمة لريال مدريد في المستقبل”، مشيرا إلى أنه كان ليحجز مكانا في التشكيلة الأساسية للفريق لولا تألق اللاعبين الأساسيين.
كاكا: أحترم قرارات مورينيو
أعرب البرازيلي ريكاردو كاكا صانع ألعاب فريق ريال مدريد الإسباني عن رغبته في الحصول على فرص للعب لفترة أطول في التشكيل الأساسي، إلا أنه شدد على احترامه لقرارات المدرب جوزيه مورينيو.
وقال كاكا في تصريحات صحفية “بالتأكيد أي لاعب يرغب في اللعب دائما ولكن أتفهم وأحترم قرارات المدرب.. أنا هنا لمساعدة الفريق”.
ولعب كاكا أغلب فترات لقاء أياكس الذي لم يكن مؤثرا في تأهل ريال مدريد إلى ثمن النهائي، وحمل شارة القيادة حتى استبداله في الشوط الثاني بعد تسجيله الهدف الثالث للريال.
ونفى كاكا أن يكون قد اتفق على الرحيل عن ريال مدريد، قائلا “لا أعرف ما سيحدث. عقدي ممتد حتى 2015 ولا أفكر في المستقبل حاليا.. أؤدي عملي كلاعب بريال مدريد وسأتحدث مع مسؤولي النادي حين تحين الفرصة”.
ومن المعروف أن كاكا كان قريبا من الانتقال إلى فريقه الإيطالي السابق ميلان الصيف الماضي قبل أن تتعثر الصفقة ويستمر في الريال.
إلى ذلك قال مهاجم فريق ريال مدريد كريم بنزيمة إن من الأفضل أن يبقى المدير الفني للفريق، البرتغالي جوزيه مورينيو في منصبه، وذلك تعليقا على ما تردد في بعض وسائل الإعلام الاسبانية بشأن قرب رحيله.
وأوضح بنزيمة، “قدم لي مورينيو الكثير، ودائما ما يكون معي، والآن يجب أن يكون كل الفريق معه. بالنسبة إلي أفضل بقائه”.
وتابع “أن نتأهل ثاني المجموعة ليس مشكلة، الفريق في حالة جيدة رغم وجود الكثير من الفريق القوية قبل الوصول إلى النهائي. لا أعرف إذا كان ريال مدريد مرشح للفوز، ولكن سنواصل محاولة الفوز بالبطولة”.
كانت بعض وسائل الإعلام الاسبانية قد تكهنت برحيل مورينيو نهاية الموسم الحالي بسبب خلافات مع مدير النادي فلورنتينو بيريز لعدة أسباب أبرزها انتقاداته المتكررة للحكام وضعف حظوظ الفريق في الحفاظ على لقب الدوري المحلي، الأمر الذي تجنب البرتغالي التعليق عليه. - (وكالات)

التعليق