"دبي السينمائي الدولي" يعلن أسماء لجان تحكيم "المهر"

تم نشره في الخميس 6 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • المخرجة عزيزة تان- (من المصدر)
  • المخرجة الفلسطينية مي المصري - (من المصدر)

عمان- الغد- أعلن "مهرجان دبي السينمائي الدولي" أسماء رؤساء وأعضاء لجان تحكيم جوائز "المهر"، في الدورة التاسعة للمهرجان، والتي تتكوّن من نخبة من النجوم والمخرجين والنقاد العالميين، مثل؛ فريدة بينتو، مايكل أبتيد، وكيري فوكس، برونو باريتو، لي شانغ-دونغ، فاطمة معتمد آريا، ونايلة الخاجة.
ويتنافس في الدورة التاسعة لـ"مهرجان دبي السينمائي الدولي" عدد غير مسبوق من الأفلام، وصل مجموعها إلى 80 فيلماً، تسعى لنيل جوائز تبلغ قيمتها 575 ألف دولار أميركي، مُوزّعة على مسابقات "المهر" الثلاث: "المهر الإماراتي"، والمهر العربي"، و"المهر الآسيوي الأفريقي". بالإضافة إلى تنافس الأفلام العربية، أيضاً، على عدد من الجوائز الدولية، التي تتضمّن جائزة اتحاد النقاد الدوليين (فيبريسكي) للأفلام الروائية الطويلة والقصيرة والوثائقية، والتي سيتمّ الإعلان عنها في الحفل الختامي في السادس عشر من الشهر الحالي. وقد تمّ اختيار الأعمال المنافسة لهذا العام من بين 1200 فيلم، تقدّم بها صانعوها من 115 دولة، في تظاهرة سينمائية هي الأكبر في تاريخ الجائزة، منذ انطلاقتها.
وحول أعضاء لجان تحكيم جوائز "المهر" في الدورة التاسعة لـ"مهرجان دبي السينمائي الدولي"، قال رئيسه عبدالحميد جمعة "يتكوّن أعضاء لجان تحكيم جوائز "المهر" من مجموعة مُختارة بعناية من خبراء صناعة الأفلام حول العالم، تتضمّن مخرجين ونقاداً ونجوماً عالميين، لهم ثقلهم وخبرتهم في تقييم أعمال تتمتّع بإمكانات تنافسية شديدة التقارب". وأضاف "نفخر بما تقدّمه جوائز "المهر" للمخرجين الآتين من أسواق جديدة، وما هذا الإقبال الكبير على المشاركة، والمنافسة على جوائز "المهر"، إلا دليل على نجاح برنامجنا الذي استطاع اجتذاب هذا العدد غير المسبوق من المواهب السينمائية، من حول العالم، ليستعرضوا إبداعاتهم أمام لجان تحكيم "جوائز المهر"، الذين بدورنا نتمنى لهم التوفيق في مهمتهم الصعبة".
ويترأس لجنة تحكيم جائزة "المهر العربي" لفئة الأفلام الوثائقية، المخرج البريطاني مايكل أبتيد، الذي سيكرم بجائزة إنجازات الفنانين، والذي اشتُهر بأعمال ذاع صيتها؛ منها "جوريلاز إن ذا ميست" (غوريلات في الضباب)، بالإضافة إلى مخرجة الوثائقيات الأردنية عزّة الحسن، وكريس فوجيوارا؛ المدير الفني لـ"مهرجان أدنبرة السينمائي الدولي".
بينما سيترأس المخرج البرازيلي الشهير؛ برونو باريتو، لجنة تحكيم جائزة "المهر العربي" للأفلام الروائية الطويلة، يرافقه في تلك المهمة الممثل المصري آسر ياسين، والمخرجة التونسية مفيدة تلاتلي، ومارتين شويغوفر؛ الرئيس التنفيذي للجنة الأفلام النمساوية، والناقد الأردني المعروف عدنان مدانات.
أما المخرج والروائي ووزير الثقافة الكوري الجنوبي السابق؛ لي شانغ-دونغ، فسوف يترأس لجنة تحكيم جوائز "المهر الآسيوي الأفريقي" للأفلام الروائية الطويلة، وإلى جواره كل من عزيزة تان؛ مديرة "مهرجان إسطنبول السينمائي الدولي"، والممثلة الإيرانية فاطمة معتمد آريا، والممثلة النيوزلاندية كيري فوكس، والمخرج النيجيري والمُصوّر السينمائي توندي كيلاني.
وتتولى مهمة رئاسة لجنة تحكيم جائزة "المهر الآسيوي الأفريقي" للأفلام الوثائقية، مخرجة الوثائقيات الفلسطينية مي المصري، بالإضافة إلى مخرج الوثائقيات الكوري الجنوبي كيم دونغ-وون، والمخرجة الألمانية بيتينا بلامر. ولفئة الأفلام القصيرة المنافسة على جوائز "المهر العربي" و"المهر الآسيوي الأفريقي" و"المهر الإماراتي"، يقود لجنة التحكيم الناقد السينمائي مارك أدامز، وبعضوية كل من الممثلة العالمية فريدا بينتو، والمخرجة الإمارتية نايلة الخاجة.
أما جائزة (فيبريسكي) التي يمنحها الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين، في عدد محدود من المهرجانات الدولية، فستتولى رئاسة لجنتها للأفلام الروائية الطويلة والقصيرة، الناقدة السينمائية لدى هيئة الإذاعة الأسترالية ومقدمة برنامج "موفي تايم"؛ جولي ريغ، بالإضافة إلى الناقد السينمائي الكاميروني جان-ماري موللو أولينغا، والناقد السينمائي العراقي زياد الخزاعي.
بينما يتولى لجنة جائزة (فيبريسكي) للأفلام الوثائقية، الناقد السينمائي ومراسل "هوليوود ريبورتر"؛ كارستن كاستيلان، وإلى جواره كل من المخرج والناقد السينمائي ألطاف مزيد، والناقد السينمائي المصري طارق الشناوي.

التعليق