نقص التمويل يحول دون استكمال محطة تنقية المياه العادمة بالشونة الشمالية

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي - تقف ظروف المتعهد المالية حائلا دون اكتمال مشروع محطة تنقية المياه العادمة في الشونة الشمالية، التي وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى 70 %، وفق متصرف اللواء عدنان العتوم.
وأشار العتوم إلى أن المتعهد أنهى البنية التحتية للمشروع، وأن الأعمال المتبقية هي بعض التشطبيات النهائية  للمشروع الذي تعثر جراء توقف المنح من الوكالة الأميركية.
وأكد أن الجهات المعنية لن تتهاون مع أي مخالفة للقواعد التي تراعي المصلحة العامة في التخلص من المياه العادمة في حال المباشرة بالعمل بالمحطة.
 وقال إن محطة تنقية الشونة الشمالية للمياه العادمة المنقولة بالصهاريج بقيمة 13,5 مليون، والممولة من الوكالة الأميركية بنسبة 85 % ، و15 من وزارة المياة والري  ستكون إضافة نوعية لخدمات الصرف الصحي وللمنطقة. وأضاف أن "المحطة ستقوم بمعالجة المياه العادمة للحفر الامتصاصية، وتحسين الوضع البيئي حفاظا على الصحة العامة، وتوفير مياه لاستخدامها للري المقنن، وتخفيف الأعباء عن المواطن"، مشيرا إلى أن "المشروع سيعزز جهود بلدية معاذ بن جبل في تطوير مستوى خدماتها، ويعزز اللامركزية من خلال إدارة البلدية للمحطة بدعم وإشراف من سلطة المياه".
ويهدف المشروع الى إنشاء محطات تنقية للمياه العادمة الناتجة عن الحفر الامتصاصية المنقولة بواسطة صهاريج النضح إلى محطة التنقية المركزية للحد من التكاليف الباهظة لتنفيذ شبكات الصرف الصحي، ومن المقرر أن تعمل المحطة على خدمة العديد من المناطق التابعة لبلدية معاذ بن جبل.
 وأشار إلى أن المحطة ستعمل بطاقة استيعابية تصل إلى 12000م3 من النفايات السائلة، وتبلغ كمية المياه العادمة في اللواء حوالي 500م3 يوميا.
وتم اختيار إنشاء محطة التنقية في الشونة الشمالية بناء على دراسة فنية قام بها فريق استشاري بالتعاون مع سلطة المياه والمعنيين من الوزارات الأخرى.

التعليق