المملكة تحتفل باليوم العالمي لذوي الإعاقة غدا

تم نشره في الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

عمان– الغد- يحتفل الأردن مع دول العالم غدا، باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، تحت شعار "إزالة كافة الحواجز للوصول لمجتمع شامل للجميع".
ويهدف احتفال هذا العام، الى زيادة فهم قضايا الإعاقة ودعم التصاميم الصديقة للجميع لضمان حقوقهم وإدخالهم للحياة السياسية والاقتصادية والثقافية، ودفع عجلة تقدم ذوي الإعاقة، وإزالة الحواجز من امامهم في التعليم والعمل والصحة والتأهيل واعادة التأهيل.
ويهدف شعار الاحتفالية للوصول الى عالم متاح للجميع بلا حواجز وإزالة المصاعب التي تمنع ذوي الإعاقة من تحقيق حياة معيشية سوية، بكل أشكالها والتعامل مع مقتضياتها من تكنولوجيا معلومات واتصالات، وتواصل اجتماعي.
ويتطلع كذلك الى تحقيق التنمية المعرفية ومزاولة الأعمال المهنية التي تناسب ذوي الاعاقة، وتسهيل مواصلاتهم ومشاريعهم بما يمكنهم من المرور للأماكن المراد وصولها بأمان. وتحقيقاً لرؤية المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين، بإيجاد مجتمع يتمتع فيه ذوو الإعاقة بحياة كريمة مستدامة، تحقق لهم مشاركة فاعلة قائمة على الإنصاف والمساواة، والتزاماً ببنود اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي صادقت عليها المملكة، سينظم المجلس وبالتعاون مع متحف الأطفال، فعاليات ضمن احتفاله بهذا اليوم اعتبارا من الأول وحتى الحادي والثلاثين من الشهر الحالي في مقر المتحف.
وسيشمل الاحتفال عروضا حول الإعاقة البصرية والحركية للتوعية في مجال الأدوات المستخدمة من قبل ذوي الإعاقة البصرية والحركية، وعرض قصص نجاح لذوي الإعاقة، وعرض لمشروع تحد.
الى ذلك، نفذ المجلس في العام الحالي 86 نشاطا توعويا عن ماهية الإعاقة كتنوع بشري طبيعي، والمصطلحات الواجب استخدامها في مجال الإعاقة تأكيدا على حقوق ذوي الإعاقة في الدمج والمشاركة بمجتمعاتهم.
وقام المجلس بتفعيل وتطبيق كودة متطلبات البناء الخاص بالمعوقين عبر تحديثها، بالتنسيق مع نقابة المهندسين لتفعيل استعمال الختم الخاص بتطبيق كودة البناء للأبنية الخاصة.
كما قام بحصر المباني الحكومية القائمة في تسع محافظات، وإعادة تهيئتها، وتقديم الاستشارة الفنية واعداد التقارير الخاصة لأبنية متعددة الأغراض، وتأهيل مكتب تشغيل سحاب ليكون نموذجياً لذوي الإعاقة، ودائرة الإحصاءات العامة.
كما تم دعم المكتبات الرئيسية التابعة لأمانة عمان الكبرى بـ 12 جهاز حاسوب ناطقا لاستخدامها من قبل ذوي الإعاقة.
وفي مجال التسهيلات البيئية قام المجلس بتهيئة 15 مركز تدريب مهنيا لتأهيل وتدريب وتشغيل ذوي الإعاقة، وتقديم الاستشارة الفنية لإجراء التسهيلات البيئية لـ 15 مدرسة لذوي الإعاقة الحركية ضمن مبادرة "مدرستي".
وفي إطار الاتفاقية الموقعة بين المجلس والأمانة، تم تركيب إشارات ضوئية ناطقة لذوي الإعاقة البصرية.
وفي إطار الشراكة مع  مشروع تطوير السياحة في الأردن، تمت طباعة  40 الف نسخة بروشور خاص بالتسهيلات البيئية، بدعم من المشروع، بالإضافة إلى تهيئة 10 مطاعم سياحية هذا العام.
وعمل المجلس منذ بداية العام على تنفيذ مشاريع وبرامج تأهيلية لذوي الإعاقة، وتوفير خدمات مساندة ومعينة لتحقيق أكبر قدر ممكن من الاستقلالية لهم، لضمان إشراكهم في مناحي الحياة.
وفي ضوء ذلك، صرف المجلس 748 من المعينات والأجهزة المساندة، و939 معينات سمعية، و142 معينات بصرية، و19 حاسوبا محمولا، و3 برامج ناطقة.

التعليق