المجلس الأعلى للشباب يطلق مبادرة "شباب من أجل الوطن"

تم نشره في الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • رئيس المجلس ومحافظ البلقاء يقومان بدهان الأرصفة خلال المبادرة –(من المصدر)

عمان -الغد - أطلق المجلس الأعلى للشباب، مبادرة وطنية جديدة في مجال العمل التطوعي تحمل عنوان "شباب من أجل الوطن"، وذلك ضمن سلسلة مبادراته الوطنية، التي تأتي استجابة للتوجيهات الملكية السامية في مجال خدمة الوطن وحماية مقدراته.
حفل إطلاق المبادرة التي ينفذها المجلس في جميع مدن ومحافظات المملكة، أقيم أمس السبت أمام مبنى بلدية السلط، برعاية رئيس المجلس د. سامي المجالي، وحضور محافظ البلقاء حسن عساف وأمين عام المجلس بالوكالة د. رشاد الزعبي، وعدد كبير من مديري الدوائر الرسمية والأهلية في المحافظة، وممثلين عن المجتمع المحلي وأعضاء المراكز الشبابية وطلبة الجامعات والمدارس.
وتهدف المبادرة التي انطلقت في محافظات المملكة بالتزامن مع اطلاقها رسميا في محافظة البلقاء، إلى تنفيذ أعمال تطوعية وصيانة وتأهيل المواقع التي تعرضت إلى أضرار وأعمال عنف وتخريب نتيجة الأحداث الأخيرة.
وفي كلمة ألقاها خلال الحفل أكد رئيس المجلس أن دلالات المبادرة تؤكد أن الشباب الأردني الذي ينشد عملية الإصلاح، هو ذاته القادر على صيانة الممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على المنجزات الوطنية، مثلما أثبت أنه قادر على صناعة المستقبل الزاهر للوطن، مشيرا أن الشباب الأردني كان وما يزال، يتصدر لابراز الصورة الحقيقية للوطن والمواطن، وصيانة الأمن والاستقرار الوطني، الذي يقوده جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، وأن المبادرة تعبير صادق، على عمق الانتماء الوطني لقطاع الشباب، وهي رسالة واضحة إلى الفئة القليلة التي مارست أعمال العنف والتخريب، بأن معول البناء هو الأقوى بيد الشباب والقطاع الأكبر من المجتمع الأردني، قبل أن يعلن المجالي رسميا عن إطلاق المبادرة.
كما اشتمل الحفل على كلمة للشباب المشاركين أكدت أن الشباب الأردني عازم على مواصلة مسيرة البناء والإنجاز، في ظل إيمانه أن مسيرة الإصلاح التي يقودها جلالة الملك جادة وحقيقية، وأنهم سيقطفون ثمارها في القريب العاجل.
وفي ختام الحفل بدأ الشباب تنفيذ حملات دهان للأرصفة وواجهات المحال التجارية والمرافق المتضررة، إلى جانب أعمال نظافة عامة في وسط المدينة، وسط مشاركة شعبية كبيرة.

التعليق