التحقيق في ملابسات هجوم على مركز أمني بالزرقاء

تم نشره في السبت 1 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء – تحقق إدارة الأمن الوقائي في مديرية الأمن العام في ملابسات هجوم على مركز أمني في الزرقاء، تم أمس بقذائف مولوتوف، وفق مصدر أمني، ألمح إلى احتمال تولى دائرة المخابرات العامة ملف التحقيق.
وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه إن "شخصين أحدهما دون الثامنة عشرة، ألقيا ليلة الجمعة زجاجات حارقة على مركز أمن الحسين بمنطقة حي رمزي بالزرقاء ولاذا بالفرار بمركبة".
وأوضح أن الحادث لم يسفر عن إصابات في الأرواح أو المرافق، مبينا أنه تم التعميم على المركبة وضبطها فجرا، وبدخلها 4 أشخاص.
وتابع المصدر، أنه وبالتحقيق معهم، زعم أحد الجناة أن الهجوم كان لأسباب شخصية فقط، حيث قال إنه ارتكب حادث سير مع مركبة أخرى تسببت في إصابة آخرين وإضرار مادية، ولاذ بالفرار وترك زوجته في المركبة، لتدعي أنها كانت تقود المركبة وقت وقوع الحادث، حيث أوقفتها الشرطة لساعات، كي تحقق معها، اذ أعطت معلومات كاذبة عن الحادث ونفت قيادة زوجها للمركبة برغم وجود الشهود.
وقال المصدر إن "الجاني قام على إثر ذلك وبرفقته قريب له دون الثامنة عشرة، برشق المركز الأمني بزجاجات حارقة ولاذ بالفرار، والتحقيق جار معهما تمهيدا لتحويلهما للقضاء".

التعليق