معهد الإعلام الأردني يلتقي عددا من المحاضرين لإثراء المعرفة

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان - ينظم معهد الإعلام الأردني، ضمن سعيه لإثراء معارف طلابه وتطوير مهاراتهم في العمل الصحفي والإعلامي المتخصص، لقاءات مع العديد من الضيوف المحاضرين، بهدف توفير الفرص لطلابه للقاء والتحاور مع العديد من الخبراء.
وفي هذا المجال، نظم المعهد لقاء مع الدبلوماسي والسياسي السويدي الدكتور هانز بليكس، تحدث فيه عن العلاقات الدولية في القرن الواحد والعشرين بما يتعلق بنزع السلاح والإنفاق العسكري.
وعرض بليكس، خلال الجلسة، تجربته في العراق خلال البحث عن أسلحة الدمار الشامل، وسبل نزع السلاح من أجل إحلال السلام العالمي وبأقل الخسائر،
مؤكداً أن مجلس الأمن الدولي يقوم بدور مهم لتنظيم العلاقات بين الدول مرتكزا على صلاحياته الدولية. على صعيد آخر، استضاف المعهد مديرة الشؤون العامة ومسؤولة الاتصالات لدى شركة غوغل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مها أبو العينين للحديث عن كيفية استخدام الأدوات والبرامج التي توفرها شركة غوغل للصحفيين لمساعدتهم على إنجاز تقاريرهم وتغطياتهم الصحفية.
وأشارت إلى أن حجم المحتوى العربي الرقمي يمثل 3 % من إجمالي المحتوى الرقمي، وذلك على الرغم من أن اللغة العربية تحتل المركز السابع بين أكثر لغات العالم استخداماً وتعتبر اللغة الأسرع انتشاراً على الإنترنت، مضيفةً أن شركة غوغل أطلقت برنامج أيام الإنترنت العربي عبر سلسلة من الأنشطة والمبادرات لإثراء المحتوى العربي الرقمي وتحفيز المستخدم العربي على القيام بدور فعّال في زيادة هذا المحتوى على الإنترنت لردم الفجوة الواسعة بين عدد المستخدمين الذين يتحدثون العربية وحجم المحتوى العربي في الوقت الحالي. وكان المعهد استضاف رئيس الوزراء الأسبق فايز الطراونة للحديث عن الأوضاع الإقليمية وتأثيرها على الأردن، ومنها النزاع في سورية وما له من تداعيات على الساحة الأردنية بما فيها عمليات اللجوء وتأثر التبادل التجاري.
وفي سياق التجهيز لزيارة ميدانية سيقوم بها طلبة المعهد للحدود الشمالية، للاطلاع على أوضاع اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري، استضاف المعهد رون ريدموند والذي عمل كمدير للإعلام ومنصب كبير المتحدثين باسم المفوض السامي لشؤون اللاجئين على مدى خمسة عشر عاماً بعد أن انتقل من عمله في الحقل الصحفي كمراسل ورئيس تحرير.-(بترا)

التعليق