شكاوى من نتائج الطعون بجداول الناخبين في الكرك

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – أكد ناخبون في محافظة الكرك أن خللا تم شاب عملية تقديم الطعون أضر كثيرا بسمعة الهيئة المستقلة للانتخاب لدى المواطنين، بعد إقرارها جداول ناخبين كما كانت بالانتخابات النيابية السابقة التي شهدت عمليات تزوير، بحسب زعمهم.
وبين المواطن نزار البقاعين من سكان بلدة أدر بلواء قصبة الكرك أنه والعديد من المواطنين قدموا طعونا للهيئة بأسماء المئات من الناخبين الذين سجلوا بالدائرة الأولى في قصبة الكرك، مع أنهم يقطنون رسميا في لواء القصر بالدائرة الثانية.
وأشار إلى أن الهيئة لم تقم بالتعامل مع طلب الطعن بشكل جدي وأقرت أحقية الانتخاب للمئات منهم بالدائرة الأولى، رغم تقديم الوثائق للهيئة بخصوص سكن الناخبين المطعون في أحقيتهم بالوجود بالدائرة الأولى.
ولفت إلى أن وجود هؤلاء الناخبين بالدائرة الأولى خلافا للقانون يساهم بإثارة المشاكل بين الناس، مدعيا وجود نية للتزوير لأحد المرشحين على حساب آخرين.
وطالب الهيئة بالعمل وفقا للقانون وبموجب وثاثق الأحوال المدنية، التي تثبت سكن وعمل كل ناخب، لافتا إلى تثبيت الهيئة لزهاء 350 ناخبا من سكان لواء القصر بالدائرة الانتخابية الاولى بلواء قصبة الكرك. 
وأكد كمال الكواليت أن الهيئة قامت بشطب العديد من أسماء أقاربه من جداول الناخبين في الدائرة الاولى علما بأن السكن الأصلي لهم هو في دائرة قصبة الكرك الاولى.
وبين أن عملية الشطب من جداول الناخبين جاءت بدون أسباب قانونية على الإطلاق، "خصوصا أنهم اقترعوا تاريخيا في مدينة الكرك وليس لواء القصر".
من جهتها أكدت رئيسة لجنة الانتخابات في الدائرة الأولى بمحافظة الكرك الدكتورة صباح النوايسة أن على الأشخاص المعترضين على عمل الهيئة أو قراراتها الأخيرة المتعلقة بقرارات الطعون على جداول الناخبين، الحصول على الوثائق اللازمة والذهاب إلى القضاء للحصول على القرار النهائي باعتباره الفصل في الخلاف حول هذا الموضوع .

التعليق