طلاب مفصولون يؤكدون ورئاسة "اليرموك" تنفي عدم تبليغهم بحضور "التحقيق"

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - تفاجأ أربعة طلاب في جامعة اليرموك بعقوبة الفصل لمدة فصلين دراسيين بدون أن يحضروا جلسات لجان تحقيق شكلتها عمادة شؤون الطلبة مؤخرا، وفق رئيس اتحاد الطلبة ليث الراجبي.
وقال الراجبي إن الجامعة شكلت لجنة تحقيق للطلبة على خلفية مشاجرة وقعت في الجامعة مؤخرا، مؤكدا أن الطلبة لم يبلغوا بلجنة التحقيق ولم يحضروا أي تحقيق في الجامعة ليفاجأوا بإبلاغهم بقرار الفصل بدون وجه حق، لافتا إلى أنه وعند مراجعة المسؤولين في العمادة للاستفسار عن سبب عدم إبلاغهم بحضور الطلبة للتحقيق أفادوا أنه تم تبليغهم عبر إعلانات نشرت على اللوائح في الأقسام.
وأشار إلى أنه تمت مراجعة رئيس الجامعة مع أحد الطلبة المفصولين أمس، من أجل الاستفسار وطلب استرحام للطلبة، إلا أن رئيس الجامعة رفض استقبالهم، مؤكدا أنه يجب على الجامعة حسب التعليمات إبلاغ الطلبة على هواتفهم الخلوية أو عبر الأمن الجامعي أو إعلانات تنشر في الأقسام.
وأكد الراجبي أن الجامعة ووفق ما أكدت لهم، اكتفت بإبلاغ الطلبة عبر الإعلان على اللوائح في الأقسام، مشيرا إلى أن الجامعة أبلغت الطلبة بعقوبات الفصل عبر هواتفهم الخلوية، داعيا إلى إعادة التحقيق مع الطلبة الذين وقعت بحقهم عقوبات تأديبية.
بدوره، قال عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد هزاع البطاينة إن الجامعة حاولت إبلاغ الطلبة أولا عبر هواتفهم الخلوية، إلا أنهم لم يجيبوا، ما اضطر إدارتها إلى تبليغهم عبر إعلانات نشرت في أقسامهم لمراجعة عمادة شؤون الطلبة، إلا أنهم مزقوا تلك الإعلانات.
وأضاف البطاينة أن الطلبة الذين أوقعت بحقهم العقوبات تبلغوا بشكل رسمي من قبل رؤساء أقسامهم وعمداء كلياتهم، إلا أنهم رفضوا الحضور للاستماع إلى أقوالهم فيما يتعلق بالمشاجرة التي وقعت مؤخرا.
وأكد أن لجنة التحقيق وحسب تعليمات الجامعة اكتفت بأقوال الشهود، إضافة إلى أن الجامعة أثبتت مشاركة الطلبة في المشاجرة ومشاهدتهم للإعلان.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق