الدوري الأرجنتيني

نيويلز أولد بويز يهدر فرصة العودة إلى القمة

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

بوينوس آيرس- أهدر نيويلز أولد بويز فرصة العودة إلى صدارة مرحلة ذهاب الدوري الأرجنتيني لكرة القدم “أبرتورا 2012” ولو مؤقتا، بعدما تعادل على أرض أونيون متذيل الترتيب بهدفين في الجولة السابعة عشرة من البطولة ليواصل إهدار النقاط.
وباغت أونيون، الفريق الذي لم يحقق أي انتصار في المرحلة الحالية، ضيفه بهدفين في مباراة السبت عن طريق دييجو خارا (د22) وأندريس فرانزويا (د33)، لكن نيويلز تمكن من التعادل في الشوط الثاني عن طريق مارتين تونسو (د46) وإجناسيو سكوكو (د60).
وتصدر نيويلز، الذي يقوده المدير الفني الأسبق لمنتخب باراجواي خيراردو مارتينو، البطولة أغلب فتراتها، لكنه لم يحقق أي انتصار في آخر خمس جولات، وخسر الأسبوع الماضي للمرة الأولى على يد أول بويز.
ويحتل نيويلز المركز الثالث برصيد 30 نقطة، بفارق نقطتين خلف المتصدرين لانوس وفيليز سارسفيلد وتتبقى لكل منهما مباراة، بينما ما يزال أونيون في المركز الأخير برصيد ست نقاط. وكانت الحسنة الوحيدة للفريق في اللقاء، هي رفع سكوكو رصيده الشخصي إلى عشرة أهداف في صدارة ترتيب الهدافين.
وكان هذا اللاعب قد سجل هدفي المنتخب الأرجنتيني خلال فوزه على نظيره البرازيلي 2-1 قبل أيام، قبل الخسارة بركلات الترجيح، في إياب “كلاسيكو الأمريكتين”، آخر مباراة يخوضها منتخب السامبا تحت قيادة المدرب المقال مانو مينيزيس. وتعادل ريفر بليت للمباراة الثالثة على التوالي، على أرض إندبنديينتي المتخبط، بهدفين أيضا. وكان إندبنديينتي بحاجة إلى انتصار يساعده لتحسين موقعه، حيث ما يزال في منطقة الخطر، وأكد مدربه أمريكو جاييجو أن فريقه كان يستحق الفوز لأن الحكم لم يحتسب ركلتي جزاء “واضحتين”.
وقال المدرب “بهذه الطريقة من الصعب للغاية تجنب الهبوط. لم يعد يتبقى لنا سوى القتال”.
في المقابل، كان ماتياس ألميدا المدير الفني الشاب لريفر يأمل في تحقيق الفوز في آخر ثلاث مباريات للفريق هذا العام، في أول مواسمه بعد العودة من الدرجة الثانية التي هبط إليها الفريق للمرة الأولى في تاريخه.
ويبدو وضع ألميدا، الذي يمتد عقده حتى حزيران(يونيو) 2012 ، غير مريح بالنظر إلى أنه اعترف بنفسه بوجود شائعات حول إقالته، مشيرا إلى صعوبة القيام بعمله في ظل هذه الظروف. سجل هدفي إندبنديينتي كل من إرنان فريديس (د3) وليونيل جاليانو (د70)، ورد لريفر جوناثان بوتينيللي (د21) والأوروجوائي كارلوس سانشيز (د60). ويحتل ريفر المركز الثامن برصيد 23 نقطة، مقابل 15 نقطة لإندبنديينتي الثامن عشر. وأهدر بلجرانو هو الآخر فرصة الاقتراب من القمة، بعد تعادله بهدف على أرض سان مارتين. افتتح بلجرانو التسجيل عن طريق فيكتور أكينو (د32)، وتعادل خورخي لونا (د43).
ويحتل بلجرانو المركز الخامس برصيد 27 نقطة، مقابل 17 نقطة لسان مارتين الخامس عشر. وفاز سان لورنزو على مضيفه أرخنتينوس جونيورز 1-2 ، ليبتعد عن مراكز الهبوط.
سجل هدفي سان لورنزو كل من دينيس ستراكوالورسي (د13) وخوليو بوفاريني (د42)، قبل أن يقلص أصحاب الملعب النتيجة عن طريق جوستافو أوبيرمان (د70).
ومنذ أن تولى خوان أنطونيو بيتسي تدريب الفريق في 20 تشرين أول(أكتوبر)، فاز سان لورنزو على أندية أول بويز وأتلتيكو رافائيلا وأرخنتينوس جونيورز، وتعادل مع جودوي كروز وكيلمس وأونيون، ولم يخسر سوى أمام بوكا جونيورز، ليحصد 12 نقطة تقدم بها من مراكز المؤخرة إلى العاشر برصيد 22 نقطة. -(إفي)

التعليق