الطفيلة: الأمطار الغزيرة في الطفيلة تتسبب بانهيارات طينية على طريق عين البيضاء

تم نشره في الأحد 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • الانهيارات الطينية أدت إلى انزلاق قلاب على طريق عين البيضاء في الطفيلة -(الغد)

فيصل القطامين

الطفيلة- أدى تساقط الأمطار الغزير على مناطق في الطفيلة إلى تشكل انهيارات طينية على بعض الطرق كطريق عين البيضاء حيث شكلت منزلقا خطرا على المركبات.
وتسببت هذه الانهيارات بحسب شهود عيان، إلى انزلاق العديد من المركبات بدون حدوث إصابات وكذلك جنوح قلاب محمل بالرمل عليها، إلى جانب إغلاق جزئي للطريق وتزاحم الحركة المرورية.
وكانت "الغد" قد حذرت في تقرير سابق لها من خطورة الوضع على الطريق، والخشية من احتمالية حدوث انهيارات طينية في حال عدم إيجاد حلول مسبقة لتفادي انهيار المواد الطينية اللزجة على الطريق، لكونها "جروفا ترابية" رخوة تعتلي الطريق وتتحول إلى مواد طينية لزجة عند تساقط الأمطار، ما يؤدي إلى انزلاق المركبات مما يشكل خطورة على السائقين، وازدحاما للحركة المرورية.
وبين صاحب القلاب عبدالله الشباطات أنه كان ينقل مادة الرمل من منطقة النمتة المجاورة، حيث اعترضه انهيار طيني من منطقة ترتفع عن الطريق، فحاول اجتيازه، إلا أن المواد الطينية تحولت إلى مواد لزجة  أدت إلى انزلاق القلاب وانحرافه عن مساره ليجنح على جانب الطريق الذي يقع أسفل منه واد سحيق.
وقال الشباطات إن العناية الإلهية حالت دون انقلاب مركبته في الوادي العميق المجاور للطريق، فيما استأجر جرافة من القطاع الخاص وتمكنت من سحب القلاب بعد التخلص من مكان جنوحه الذي تميز بكونه مواد طينية لزجة وتشكل خطورة على المركبات في حال سلوكها الطريق.
وأشار إلى تضرر القلاب الذي يمتلكه ويشكل مصدر رزق له ولأسرته، حيث يحتاج إلى صيانة وإصلاح بكلفة مرتفعة.
وبين أنه حاول الاتصال بمديرية الأشغال العامة في الطفيلة إلا أن جهوده لم تفلح ليضطر الى اللجوء الى الناس.
ولفت الشباطات إلى أنه بالرغم من تأكيدات سابقة للمديرية بأنها استعدت لمواجهة فصل الشتاء من خلال تصريف العبارات وإيجاد خنادق وقنوات لتصريف مياه الأمطار على جوانب الطرق التي تتجمع المياه قريبا منها أو تلك التي تحاذيها جروف ترابية تتحول عند سقوط الأمطار إلى انهيارات طينية، إلا أن كل تلك التأكيدات لم تنفذ على أرض الواقع.
وشهد  العديد من مناطق محافظة الطفيلة تساقطا  للأمطار الغزيرة، التي انتظرها المزارعون ومربو المواشي فترة طويلة، والتي تبشر بموسم مطري رعوي جيد.
وأكد مزارعون أن الأمطار تسهم في تحسين الموسم الزراعي وخاصة أن العديد من الناس يعتاشون على  المنتوجات الزراعية التي تشكل مصدر رزق لهم.

التعليق