إقالة مدرب منتخب البرازيل مانو مينيزيس من منصبه

تم نشره في الأحد 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • مدرب منتخب البرازيل مانو مينيزيس يتعرض للإقالة من منصبه -(رويترز)

ريو دي جانيرو - أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أول من أمس الجمعة أن المدرب مانو مينيزيس الذي بدأ الاشراف على المنتخب البرازيلي لكرة القدم في 24 تموز (يوليو) 2010، أقيل من منصبه.
وأوضح الاتحاد في مؤتمر صحافي أن اسم المدرب الجديد "سيكشف في كانون الثاني (يناير)" قبل عام ونصف العام من انطلاق منافسات مونديال 2014 في البرازيل.
وصرح مدير المنتخبات الوطنية في الاتحاد اندريس سانشيس "لقد أبلغته بنفسي بنبأ الاقالة"، مؤكدا "لا يحلو لإنسان سماع مثل هذه الانباء لكن كل العاملين في كرة القدم يعرفون ان مثل هذه الأمور تحصل".
وكانت عدة صحف برازيلية أعلنت إقالة مينيزيس قبل أن يؤكدها الاتحاد بنفسه، وكتبت صحيفة "لانس" الرياضية "لم يعد مينيزيس يشرف على المنتخب البرازيلي"، مشيرة إلى أن رئيس الاتحاد البرازيلي جوزيه ماريا مارين أبلغ المدرب (50 عاما) بالاقالة.
وكان مينيزيس عين مدربا للمنتخب في عهد رئيس الاتحاد السابق ريكاردو تيكسييرا خلفا لكارلوس دونغا بعد رفض موريسي راماليو المهمة وبعد خروج البرازيل من ربع نهائي مونديال 2010 بخسارتها أمام هولندا 1-2، وبموجب عقد يمتد حتى مونديال 2014 الذي تنظمه البرازيل.
لكن الانتقادات بدأت توجه اليه بعد خروج البرازيل من ربع نهائي كوبا اميركا 2011، ثم تبعها فشل المنتخب الاولمبي الذي قاده في أولمبياد لندن 2012 فاهتزت الثقة به.
وبدأت أسهم مينيزيس تتصاعد عندما كان مدربا لغريميو من 2005 إلى 2007 حيث قاده إلى نهائي كأس ليبرتادوريس (دوري ابطال اميركا الجنوبية) الذي خسره أمام بوكا جونيورز الأرجنتيني، لكنه صنع اسمه بشكل حقيقي عندما انتشل كورينثيانز، أحد أكثر الأندية شعبية في البرازيل، من الدرجة الثانية العام 2008 وقاده إلى لقب كأس البرازيل في العام التالي.
حقائق عن مينيزيس
- ولد في 11 حزيران (يونيو) 1962 في باسو دو سوبرادو بولاية ريو غراندي دو سول في جنوب البرازيل واسمه بالكامل لويس انطونيو فنكر دي منيزيس.
- بدأ منيزيس مشواره في فرق الشباب في مسقط رأسه بولاية ريو غراندي دو سول العام 1992 وأول منصب احترافي كان مدربا لمقاطعة غواراني فينانسيو ايرس العام 1997.
- لمع نجمه في 2004 عندما قاد فريق 15 نوفمبر المنتمي للدرجة الثالثة للتأهل إلى الدور نصف النهائي لكأس البرازيل بعد التفوق على فاسكو دا غاما المنتمي للدرجة الأولى في طريقه بالمسابقة.
- في العام 2005 عين لتدريب غريميو أحد أشهر أندية البرازيل وتمثلت مهمته في قيادة الفريق للصعود من الدرجة الثانية ونجح في مهمته بشكل غير تقليدي.
ففي مباراة حاسمة تعرض أربعة لاعبين من جريميو للطرد وأضاع منافسه ناوتيكو ركلة جزاء قبل أن يسجل جريميو هدفا ليفوز 1-0 ويصعد إلى دوري الدرجة الاولى.
- في الموسم التالي احتل غريميو المركز الثالث في موسمه الأول بدوري الدرجة الأولى.
- في 2007 وصل غريميو لنهائي كأس ليبرتادوريس للأندية الأبطال في أميركا الجنوبية قبل أن يخسر أمام بوكا جونيورز.
- في 2008 تولى منيزيس تدريب كورنثيانز الذي كان مثله مثل غريميو يلعب في الدرجة الثانية. وبعدما وصف هذه المهمة بأنها "الأكبر في كرة القدم البرازيلية" تمكن مجددا من قيادة الفريق من المحاولة الأولى للترقي لدوري الأضواء بعد الخسارة لثلاث مرات فقط في 38 مباراة.
- في الموسم التالي تعاقد كورنثيانز مع المهاجم البرازيلي رونالدو العائد لبلاده بعد رحلة احتراف استمرت 15 عاما وفاز الفريق بكأس البرازيل.
- في هذا العام عانى منيزيس من أول صدمة كبيرة مع كورنثيانز بعد الخروج من دور الستة عشر من كأس ليبرتادوريس.
- وافق على تولي منصب مدرب البرازيل خلفا لدونغا الذي ترك منصبه إثر الخروج غير المتوقع لمنتخب البلاد من دور الثمانية بكأس العالم بعد الهزيمة أمام هولندا. -(وكالات)

التعليق