مشاجرة طلابية في الجامعة الهاشمية ولا إصابات

تم نشره في الجمعة 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء -  سيطرت الأجهزة الأمنية أمس على مشاجرة طلابية خارج حرم الجامعة الهاشمية في الزرقاء واعتقلت المشاركين فيها، دون وقوع إصابات وفقا لمصدر أمني.
وأوضح المصدر أن المشاجرة التي بدأت بين طالبين ثم ما لبثت أن اتخذت طابعا جهويا، استخدمت فيها الحجارة والعصي.
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه إن الأجهزة الأمنية اعتقلت مفتعلي المشاجرة ، وتقوم بإجراء التحقيق معهم.
وبحسب شهود عيان، فإن المشاجرة وقعت في مجمع الحافلات الغربي، حيث سادت حالة من الذعر في صفوف الطلبة الذين سارع غالبيتهم إلى مغادرة الجامعة.
وأكد رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال الدين بني هاني ان الجامعة ستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المشاركين في المشاجرة الطلابية ، وأنها لن "تنصاع إلى أية ضغوطات تمارس عليها بهذا الشأن".
وقال إن الجامعة ستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل من يثبت تورطه بتلك الحادثة التي تسيء إلى سمعة الجامعة ورسالتها في العلم والمعرفة ، مشددا على أن وظيفة الطلبة هي العلم والدراسة وأنهم أمناء على جامعتهم وعليهم أن يحافظوا عليها كمنجز وطني نفتخر به جميعاً.
وكانت دراسة حول "عوامل الخطورة في البيئة الجامعية لدى الشباب" أظهرت أن نحو ثلث طلبة الجامعات الأردنية شاركوا في مشاجرات، في حين أن أكثر من ثلثي الطلبة أفادوا أنهم شاهدوا مشاجرة طلابية.
وقالت الدراسة التي أعدها المجلس الأعلى للشباب وجامعة مؤتة، إن أسباب المشاجرات توزعت على الخلافات الشخصية، والتحرّش بطالبة، أو التحرّش بقريبة أو الدفاع عن قريب أو السلوك المتهّور أو الدفاع عن صديقة أو الدفاع عن النفس.
ودعت الدراسة إلى تشديد الرقابة على الطلبة وتشديد العقوبات التي تتعلق بالمشاجرات والسرقة والتحرش الجنسي، ووضع متطلبات البيئة الجامعية (المباني والممرات والكاميرات) للوقاية من العنف وربط برامج مكافحة العنف الطلابي بالمجتمع المحلي، وتثبيت العقوبات الخاصة بالعنف الطلابي على كشف علامات الطالب.

hassan.tamimi@alghad.jo

التعليق