ارسنال ما يزال يعاني من الاهتزاز

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • نجم الارسنال ثيو والكوت - (ا ف ب)

لندن - يشعر ارسنال الإنجليزي بانتعاشة بعد فوزه الكبير على جاره اللندني توتنهام هوتسبير لكنه يدرك جيدا انه لا مجال لأي تعثر من أجل بلوغ دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما يستضيف مونبلييه الفرنسي اليوم الأربعاء.
وقبل اكتساح توتنهام 5-2 يوم السبت الماضي كان ارسنال يعاني من الضغوط بعد الهزيمة 2-1 أمام مضيفه مانشستر يونايتد والتعادل 3-3 مع ضيفه فولهام في إنجلترا إضافة للهزيمة بهدفين بدون مقابل على أرضه أمام شالكه الألماني في دوري الأبطال.
وكانت هزيمة شالكه هي الأولى لارسنال على أرضه في أوروبا أمام فريق من خارج إنجلترا منذ 2003 لكنه تعادل 2-2 مع الفريق الألماني في الجولة التالية على ملعبه رغم تقدمه بهدفين من دون مقابل ليحافظ على فرصه في التأهل في المجموعة الثانية بالبطولة الأوروبية.
واهتزت شباك ارسنال 14 مرة في آخر خمس مباريات بالمسابقات كافة التي يشارك فيها وما يزال الفريق يعاني من اهتزاز سيحرص مونبلييه على استغلاله رغم ان بطل فرنسا فقد فرصته في التأهل.
وإذا حقق ارسنال أول انتصار له على أرضه أمام منافس فرنسي في دوري الأبطال إضافة لفوز شالكه على اولمبياكوس اليوناني سيتأهل الفريق الإنجليزي لدور الستة عشر في البطولة للموسم 13 على التوالي.
وأكد البولندي فويتشيك تشيسني حارس ارسنال ان الثقة عادت للفريق في الوقت المناسب قبل استضافة مونبلييه.
وقال تشيسني لموقع ارسنال على الإنترنت بعد عودته أمام توتنهام عقب غياب لمدة شهرين بسبب الإصابة “لم نكن لنحظى بوقت أفضل للعب هذه المباراة”.
وأضاف “نحن في حالة صخب ولا نطيق الانتظار للمباراة القادمة. نتحلى بالثقة. عانينا من بعض النتائج الضعيفة مؤخرا لكن عدنا الى الطريق الصحيح ونتحلى بالثقة انه يمكننا الحصول على النقاط الثلاث والتأهل الى دور الستة عشر. نريد ان نتأكد من إنجاز المهمة والتأهل”.
وسيواجه الفرنسي اوليفييه جيرو مهاجم ارسنال ناديه السابق بعدما سجل أربعة أهداف في آخر ثلاث مباريات مع الفريق الإنجليزي.
كما تعززت صفوف ارسنال باستعادة جاك ويلشير للياقته وتألق الإسباني سانتي كازورلا الذي قدم عرضا قويا أمام توتنهام.
وفي أول مشاركة له بدوري الأبطال يعاني مونبلييه من تدهور مستواه منذ أول مباراة عندما تقدم عن طريق يونس بلهندة قبل ان يخسر 2-1 أمام مضيفه ارسنال.
وحصل مونبلييه على نقطة واحدة في المجموعة عندما تعادل 2-2 مع مضيفه شالكه ويبدو ان الفريق سيتذيل مجموعته لكن المدرب رينيه جيرار يقول إن المباراة مهمة خاصة انه يتطلع للدفاع عن لقب الدوري الفرنسي.
ويبتعد مونبلييه الان بفارق 11 نقطة عن اولمبيك ليون متصدر الدوري الفرنسي.
وقال جيرار “دوري الأبطال انتهى بالنسبة لنا وكأس الأندية الأوروبية على وشك الانتهاء أيضا. لكن هذه المباريات مهمة لنا ولا يمكننا الان تحمل أن نلعب بكامل قوتنا لان هذه المباريات جعلتنا ننضج”.
وأضاف “كل شيء حدث في هذه البطولة ساعدنا على التعلم. التأثير البدني والقوة مهمة بالتأكيد لمشوارنا في الدوري الفرنسي”.
وتابع “انها مباراة مهمة ولن نلعب في معقل ارسنال كل يوم. هناك أيضا بعض الأمور الصغير على المحك. مكافآت الفوز ونقاط التصنيف في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم. كل شيء مهم”.
وسيفتقد مونبلييه جهود بنجامين ستامبولي بسبب إصابته بفيروس بينما سيغيب المهاجم النيجيري جون اوتاكا والظهير جاري بوكالي للإصابة إضافة لإيقاف المهاجم سليمان كمارا.
وفيما يلي تشكيلة محتملة للفريقين في مباراة يوم غد التي سيديرها الحكم التركي فيرات ايدينوس..
ارسنال.. فويتسيك تشيسني وبكاري سانيا وبير مرتساكر وتوماس فيرمالين وولوران كوسيلني وثيو والكوت وجاك ويلشير وميكيل ارتيتا ولوكاس بودولسكي وسانتي كازورلا واوليفييه جيرو.
مونبلييه.. جوفري جوردرين ودانييل كونجري ومابو يانجا مبيوا وفيتورينو هيلتون وهنري بديمو وجمال السايحي وماركو استرادا ويونس بلهندة وريمي كابيلا وجايتان تشاربونييه وانطوني مونييه. -(رويترز)

التعليق