3 مباريات في دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم اليوم

البقعة يجتاز ذات راس ويقفز للمركز الرابع وتعادل اليرموك وشباب الحسين

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب البقعة محمد عبدالحليم (يسار) يتلقى التهنئة من زميليه بأحد هدفي الفوز في مرمى ذات راس أمس - (الغد)

بلال الغلاييني ومحمد عمار

عمان- قفز فريق البقعة إلى المركز الرابع في دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، رافعا رصيده إلى 14 نقطة، بعد أن حقق فوزا مهما ومستحقا على ذات راس بنتيجة 2-1، في مباراة جرت أمس في ستاد الملك عبدالله الثاني، ضمن الاسبوع العاشر من البطولة، فيما توقف رصيد ذات راس عند 10 نقاط.
وفي ستاد البتراء تعادل فريقا اليرموك وشباب الحسين 2-2، ليرفع اليرموك رصيده إلى 5 نقاط مقابل 4 نقاط لشباب الحسين.
وتقام اليوم 3 مباريات ضمن الاسبوع العاشر، اذ يلتقي فريقا الرمثا "12 نقطة" وشباب الأردن "18 نقطة" في الساعة الثالثة عصرا في ستاد الأمير هاشم، وفي الساعة 5.30 مساء يلتقي الوحدات "19 نقطة" مع الجزيرة "13 نقطة" في ستاد عمان، وفي ذات الوقت يشهد ستاد الأمير محمد لقاء المنشية "13 نقطة" والفيصلي "13 نقطة"، وستجدون تفاصيل المباريات الثلاث في الصفحة الثانية.
وتختتم مباريات الاسبوع العاشر يوم غد الاثنين، عندما يلتقي العربي "22 نقطة" والصريح "7 نقاط" في الساعة الثالثة عصرا في ستاد الأمير هاشم.
البقعة 2 ذات راس 1
وجه لاعب البقعة ابراهيم دلدوم انذارا مبكرا لدفاعات ذات راس، عندما ارسل كرة ثابتة المدى ابعدها حارس ذات راس محمد أبو خوصة على حساب ركنية، ما اشعل فتيل الاثارة في وقت مبكر وعزز من ثقة لاعبي فريقه في مواصلة التقدم، خصوصا من منطقة العمق، حيث أحسن الرباعي ياسر العكرة وابراهيم دلدوم ولؤي ومحمد وائل عدوس، استثمار الكرات القصيرة ومحاولة ايصالها إلى ثنائي الهجوم محمد عبدالحليم وعدنان عدوس، والاخير افلت من الرقابة وعكس كرة عرضية ابعدها دفاع ذات راس قبل ان تصل المتحفز عبدالحليم.
هذه الافضلية النسبية التي تميز بها البقعة جعلت فريق ذات راس يسارع إلى تنظيم العابه وخصوصا الدفاعية، حيث ثبت الرباعي مالك الشلوح واحمد النعيمات وعثمان الخطيب وهايل عياش في الجانب الدفاعي، في الوقت الذي انتشر فيه عامر وريكات ومحمد الخطيب واحمد أبو عرب وفهد يوسف في كافة محاور الملعب، والاعتماد على المناولات الطويلة التي ضربت دفاعات البقعة، من خلال الكرة التي ارسلها أبو عرب ارتقى لها عثمان الخطيب وسددها برأسه سيطر عليها حارس البقعة أنس طريف في الوقت المناسب، تبعه فهد يوسف الذي عكس كرة عرضية طار لها شريف النوايشة وسددها برأسه لكنها جاورت القائم الايمن والمرمى مشرع أمامه.
وارتفعت وتيرة الاثارة بين الفريقين وعاد البقعة ليتقدم من جديد ويستغل تباعد المساحات بين مدافعي ذات راس، ومنها انطلق محمد وائل بكرة سريعة وعند عبوره المنطقة تعرض للاعاقة من المدافع الشلوح، احتسبها الحكم ركلة جزاء نفذها محمد عبدالحليم بنجاح على يسار الحارس واضعا البقعة في المقدمة في الدقيقة 39، والذي حافظ عليه حتى نهاية الشوط الأول.
اثارة وهدفين
اطل البقعة على الحصة الثانية بهجمة منظمة استفاد منها عدنان عدوس من كرة ثابتة سدد بقوة ضربت بيد حارس ذات راس ومن ثم العارضة قبل ان يبعدها دفاع ذات راس، وقبل ذلك كان مدرب ذات راس يزج بورقة البديل رامي جابر الذي حل عامر وريكات، قابله مدرب البقعة بورقة هاني رزق مكان علي ياسر، لتعود الاثارة من جديد وسط تبادل للسيطرة على منطقة المناورة من كلا الفريقين.
ومع تركيز ذات راس على الكرات الطويلة واستثمار تقدم لاعبي البقعة نحو المنطقة الامامية، تكفل دفاع البقعة أسامة غنام وفادي شاهين وهاني رزق ومهند درسية ومن خلفهم الحارس أنس طريف في ابعاد الكرات، لكن كرة رامي جابر كادت ان تطرق الشباك لكنها ضربت بالعارضة، رد عليه عدنان عدوس وسدد كرة قوية ردها حارس ذات راس أبو خوصة على حساب ركنية، تبعه محمد وائل وارسل كرة عرضية جاورت القائم.
ووسط اصرار لاعبي الفريقين على الامتداد الهجومي من كافة المحاور، وان كانت هجمات البقعة هي الابرز والاخطر، نظرا لقدرة لاعبي الوسط لؤي والعكرة ودلدوم على عبور منطقة العمق، وكشف مرمى الحارس أبو خوصة في أكثر من مشهد، كانت الاثارة تبلغ ذروتها في ظل الاندفاع القوي الذي مارسه لاعبو ذات راس الخطيب وأبو عرب ويوسف وجابر، ومحاولتهم تأمين الكرات المناسبة للمهاجمين معتز صالحاني وشريف النوايشة، بيد ان استمرار الطلعات الهجومية للاعبي البقعة اسفرت عن تسجيل الهدف الثاني، عندما توغل فادي شاهين من الميمنة وارسل كرة ارضية سددها محمد عبدالحليم بقوة على يمين الحارس أبو خوصة الهدف الثاني للبقعة في الدقيقة 63.
هذا الهدف جعل مدرب ذات راس يعيد حساباته الفنية ويعزز من قوته الهجومية بادخال البديل محمود موافي مكان احمد النعيمات، تبعه مدرب البقعة بادخال علي ابو صالح بدلا من المصاب فادي شاهين، ليكثف ذات راس من هجماته وتألق دلدوم في ابعاد الكرة العرضية قبل ان تصل النوايشة، ووسط زخم الهجمات التي تسلح بها ذات راس كان رامي جابر يعكس كرة عرضية ارتقى لها معتز صالحاني وسددها برأسه داخل الشباك ليقلص النتيجة في الدقيقة 81.
وفي الدقائق الاخيرة دفع مدرب البقعة بورقة أنس دينات مكان عدنان عدوس، لتعزيز قوة دفاعات فريقه، الا ان الافضلية بقيت لمصلحة ذات راس الذي سعى لادراك التعادل، حتى صافرة النهاية التي اعلنت فوز البقعة 2-1.
المباراة في سطور
النتيجة: البقعة 2 ذات راس 1.
الاهداف: سجل للبقعة محمد عبدالحليم د:39 ود:63، ولذات راس معتز صالحاني د:81.
الحكام: مراد الزواهرة ويوسف أدريس وعبد الرحمن عقل وطارق دردور.
العقوبات: اندر ابراهيم دلدوم وعدنان عدوس (البقعة) ومالك الشلوح (ذات راس).
مثل البقعة: أنس طريف، فادي شاهين (علي ابو صالح)، مهند درسية، علي ياسر (هاني رزق)، اسامه غنام، ياسر العكرة، ابراهيم دلدوم، لؤي عدوس، محمد وائل، محمد عبدالحليم، عدنان عدوس (انس عدينات).
مثل ذات راس: محمد أبو خوصة، مالك الشلوح، أحمد النعيمات (محمود موافي)، عثمان الخطيب (عمر الشلوح)، هايل عياش، عامر وريكات (رامي جابر)، محمد الخطيب، احمد أبو عرب، فهد يوسف، معتز الصالحاني، شريف النوايشة.
شباب الحسين 2 اليرموك 2
امتلك شباب الحسين زمام المبادرة مبكرا، واضعا مرمى اليرموك تحت التهديد الحقيقي، منوعا من خياراته الهجومية عبر الكرات العرضية، او من خلال الكرات البينية التي تكفل بتنفيذها محمد مكاوي ومحمد وائل، فيما ساهم تقدم ظهيري الشباب عبدالرحمن اللوزي وحسان محارمة في زيادة الفعالية الهجومية، كما ساهم مراد الصوص وعمر عبدالرزاق بإحداث زيادة عددية في المقدمة خلف المهاجمين ايمن أبو فارس وايمن عبدالفتاح.
التقدم الشبابي رافقه تراجع وسط اليرموك نحو المواقع الخلفية، فيما بقي محمود زعترة وحيدا بين فكي كماشة اديسون وعبدالله البشير، مع تراجع اسماعيل العمور نحو وسط الميدان وسط تقطع خطوط الاتصال، ما جعل عمار أبو عواد وامجد الشعيبي واسماعيل العمور، يتراجعون صوب وسط الملعب مع محاولات اعادة بناء اداء الفريق.
ورغم السيطرة الشبابية الا أن الهجمات كانت تنتهي على مشارف الجزاء، جراء تراجع وسط اليرموك للاسناد الدفاعي، فيما كان مدافع اليرموك وليد زياد ينوب عن مهاجمي الشباب بالتسجيل في مرمى فريقه، عندما نفذ عرضية ايمن أبو فارس برأسه في مرمى فريقه مسجلا هدف التقدم للشباب في الدقيقة 10.
الهدف حرر اليرموك من المواقع الدفاعية، وانطلق صوب مرمى حمدي سعيد، وذهبت رأسية زعترة بجوار القائم الايسر لمرمى الشباب، فيما كان خير الانشط بين اقرانه عندما نقل العابه من الميسرة للميمنة ليشكل فارقا في امداد وتمويل الكرات، ومرر كرة عرضية امام الشعيبي الذي سددها فوق المرمى المشرع الابواب، واخرى بإتجاه زعترة الذي سددها مرتين ارتدت من جسم الحارس في الحالتين، مهدرا على فريقه فرصة التعديل، لتنتهي احداث الشوط الاول شبابية بهدف ذاتي.
خطأ جديد وتعديل
شدد اليرموك ضغطه الهجومي مع انطلاق الحصة الثانية، وتراجع وسط اليرموك لدرء الخطورة على مرمى سعيد، بيد أن ذلك لم يحدث خطورة حقيقية، لينسل مراد الصوص خلف كرة في المنتصف وراوغ الشعيبي وبعده جابر ومرر كرة عرضية على خط مرمى فراس صالح، لتجد مدافع اليرموك وليد زياد يدخل الكرة بيده في الشباك هدفا بالخطأ للمرة الثانية لصالح الشباب في الدقيقة 54.
الهدف دفع مدرب اليرموك للزج بالبديل محمود الرياحنة عوضا عن انس عطية لتفعيل الشق الهجومي، في ظل اعتماد الشباب على الكرات المرتدة، وعاد ودفع بالبديل احمد جمال عوضا عن محمد عبدالرؤوف، وكاد اديسون ان يحقق هدفا ذاتيا لليرموك عندما ابعد عرضية اسماعيل العمور، بيد انها ذهبت بجوار القائم، ليمرر محمد خير كرة بينية صوب زعترة الذي سددها برأسه في شباك سعيد مسجلا هدف اليرموك الأول في الدقيقة 66.
الهدف اجبر مدرب الشباب للزج بورقة دفاعية متمثلة بالبديل مصعب الرفاعي عوضا عن محمد وائل لتخفيف الضغط الهجومي، واهدر اسماعيل العمور كرتين لتحقيق التعادل، الأولى عندما سدد في موقف صعب وزعترة في موقف افضل للتهديف، والثانية سدد كرة بتهور فوق المرمى بقليل، ليحقق اليرموك هدف التعادل عندما ارتقى البديل احمد جمال لعرضية الشعيبي سددها برأسه في الشباك في الدقيقة 78.
وعاد مدرب الشباب للدفع بورقة انس الصوص عوضا عن عمر عبدالرزاق، لتفعيل منطقة العمليات، وكاد الرياحنة ان يحقق الفوز لليرموك، بيد ان رأسيته مرت بجوار القائم الايسر لحارس الشباب سعيد، فيما ذهبت تسديدة خير فوق المرمى بقليل، واشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب اليرموك عساف خالد لحصوله على الانذار الثاني، لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2.
المباراة في سطور
النتيجة : شباب الحسين 2 اليرموك 2.
الاهداف: سجل لشباب الحسين لاعب اليرموك وليد زياد بالخطأ د:10، ود: 54، ولليرموك محمود زعترة د:66، احمد جمال د:78.
الحكام: سليمان دلقم، محمد ظاهر، ايمن عبيدات، اشرف خلايلة.
العقوبات: انذار عمار أبو عواد وطرد عساف خالد للانذار الثاني (اليرموك)، وانذار محمد وائل (شباب الحسين).
الملعب: ستاد البتراء
مثل شباب الحسين: حمدي سعيد، يونس اديسون، عبدالله البشير، حسان محارمة، عبدالرحمن اللوزي، محمد وائل (مصعب الرفاعي)، عمر عبدالرزاق، محمد مكاوي (بهاء الكسواني)، مراد الصوص، ايمن عبدالفتاح، ايمن أبو فارس.
مثل اليرموك: فراس صالح، علاء جابر، وليد زياد، محمد عبدالرؤوف، محمود الرياحنة)، نائل الدحلة، انس عطية (احمد جمال)، عمار أبو عواد، اسماعيل العمور (عساف خالد)، امجد الشعيبي، محمد خير، محمود زعترة.

التعليق