الهاجري: لا أحد يتمنى أن يرى إخلالا للأمن في الأردن

تم نشره في السبت 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:51 صباحاً

تغريد الرشق
عمان - أكد القائم بأعمال السفارة السعودية لدى عمان حمد الهاجري أن بلاده تعتبر "الأردن عمقا استراتيجيا للمنطقة ككل، وأن أمن الإقليم من أمن الأردن"، موضحاً "لا أحد يتمنى أن يرى إخلالا للأمن في الأردن".
وشدد الهاجري، في تصريح إلى "الغد" أمس، على أن "الأردن يمثل موقعا قويا وأرضا حرة أبية، ولا أحد يريد أن يخسر ما يمثله الأردن".
وحول إمكانية تدخل السعودية ودعم الأردن ماليا للتخفيف من الضغوطات الاقتصادية الجمة التي قادت الى تحرير أسعار المشتقات النفطية، وبالتالي الى الاحتجاجات الشعبية والفوضى التي تشهدها بعض المدن والمحافظات الأردنية، اكتفى الهاجري بالقول إن "المملكة العربية السعودية تدعم جميع الدول العربية والإسلامية الشقيقة في الظرف الحرج أو في وقت الحاجة".
وفي تعليقه على الأحداث في المملكة، قال الهاجري "نتمنى أن تكون أزمة بسيطة وتعدي، وأن تنتهي الأحداث الجارية فيه على خير، وأن تنقشع هذه الغمة ويعود الأردن كما كان ملتقى للعرب والمسلمين"، مضيفا أن "السعودية تتمنى للأردن الأمن والسلام".

التعليق