الاسبوع الثامن من كأس الأردن - المناصير للمحترفين لكرة القدم

شباب الأردن والرمثا يتأهلان والبقعة والجزيرة يخشيان الخروج المبكر

تم نشره في الجمعة 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 11:02 مـساءً
  • لاعب شباب الأردن كبالينجو (يمين) ينافس لاعب البقعة اسامة غنام للحصول على الكرة - (تصوير: امجد الطويل)

بلال الغلاييني ونعمان عيد

عمان - الزرقاء - تأهل فريق شباب الأردن رسميا إلى الدور الثاني من بطولة كأس الأردن - المناصير لكرة القدم، رافعا رصيده إلى 17 نقطة ومتربعا على صدارة المجموعة الثانية، بعد فوزه على البقعة 1-0، في مباراة جرت مساء اليوم الجمعة في ستاد عمان، ضمن الاسبوع الثامن من الدور الأول للبطولة، بينما توقف رصيد البقعة عند 7 نقاط وبات مهددا بالخروج من الدور الأول.
وضمن نفس المجموعة تعادل فريقا الرمثا والجزيرة 0-0، في مباراة جرت في ستاد الأمير محمد، ليتأهل الرمثا رسميا بعد ان رفع رصيده إلى 14 نقطة، بينما بات رصيد الجزيرة 6 نقاط، وبات مهددا بالخروج المبكر.

 

شباب الأردن 1 البقعة 0

فرض شباب الأردن نهجه الهجومي السريع مبكرا، واستطاع رباعي منطقة العمليات المحارمة وأبو خيزران ومبيضين والحاج التحرك بعيدا عن الرقابة، والقيام باعداد الهجمات بصورة متوازنة، خاصة في ظل ثبات عملية التغطية أمام مرمى ثامر صالح، فنجحوا في تأمين كرات نموذجية لكبالينجو وماهر الجدع، ما أجبر البقعة على التراجع للمواقع الدفاعية للقيام بعملية التغطية، لكن محاولات الشباب افتقدت للدقة والجدية في عملية المتابعة، وجاءت أخطر المحاولات بتسديدتي كبالينجو وعصام مبيضين اللتين عبرتا بجوار القائم.
بدوره حاول البقعة اغلاق المنافذ المؤدية الى منطقته الخلفية، سواء من العمق أو عبر الأطراف، وتعامل قلبا الدفاع مع الكرات العرضية بجدية كبيرة، مع تخليص الكرة للمنطقة الأمامية لاجبار لاعبي شباب الأردن، على التراجع قليلا، خاصة مع التمريرات الطويلة لعدنان عدوس، لكن الأخير افتقد لعملية الاسناد من لاعبي خط الوسط محمد وائل ولؤي عدوس وياسر عكرة وصلاح ابو السيد، الذين انشغلوا بالواجبات الدفاعية على حساب الاسناد الهجومي، فجاءت المحاولات البقعاوية بعيدة عن تشكيل خطورة على مرمى الخصم، قبل أن يهدر البقعة فرصة تقدم حقيقية من ضربة جزاء صحيحة احتسبها الحكم الدولي عبد الرزاق اللوزي، لكن كرة عدنان ارتدت من العارضة، قبل أن يأتي رد الشباب بخطورة أقل نسبيا من رأسية محمد المحارمة التي علت العارضة قليلا، ومع مرور الوقت، حاول شباب الأردن العودة لانطلاقته القوية بداية الشوط، فشن هجمات متلاحقة حاول فيها استثمار الانطلاقات السريعة لعدنان عدوس، لكن التغطية الدفاعية الجيدة للشباب، وقفت سدا منيعا أمام أي تعديل على النتيجة السلبية التي انتهى معها الشوط الأول.

إثارة وهدف الفوز
مع إطلالة الحصة الثانية، استغل شباب الأردن بعض الفجوات الدفاعية التي ظهرت في عمق البقعة، وظهر اصرار لاعبيه على اصطياد الشباك، فبعد الكرة التي طالت عن قدم كبالينجو وسيطر عليها حارس البقعة طريف، كان كبالينجو يخطف الكرة من مدافعي البقعة وينفرد وحيدا ويسدد بكل أريحية على يسار الحارس واضعا الشباب في المقدمة في الدقيقة 57.
هذا الهدف رفع من وتيرة الأداء الفني بين الفريقين، وألزم البقعة للتقدم من مختلف الجهات، فتعامل لؤي عدوس وصلاح أبو السيد ومحمد وائل وياسر عكرة مع المعطيات بالأسلوب السريع وخصوصا من الجهة اليسرى التي انبرى منها عدنان عدوس أكثر من مرة، وشكلت تحركاته خطورة على مدافعي وحارس الشباب، حيث سدد عدنان كرة قوية جاورت القائم، فيما ألغت راية المساعد هدفا لعدنان عدوس، احتج عليها لاعبو البقعة كثيرا، وواصل البقعة تقدمه وسيطرته على منطقة العمليات والتي انتجت فرصة لا تعوض عندما سدد يزن شاتي كرة قوية جاورت القائم وهو على فوهة المرمى.
فريق الشباب استغل انشغال لاعبي البقعة في امتداهم للمواقع الأمامية، وركز كثيرا على المناولات الطويلة التي برزت فيها سرعة عصام مبيضين واحمد الحاج ورواد أبو خيزران وماهر الجدع، وكاد مبيضين أن يعزز تقدم فريقه، لكن كرته الصاروخية التقطها حارس البقعة طريف، ثم بدأت بعدها لعبة أوراق المدربين، فأدخل مدرب الشباب احمد صوان مكان أبو خيزران، رد عليه مدرب البقعة بالبديلين حاتم عوني ومحمد عبدالحليم مكان صلاح أبو السيد ومحمد وائل.
وفي الدقائق الأخيرة كثف البقعة من هجماته سعيا لادراك التعادل الذي كاد أن يتحقق عندما سدد ابراهيم دلدوم كرة قوية علت العارضة بقليل، فيما ابتعدت كرة عدوس العرضية عن الخشبات، رد عليهما البديل ياسر العلي بكرة قوية ابعدها حارس البقعة في الوقت المناسب، لتنتهي المباراة بفوز شباب الأردن بهدف وحيد.

 

الرمثا 0 الجزيرة 0

استهلك الفريقان وقتا طويلا في البحث عن مكامن القوة والضعف، فجاءت الألعاب معظم الوقت في منطقة الوسط، ومع مرور الوقت ظهر الرمثا بصورة افضل من حيث الانتشار والاستحواذ بوجود رامي سمارة وعلاء الشقران ومحمد راتب ومحمود الحوراني، حيث كثف من عملياته الهجومية بعد مسانده من اطرافه محمود الحوراني واياد الخطيب، اللذين ارسلا العديد من الكرات العرضية أمام منطقة جزاء مرمى عزمي شويكة حارس الجزيرة، الذي حول تسديدة رامي سمارة لركنية بينما حادت رأسية ماجد الحاج القائم بقليل، وعاد ايضا وتسلم هدية من رامي سمارة داخل منطقة جزاء الجزيرة لكن تسرع وسدد عالطاير بجوار القائم.
لاعبو الجزيرة قاموا بالاطمئنان على المنطقة الخلفية ثم بادلوا الرمثا بالهجمات المرتدة السريعة، بعد ان أحسن خط وسطه سهيل ماضي ومحمد طنوس ولؤي عمران ومهدي علامه من التحركات الناضجة، وارسلوا الكرات الامامية الى ثنائي هجومه صالح الجوهري وفادي لافي، لكن بدون فاعلية تذكر بسبب قوة ومتانة الخط الخلفي للرمثا بقيادة باسل الشعار وخالد البابا.
ولم يتهدد مرمى حمزه حفناوي باي كرة تذكر طيلة الشوط الأول ليعود لاعبو الرمثا ويواصل هجومه عبر اطرافه وتحمل دفاعات الجزيرة العبء الأكبر في فرض الرقابة على مهاجمي الرمثا ماجد الحاج وعبد الحليم الحوراني فحاول الرماثنة التسديد البعيد فحول عزمي شويكة كرة علاء الشقران القوية لركنية وتبعه محمد راتب بقذيفة هائلة من منتصف الملعب علت العارضة بقليل.

لا جديد

تبادل الفريقان السيطرة الميدانية مطلع الشوط الثاني خاصة بعد طرد لاعب الرمثا محمود الحوراني لنيله الانذار الثاني، وظهر واضحا أن لاعبي الجزيرة كانوا الافضل خاصة في منطقة العمليات بعد الاجادة في عملية التحضير، وتميز ماجد محمود بالعديد من الطلعات الهجومية حيث سدد كرة لاهبة امسكها حمزة حفناوي ببسالة، وعاد وعكس كره داخل جزاء الرمثا دكها صالح الجوهري برأسه بجوار القائم والاخطر عندما مرر لؤي عمران كره أمامية وصلت فادي لافي الذي سدد كرة صاروخية فوق العارضة.
في المقابل اثار الوضع حفيظة الرماثنة وحاول مدربهم ضخ دماء جديدة فزج بورقتي مصعب اللحام ومحمد الذيابات عوضا عن عبدالحليم الحوراني واياد الخطيب، وتقدموا للمواقع الهجومية بطلعات مركزة وسريعة استهلها مصعب اللحام بتمريرة امامية ولا احلى اخذها ماجد الحاج الذي انفرد بالحارس عزمي الذي امسك بكره قبل ان يسددها.
وعاد مصعب اللحام وانطلق من منتصف الملعب وحاور المدافع وسدد كره ضعيفة بعد ان واجه الحارس، واشرك الرمثا أيضا أحمد الحوراني بدل محمود أبو عريضة لكن الجزيرة اشرك عوض راغب بدلا من مهدي علامه حتى أعلن الحكم نهاية اللقاء بالتعادل السلبي.

bilal.ghalayini@alghad.jo
numan.khadir@alghad.jo

التعليق