مورينيو واثق من التأهل ومانشيني غاضب من التحكيم

تم نشره في الخميس 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • المدير الفني لمدريد مورينيو يحتفظ بهدوئه رغم التعادل مع دورتموند - (ا ف ب)

مدريد - يثق البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد في حظوظ فريقه رغم انه احتاج لهدف في الدقائق الاخيرة سجله مسعود اوزيل من ركلة حرة ليدرك التعادل 2-2 مع ضيفه بروسيا دورتموند. وكان الفوز كفيلا بوضع ريال مدريد الذي خسر 2-1 في ضيافة دورتموند الشهر الماضي في صدارة المجموعة الرابعة قبل مباراتين على نهاية دور المجموعات.
لكن الفريق الالماني نجح مرتين من خلال الهجمات المرتدة في التفوق على منافسه الاسباني الذي سانده الحظ ليخرج بنقطة التعادل بفضل هدف اوزيل في الدقيقة 89.
وقال مورينيو (الذي يسعى للفوز بلقب أرفع مسابقات الاندية في اوروبا مع ثالث فريق بعد الانجاز الذي حققه مع بورتو البرتغالي في 2004 وانترميلان قبل عامين) ان التاريخ اظهر ان تصدر المجموعة ليس بالضرورة من متطلبات النجاح.
وابلغ مؤتمرا صحفيا “في المرتين اللتين فزت فيهما بدوري الابطال انهيت دور المجموعات ثانيا في المجموعة”.
واضاف المدرب البرتغالي الذي حقق ايضا نجاحات مع تشلسي الانجليزي “مع بورتو كنا في المركز الثاني وكان ريال مدريد الاول وذهبنا لمواجهة مانشستر يونايتد وعبرنا”.
وتابع “مع انترميلان قابلنا تشلسي في دور الستة عشر. خرج تشلسي وتقدمنا في المسابقة. لا اؤمن بالخرافات لكن هذا الامر يجعلني اعتقد انه لا توجد اهمية للمركز الاول او الثاني”.
وبعد مرور اربع مباريات من ست في دور المجموعات، اصبحت اصعب مجموعة في البطولة مفتوحة على كل الاحتمالات.
ويملك دورتموند ثماني نقاط متفوقا بنقطة على ريال مدريد بينما يملك اياكس الهولندي اربع نقاط ومانشستر سيتي الاخير بنقطتين. وسيحل ريال ضيفا على مانشستر في 21 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي قبل ان يستضيف اياكس في الرابع من كانون الاول (ديسمبر) المقبل.
وقال مورينيو “هذه اصعب مجموعة في البطولة وريال مدريد كان دائما صاحب احدى بطاقتي التأهل، ولذلك لا ارى سببا لكل هذا القلق”.
وتابع “اذا عبرنا هذه المجموعة سيكون انجازا ونحن نقترب من تحقيق هذا الامر”.
مانشيني غير سعيد بالحكم
احتج الايطالي روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي الانجليزي على الحكم بعد تعادل فريقه 2-2 مع ضيفه اياكس امستردام.
والغى الحكم الدنماركي بيتر راسموسن هدفا قرب النهاية سجله المهاجم الارجنتيني سيرجيو اغويرو وهو ما اثار مانشيني والمهاجم الايطالي ماريو بالوتيلي الذي طالب باحتساب ركلة جزاء لمصلحته.
وقال مانشيني بعد نهاية المباراة المثيرة في المجموعة الثالثة “قلت للحكم هذا هدف. لم اشاهد ركلة الجزاء التي طالب ماريو باحتسابها، لكن قال اللاعبون انها ركلة جزاء”.
واضاف “لم اشاهد الموقف الاخير لماريو لكن الحكم ومساعديه ظهروا بمستوى ضعيف للغاية الليلة. أعتقد اننا أحرزنا ثلاثة اهداف الليلة لكن اهتزت شباكنا بهدفين سخيفين”.
وابقى التعادل على الآمال الضعيفة لسيتي في الوصول للدور التالي، لكن الفريق يحتاج الآن للفوز بآخر مباراتين له على ارضه امام ريال مدريد الاسباني بطل اوروبا تسع مرات وخارج ملعبه مع بروسيا دورتموند الالماني متصدر المجموعة.
ويعتقد مانشيني ان مهمة سيتي في بلوغ دور الستة عشر أصبحت مستحيلة الآن.
وقال مانشيني “ليست هناك فرصة. يمكننا الحصول فقط على ثماني نقاط. اذا انهينا المجموعة بثماني نقاط وتأهلنا سنفوز بدوري الابطال لأنه سيكون قدرنا”.
واضاف “اذا فزنا بالمباراتين المقبلتين وصعدنا الى الدور التالي، فإن قدرنا هو الفوز بدوري الابطال”.
وتابع “اثق دائما في فريقي. في بعض الاحيان نرتكب اخطاء مثلما اهتزت شباكنا بهدفين اليوم لكن اثق في فريقي دائما”.
وتقدم اياكس بفضل هدفين في أول 17 دقيقة عن طريق قائده سايم دي يونغ، لكن سيتي تعادل عبر يايا توري واغويرو.-(رويترز)

التعليق