أليسيو لا يصدق نفسه بعد قيادة ملقة لدور الستة عشر

تم نشره في الخميس 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

مدريد- تحسنت حظوظ ملقة كثيرا منذ انضمام اليسيو الى النادي الاندلسي في 2007 واصبح اللاعب البرتغالي لا يصدق نفسه من الفرحة بعدما احرز هدفا وضع به الفريق الذي يشارك لاول مرة في تاريخه بدوري ابطال اوروبا لكرة القدم في دور الستة عشر للمسابقة قبل مباراتين على نهاية دور المجموعات.
وتلقى الظهير البرتغالي اليسيو تمريرة من ايسكو ليضع ملقة في المقدمة قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الاول قبل ان يدرك ميلان الايطالي بطل اوروبا سبع مرات التعادل 1-1 في الشوط الثاني.
وكانت هذه احدث محطة في رحلة طويلة من التألق بدأها اللاعب مع ملقة في دوري الدرجة الثانية الاسباني.
وبعد انضمامه الى ملقة قادما من بيلينيسيس البرتغالي ساعد اليسيو الفريق الاسباني على العودة الى دوري الاضواء وساهمت الاموال التي ضخها الملاك القطريون في 2010 في بلوغ النادي لمستويات لم يكن يتخيلها اللاعب البرتغالي.
وربما كان سيفتقد مشاعر الفرحة الغامرة التي تسيطر عليه الآن لو انه نفذ ما ذكرته وسائل اعلام حول نيته الرحيل الى بنفيكا قبل انطلاق الموسم الحالي.
وقال اليسيو الذي يستطيع اللعب كظهير او كلاعب وسط ويجيد التسديدات القوية بالقدم اليسرى في مقابلة مع التلفزيون الاسباني عقب مباراة ميلان “تراودني ذكريات الماضي وكأنها حدثت بالامس فقط عندما كنا نعاني في الدرجة الثانية ونقاتل من اجل العودة الى الاضواء”.
واضاف اللاعب البالغ من العمر 29 عاما “لقد تغير كل شيء الآن وتأهلنا الى دور الستة عشر من ملعب سان سيرو. انه حلم تحول الى حقيقة”.
وتابع “الآن يتعين علينا التشبث بما وصلنا اليه ومحاولة انهاء دور المجموعات في صدارة المجموعة ومواصلة القتال حتى النهاية”.
وبعد مرور اربع مباريات من ست في دور المجموعات، يملك ملقة عشر نقاط بينما يحتل ميلان المركز الثاني برصيد خمس نقاط مقابل اربع نقاط لاندرلخت وثلاث نقاط لزينيت. وسيضمن الفوز على زينيت في 21 تشرين الثاني (نوفمبر) المركز الاول لملقة وسيجنبه على الارجح مواجهة العمالقة الكبار في الدور التالي.
إلى ذلك، أعرب التشيلي مانويل بيليغريني مدرب ملقة عن ارتياحه إزاء التأهل إلى دور الستة عشر.
وذكر بيلغيريني في مؤتمر صحفي عقب اللقاء ان الكثيرين كانوا يعتقدون ان فرصنا في التأهل ضئيلة، لكننا تجاوزنا مرحلة المجموعات قبل جولتين. وقال “نشعر بارتياح كبير لما حققناه والآن يتعين على من سيلعب معنا اظهار إنه الأفضل”. وأوضح ان فريقه نافس أمام خصم قوي مثل ميلان.
وتأهل ملقة إلى دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بتعادله على أرض مضيفه ميلان الإيطالي بهدفين، ليحافظ على صدارة المجموعة الثالثة في البطولة.-(وكالات)

التعليق