"المحتوى العربي": مؤتمر يبحث تحسين المنتج الرقمي

تم نشره في الخميس 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • جانب من جلسات "المحتوى العربي" الذي عقد أمس بفندق الميرديان- (تصوير: محمد مغايضة)

معتصم الرقاد

عمان- ناقش مؤتمر المحتوى العربي، الذي انطلق أمس في فندق المريديان، سبل الإبداع وقصص النجاح التي تسهم في خلق قفزة في حجم تطوير وجودة إنتاج المحتوى العربي الرقمي على المستويات كافة.
وتحدثت في المؤتمر مجموعة من المتخصصين في الإنترنت والإعلام الحديث والمدونين وعدد من مؤسسي المواقع الإلكترونية المعروفة.
وتضمن المؤتمر سبع جلسات، تحدثت الأولى عن الفرص والتحديات التي تواجه المحتوى العربي، وتناولت واقع جودة المحتوى الثقافي والتاريخي والأدبي المتوفر عبر الإنترنت، ودور الجهات الثقافية في تقديم الدعم والتوعية لزيادة الإقبال على المواد الثقافية للجيل الحالي، ومعلومات عن المشاريع الجديدة والمبادرات التي تدعم نمو المحتوى العربي وجودته على الإنترنت.
كما تضمنت الجلسة نقاشاً حول أهمية تداخل القطاعات وتعاونها لإثراء المحتوى بما يقلل من المخاطر التي ستواجه الهوية العربية والتاريخية مع الإقبال المتزايد من الأجيال الجديدة على البحث عن المعلومات عبر الإنترنت، بالإضافة لعرضٍ لحقائق وأرقام ومؤشرات حول نمو الاستثمارات في قطاع المحتوى الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط.
كما وطرحت الجلسة رؤية وطبيعة التوجه التجاري والاستثماري العام، وناقشت التحديات التي تواجه الشركات والمشاريع الناشئة في المنطقة ضمن التطلعات لمستقبلٍ واعدٍ لتشكيل دور أساسي في نمو المنطقة ودعم ثقافة وفكر مستخدمي الإنترنت.
في حين بحثت الجلسة الثانية في الفرص والتحديات التي تواجه الرياديين والمشاريع الناشئة، وتحدثت عن دور الشركات الناشئة التي تسهم في تطوير وإنتاج محتوى متنوع ونشره عبر شبكة الإنترنت لإثراء المحتوى ضمن التحديات والعوائق المتعددة في ظل وجود فرصة كبيرة ما تزال غير مستغلة من خلال تمكين الشركات الناشئة من الحصول على تمويل وتسهيلات وخدمات أفضل من العاملين في القطاع عموماً، وذلك ضمن منهجية موحدة وآلية فعالة تضمن الاستمرارية لهذه الشركات.
وفي الجسلة الثالثة، تم التطرق إلى شركات التسويق عبر الإنترنت ودورها في تنمية الشركات الناشئة، كما وطرحت محاور متعددة مع خبراء من عالم الإعلان الرقمي.
أما الجلسة الرابعة فأشارت إلى المخاطر التي يتعرض لها ما سماه المؤتمر "جيل الآي باد"، وهم الأطفال في هذا العصر والمحتوى المخصص لهم.
كما وتضمنت الجلسة حواراً مع نخبة من منتجي المحتوى الإلكتروني العربي المخصص للأطفال وطرحاً واقعياً عن التحديات والصعوبات الاستثمارية وحجم السوق ومستوى النمو، وناقشت أيضا محاور متعددة حول دور المدارس في دعم قطاع تطوير محتوى الأطفال ودور الجهات الرسمية ومدى فعالية هذا المحتوى بزيادة استهلاك مواد مفيدة من قبل جيل الآي باد.
وكان لتطبيقات الموبايل نصيب أيضاً من النقاش في الجلسة الخامسة التي خصصت للبحث في إنتاج تطبيقات الهواتف الذكية والمنافسة الموجودة والدعم الممكن للمحتوى، وتضمنت حواراً مع مجموعة من مؤسسي شركات تطوير التطبيقات لتسليط الضوء على فرصة نمو المحتوى العربي في ظل الإقبال المتزايد على استهلاك تطبيقات الجوال والأجهزة اللوحية.
كما واحتضنت عرضاً لتحليل ودراسات حول طبيعة المستهلك ونوعية المحتوى المستخدم بهذه التطبيقات، ومدى فعالية توجيه هذا المحتوى عبر الأجهزة العصرية على الفرد والمجتمع.
واختتم المؤتمر جلساته في البحث عن آفاق مشاريع الإنترنت والتحديات والفرص الموجودة في الاستثمار في هذا المجال من خلال المناقشات بين عدد من الخبراء من قطاع الإنترنت.
وجمعت هذه الجلسة مجموعةً من الخبراء من قطاع الإنترنت، الذين شاركوا في خبراتهم المتنوعة لبناء شركاتٍ عربيةٍ ريادية، قادرة على تلبية حاجة المستهلك العربي من المعلومات والتطبيقات والمحتوى العربي بجودة عالية ضمن القدرة على الاستمرارية والعطاء والتأثير الحقيقي بحياة الفرد والمجتمع.
وعقد مؤتمر المحتوى العربي تحت شعار "نحو محتوى عربي أجمل"، في إطار الحرص على خلق فرصة لتلاقي الخبراء والمختصين من الدول العربية كافة للاجتماع، ومناقشة سبل الإبداع الممكنة وقصص النجاح الملهمة التي من شأنها المساهمة في دعم وتحسين نوعية وحجم إنتاج المحتوى العربي الرقمي على جميع المستويات الثقافية والتاريخية والاجتماعية والأدبية وغيرها.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مؤتمر المحتوى العربي (Samer Kabar)

    الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
    المحتوى العربي قضية هامة، و آمل أن تجد الكثير من المؤتمرات المشابهة في الدول العربية، وإيضا أعتقد ضرورة دخول الجامعات و القطاع التعليمي للمساهمة بإثراء المحتوى الرقمي
  • »المحتوى العربي (عبدالله الدوسي)

    الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
    لقد قدم مؤتمر المحتوى العربي معلومات ساعدتنا بمعرفة اهمية المحتوى العربي على شبكة الانترنت ولقد اسعدنا عدد الجلسات التي قدمت فيه
  • »المحتوى العربي (محمد تركي)

    الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
    تميز مؤتمر المحتوى العربي الذي شاركنا به بفندق المريديان بجلساته المفيده التي ساعدتنا بمعرفة اهمية المحتوى العربي على الانترنت ونتمنى المشاركة مرة اخرى
  • »المحتوى العربي (محمد العتيلي)

    الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
    أتاح لنا مؤتمر المحتوى العربي فرصة لقاء كبار صنّاع المحتوى العربي والذي ناقش مشكلات المحتوى العربي بكل موضوعية وباسلوب جذّاب
  • »مؤتمر المحتوى العربي (فرح)

    الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
    كان المؤتمر ممتعا وفعّالاً بكل جلساته وخصوصا الجلسة التي ضمت منتجي المحتوى الإلكتروني العربي المخصص للأطفال