نقابة المهندسين: لا بطالة بين خريجي كليات هندسة التعدين

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

الطفيلة – أكد عضو لجنة ممارسة المهنة في شعبة المناجم والتعدين في نقابة المهندسين الدكتور خالد الطراونة عدم تسجيل أي حالة بطالة بين خريجي تخصصات هندسة التعدين والجيولوجيا والموارد الطبيعية وهندسة البترول.
ولفت الطراونة خلال استعراض عدد من أعضاء اللجنة الى أبرز مجالات العمل وممارسة المهنة من خلال لقاء تعريفي بالمهنة مع طلبة كلية هندسة التعدين في جامعة الطفيلة التقنية إلى أهمية مراجعة احتياجات سوق العمل الأردني لتحديد التخصصات المطلوبة، وعدم الاعتماد على السوق الدولي والإقليمي في التوظيف لأنه مرتبط بالمتغيرات السياسية.
كما استعرض قانون ممارسة المهنة والخدمات التي تقدمها النقابة للمنتسبين فيها، مشيرا إلى مجالات عمل خريج التخصصات التعدينية وأهمها إعداد الدراسات للمشاريع الهندسية ووضع المخططات الطبوغرافية والمساحية لبيان الكميات في المقالع والمحاجر، ودراسات استطلاع الموقع في عمليات الحفر والتنقيب.
وأشار إلى الآفاق المستقبلية لمجالات العمل، لافتا إلى أبرز مشاريع التعدين التي يتم افتتاحها للاستثمار في الأردن وهي الفوسفات والصخر الزيتي والاسمنت والطاقة النووية والنحاس والمنغنيز.
يشار إلى أن كلية الهندسة في الطفيلة التقنية تضم قسما لهندسة الموارد الطبيعية والكيميائية يمنح درجة البكالوريوس في تخصصات التعدين والجيولوجية والصناعات الكيميائية.

التعليق