يا فؤادي

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

 رولا خلف                             

الاستشارية التربوية

يقول خلدون عمري 37 عاماً (عندي حلم يكمن بالارتباط من سيدة أعمال تمتلك المال لكي أعيش برفاهية دائمة، فهل هذا يصبح حقيقة وعلماً بأني بلا زواج لغاية يومنا هذا، فهل يا ترى يتحقق حلمي أو ماذا أفعل بهذه الأمور أعلاه لكي أتخطاها بكل يسر وأمان وهل يوجد حل لهذه الأمور؟.

عليك ان تميز بين الخيال والحلم والواقع؛ فالخيال انك تكون حقا مستيقظا، ولكنك تطمح ان تحقق ما لا تستطيع امتلاكه، والخيال هو احد عناصر الحرية فيجعل الانسان يطلق للنفس طاقاتها كما تريد.
اما الحلم فهو ان تكون جميع حواسك نائمة ما عدا عقلك الباطن الذي يصور لك ما اردته في حياتك، ولا تستطيع التحكم في مجريات الامور داخل حلمك. الواقع هو ما تعيشه حقا وتكون حواسك له منتبهة تتفاعل معه ويتفاعل معك ليكون نتاجا معينا في النهاية بالسلب او الايجاب.
الحلم في الحياة يحتاج الى انسان قوي يتحلى بالصبر والشجاعة وقوة الارادة، لكي يحول حلمه الى واقع ملموس، وحلم الانسان الضعيف يظل حلما ولا يرى النور ابدا، فهل يا اخ خلدون جلست مع نفسك وتأملت لماذا تراودك هذه الافكار؟ وهل الحلم أن تعيش في مستوى معيشي معين يفقدك امورا مادية في الحياة، وتطمح لان تتزوج بمن تملك المال لتحقق لك ما تشتهي من مغريات الحياة.
 انظر الى نفسك ماذا تريد وعش في الواقع، وليس من الخطأ ان تشتغل على نفسك وتكون طموحا وتحقق مكانة لنفسك، دون اللجوء الى اناس يريدون اسعادك بدون بذل اي جهد او عطاء، فانت انسان خيالي جدا في طموحك وترمي كل الحمل على الآخرين، فاين التوكل واليقين بالله الذي يجعلنا اكثر طموحا في تحقيق اهدافنا.
يجب أن تكون انسانا واقعيا في طموحك، ولا ياخذك الخيال الى امور اكبر منك بكثير، فهناك اناس حققوا اشياء كثيرة في حياتهم واهدافا مميزة مع ارادة قوية جدا ووصلوا الى ما يريدون ونجحوا؛ فالارادة تصنع كل شيء فعليك ان تفكر من الان بطريقة لتحقق ما تصبو اليه.

التعليق