فياض يثمن دعم الاردن المتواصل لصمود الشعب الفلسطيني بمواجهة الانتهاكات الاسرائيلية

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

عبدالله الربيحات

رام الله - ثمن رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض مواقف الاردن، قيادة وحكومة وشعبا، الداعمة للشعب الفلسطيني والسلطة الوطنية في كافة المجالات. مؤكدا ان "دعم الاردن المتواصل للقضية الفلسطينية اسهم في صمود الشعب الفلسطيني فوق ارضه، في مواجهة الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة في كافة المجالات".
وثمن فياض، خلال لقائه اول من امس في قاعة بلدية بيت لحم الوفد الزراعي والاعلامي الاردني، الذي اختتم امس زيارته لمناطق السلطة الوطنية الفلسطينية وضم شركات زراعية خاصة بزيارة الوفد الاردني، ووجود اعضائه على أرض فلسطين. معبرا عن اعتزازه بهذه "الزيارة التضامنية، التي يعتز بها جميع الفلسطينيين"، شاكرا الأردن، قيادة وحكومة وشعبا واتحادات، على "وقفتهم الأصيلة مع الشعب الفلسطيني".
كما عبر فياض عن أمله بأن ينقل الأشقاء في الوفد الاردني ما شاهدوه في الأراضي الفلسطينية الى القيادة الاردنية والشعب الاردني الشقيق، خلال زيارة التضامن التي يقومون بها لفلسطين، والتي ترفع من معنويات وروح الشعب الفلسطيني النضالية، في ظل هذه الظروف الصعبة، التي تمر بها القضية الفلسطينية.
من جانبه، قال رئيس بلدية بيت لحم الدكتور فيكتور بطارسة ان "مواقف الاردن الثابتة تجاه دعم صمود الشعب الفلسطيني تؤكد مدى عمق العلاقة الاخوية الصادقة بين البلدين الشقيقين".
والقى رئيس الوفد الاردني محمد تركي الروسان كلمة باسم الوفد، نقل فيها تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني، موضحا أن هدف الزيارة هي المساعدة في تصدير المنتوج الزراعي الفلسطيني، خصوصا الزيتون وزيته، وللتأكيد على أن الشعب الاردني يقف مع الأهل في فلسطين بصمودهم.
وأكد الروسان أن الوفد الأردني "سينقل ما شاهده بكل أمانة للقيادة السياسية الاردنية وللشعب الاردني"، شاكرا الاشقاء الفلسطينين على حسن الاستقبال والتعامل. مؤكدا ان وزارة الزراعة الاردنية "تحرص كل الحرص على منح المنتج الزراعي الفلسطيني الاولوية والتعريف بهويته القادمة من الارض الفلسطينية، ليكون في متناول المستهلك الاردني والعربي، دعما لصمود الشعب الفلسطيني والتصاقه بأرضه".
في السياق، اعلن نائب السفير الاردني في رام الله، الوزير المفوض احمد عناب انه تم الوصول الى "اتفاق مبدئي" خلال الاسبوع الماضي، لافتتاح معبر تجاري في جسر الملك حسين، بحيث يكون "جزءا مضافا للجسر، لاستيعاب الاحتياجات التجارية بين الضفة الغربية والاردن".
وبين عناب، لـ "الغد"، ان المعبر "سيقام بتمويل هولندي، وبرعاية دولية، من خلال لجنة اوروبية، يترأسها رئيس الوزراء البريطاني الأسبق المبعوث الدولي لعملية السلام، توني بلير.

abdallah.alrbeihat@alghad.jo

التعليق