عبور 3 آلاف حاج مصري ميناء الركاب في العقبة الى نويبع يوميا

تم نشره في الأحد 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • حجاج مصريون ينزلون حاجياتهم من الحافلات التي اقلتهم من مكة إلى ميناء العقبة -(ارشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة - اكد مدير عام الجسر العربي حسين الصعوب نقل حوالي 3 آلاف حاج مصري يوميا عبر محطة الركاب في العقبة الى ميناء نويبع، بواسطة بواخر وعبارات الجسر العربي، مشيرا الى ان مجمل الحجاج المصريين الذين سيتم نقلهم بواسطة بواخر الشركة يبلغ 15 الف حاج. وبين ان الحركة تشكل أكثر من النصف بقليل من الطاقة الاستيعابية الإجمالية للجسر العربي والذي يستطيع ان يتعامل بشكل يومي مع حوالي خمسة آلاف راكب وبالاتجاهين العقبة نويبع ونويبع العقبة.
وأكد  الصعوب عدم حدوث أي ازدحامات او تأخير في عمليات التحميل، اضافة الى عدم وجود تكدس للركاب، مرجعا ذلك الى اعتماد شركة الجسر العربي على نظام الحجز الآلي المسبق للراكب والذي تطبقه على جميع الركاب بنسبة 100 % محققاً نتائج غير مسبوقة في عمليات التنظيم والسلاسة للركاب و المركبات.
وقال إنّ المسافر عبر اسطول الجسر العربي يحجز حالياً من خلال مكاتب سياحة وسفر معتمدة من قبل الجسر، الامر الذي وفر اجراءات تنظيمية سلسلة وهادئة للراكب والمسافر عبر الخط الدولي العقبة - نويبع، منوهاً الى ان اختيار الجسر العربي لتكون الناقل الوحيد للحجاج المصريين عبر البر مؤشر على حجم الثقة التي تتمتع بها الجسر العربي و التي بنت جسراً من الثقة عبر تاريخ عملها في مجال النقل البحري منذ اكثر من 25 عاماً والذي اتسم بالأمن والسلامة البحريين.
وكانت السلطات المصرية قررت أن يكون موسم حجاجها لهذا العام عبر ميناء العقبة وبواسطة بواخر الجسر العربي التي تتسم بالخدمات المناسبة والمرور الآمن واعتمادها معايير سلامة بحرية متقدمة إضافة إلى الخدمات التي تقدمها الأجهزة المعنية الأردنية لتسهيل مرور حجاج بيت الله.
من جهته قال القنصل المصري بالعقبة محمد عليوه في تصريحات لـ " الغد " ان القنصلية المصرية تتعاون مع كافة الاطراف لتسهيل جميع اجراءات وصول ومغادرة الحجاج المصرين من العقبة الى نوبيع المصرية.
وقال عليوة انه لغاية الآن لم تسجل أي مشاكل في العقبة للحجاج المصريين ، مؤكداً ان ساحات الانتظار الموجودة في العقبة مجهزة بكافة الوسائل التي عملت السلطات الاردنية على تجهيزها لراحة الحجاج المصريين.
 ويشار الى الجسر العربي تؤمن حجاج بيت الله والمعتمرين بكافة الخدمات اللوجستية وتقدم ايضا الخدمات الطبية المناسبة لقوافل الحجيج من خلال عيادات يتم افتتاحها في مراكز التجمع كما تقدم أيضا وجبات غذائية في تلك المراكز طيلة.
وقال الحاج محمد السيد من مصر إن الاستقبال الدافئ من قبل الجهات كافة في العقبة أثلج صدور الحجاج وان التسهيلات التي قدمت سواء على متن الباخرة او على الرصيف تدل على حسن اللقيا من قبل الأردن الذي يحرص دائما على تقديم الخدمات المناسبة بطريقة مثلى لزوار الأردن والمارين فيه سواء في مواسم الحج او العمرة.
واثنت الحاجة ام حسين على ما قدم لهم أثناء الرحلة البحرية التي لم تستغرق سوى ثلاث ساعات في طريقهم الى الديار المقدسة معتبرة الحج عبر الأردن وبطريق البر وبواسطة بواخر الجسر العربي اختيارا موفقا وتوجيها مناسبا من قبل وزارة الحج المصرية مقدمة الشكر لكافة الأجهزة في محطة الركاب على حسن الاستقبال وطيب المعاملة.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق