"الأولمبية" تطلق موقعها الإلكتروني الجديد

تم نشره في الخميس 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • الصفحة الرئيسية للموقع الإلكتروني الجديد للجنة الأولمبية الاردنية- (من المصدر)

عمان- الغد - قامت اللجنة الأولمبية بإطلاق الوجه الجديد لموقعها الإلكتروني www.joc.jo، مستخدمة أحدث التقنيات الإلكترونية لذلك، حيث سيوفر الموقع لزواره محطة مهمة يزودهم من خلالها بآخر الأخبار عن نشاطات ومبادرات اللجنة الأولمبية المحلية. ويحتوي الموقع الجديد على وصلات إلكترونية لأهم المنظمات والمؤسسات الرياضية العالمية، ويوفر أيضا معلومات عن الاتحادات الرياضية في الأردن.
ووفر الموقع الجديد للجنة الأولمبية لزوار الموقع من خارج الأردن، معلومات مهمة عن الأردن، ومن خلال الموقع الجديد يستطيع الزائر مشاهدة العديد من الصور والفيديوهات عن المشاركات الأردنية من خلال مكتبتي الصور والفيديو.
وتهدف اللجنة من خلال الموقع الجديد، إلى المضي قدما في عملية التطوير والتحديث، حيث تعد اللجنة الأولمبية الأردنية من أكثر اللجان الأولمبية تطورا في المنطقة، وقد صنفها رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الدكتور جاك روغ خلال زيارته للأردن العام قبل الماضي كواحدة من أفضل 10 % من اللجان الأولمبية في العالم.
يذكر أن موقع اللجنة الأولمبية السابق، قد فاز بالمركز الثاني كأفضل موقع إلكتروني رياضي للعام 2007، في مسابقة المواقع الإلكترونية الأردنية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جميل جدا (محمد)

    الخميس 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
    شيء جميل التطوير والتحديث وسعادة رئيس اللجنة الاولمبية الدوليه بذلك ولكن اريد ان اهمس باذان المسؤولين هل سنبقى نشارك بالاولمبياد من اجل المشاركه واصلاً مجرد وصولنا اليها هو بحد ذاته انجاز ؟؟ اتمنى ان تتم تحديث بعض الاشخاص باللجنه الاولمبيه الاردنيه لانهم هم من يتحمل السمؤوليه كامله عن ذلك ... بالمقارنه مع بعض الدول التي لا يتجاوز عدد سكانها نصف عدد سكان المملكه وبالمساحة ايضا وتجدها من الدول التي تاخذ ترتيب جيد بين الدول المشاركه...انا اقول انه ان الاوان ابحث استرتيجيات جديده ووضع خطط طويله المدى للجنة الاولمبيه والاتحادات وليست خطط مكتوبه دون تنفيذ ووقف نزيف الصرف الذي لم يثمر حتى الان عن مداليه اولمبيه مع الاسف واعادة ترتيب الاوراق لمصلحة الرياضة لا الاشخاص الذين يريدوا ان يتنفعوا من الرياضه ...الحديث طويل وما هذه الكلمات الا تعبير عن انتمائنا لبلدنا وحبنا للرياضه وغيرتنا عليها ...اللهم فاشهد اللهم اني قد بلغت