عجلون: ثلث عدد المدارس مستأجر

تم نشره في الأربعاء 31 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - تؤكد الأرقام الرسمية في مديرية التربية والتعليم في محافظة عجلون أن أعداد المدارس المستأجرة تشكل زهاء ثلث عدد المدارس في المحافظة، كما أن الشكاوى والعرائض التي تتسلمها المديرية تتركز حول استحداث مدارس جديدة لحل مشكلة الاكتظاظ والتزايد الطبيعي في أعداد السكان.
وتبين الأرقام الرسمية وجود 123 مدرسة حكومية في المحافظة ما زال منها 35 مدرسة مستأجرة بحيث تستقبل جميعها حوالي 38 ألف طالب وطالبة يقوم على تدريسهم 3800 معلم ومعلمة وإداري، إضافة إلى 28 مدرسة خاصة تضم 4 آلاف طالب وطالبة، و33 روضة حكومية  و42 روضة خاصة.
ويقول أحد سكان قرية المشيرفة في لواء كفرنجة أحمد الرشايدة أن المدرسة الأساسية المستأجرة حاليا في القرية غير مناسبة، مؤكدا أن ذلك يمنع من استحداث شعب إضافية بدلا ما يستدعي نقل الطلبة إلى مدارس خارج القرية والمسير عدة كيلو مترات يوميا.
 وأعرب طلاب وأولياء أمور في بلدة عين البستان عن استيائهم الشديد من واقع المدارس المستأجرة في البلدة بسبب بعدها عن منازل الطلبة، ما يتسبب لهم بالإرهاق الشديد للوصول إليها.
وأكد المواطنان رائد عريقات وزياد بني سلمان أن مبنى المدرسة الثانوية المستأجر يبعد عن معظم المنازل زهاء 3-4 كم ما يتسبب بإرهاق الطلاب وعدم قدرتهم على التركيز خلال الحصص، أو متابعة الدروس بعد العودة إلى المنازل، مطالبين بالإسراع ببناء مدرسة ثانوية.
كما لفتا إلى عدم ملاءمة المبنى المستأجر من حيث مساحة الغرف الصفية ووجود أعداد كبيرة فيها، مطالبين باستحداث مدرسة مستملكة تستوعب الأعداد المتزايدة.
من جهته أقر مدير التربية والتعليم في محافظة عجلون محمود شهاب بحاجة المحافظة لاستحداث عدد من المدارس في مناطق مختلفة، وخصوصا استحداث مدرسة ثانوية لخدمة بلدة عين البستان التي تشهد زيادة سكانية عالية، مشيرا إلى أن المديرية وضعت إنشاء مدرسة في عين البستان على رأس قائمة أولوياتها.
وأشار إلى أنه تم استملاك قطعة أرض مساحتها 6 دونمات في وسط البلدة وتقع في منطقة متوسطة بالقرب من الشارع الرئيس للمباشرة في البناء فور توفر المخصصات، مؤكدا حرص المديرية على توفر البيئة التعليمية الآمنة والمناسبة للطلبة.
ولفت شهاب إلى أن الوزارة لا تقوم بأعمال الصيانة للمدارس المستأجرة وإنما المؤجر هو من يقوم بهذه الأعمال، لافتا إلى انه في حال رفض ذلك فإن الوزارة تقوم بحجز ما نسبته 10 % من قيمة الإيجار السنوية لتنفيذ أعمال الصيانة، مبينا انه تم إجراء أعمال صيانة للمدارس الحكومية خلال العطلة الصيفية بقيمة تصل إلى حوالي 100 ألف دينار.
وبين شهاب أن المديرية تسلمت 14 غرفة صفية جديدة أضيفت لمدرستي محنا الثانوية للبنين وكفرنجة الأساسية للبنات بقيمة حوالي 201 ألف دينار بهدف مواجهة تزايد إعداد الطلبة، لافتا إلى أن المديرية بصدد تسلم مدرسة حطين الأساسية المختلطة في بلدة عين جنا التي تم انشاؤها بدعم منusaid بقيمة تصل إلى حوالي 4 ملايين دينار.

التعليق