طوقان لم يطلع على تفاصيل "الكازينو" والطويسي يتذكر تفويض "الوزراء المصغر" للدباس بتوقيع الاتفاقية

تم نشره في الخميس 25 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

عمان - واصلت محكمة جنايات عمان امس، برئاسة القاضي اميل الرواشدة وعضوية القاضي اشرف العبدالله، الاستماع لشهادة وزيري الثقافة والتربية والتعليم في حكومة الدكتور معروف البخيت عادل الطويسي وخالد طوقان في قضية الكازين، بحضور المدعي العام سامر حنون، والمحامي حاكم الهلسة وكيل المتهمين في نفس القضية وهم هشام العبادي ومي هويدي.
وناقش وكيل الدفاع عن الوزير الأسبق اسامة الدباس المتهم في القضية المحامي يوسف الفاعوري شهود النيابة حول شهادتهم التي أدلوا بها امام المدعي العام.
وقال الطويسي إنه "عندما كنت وزيرا للثقافة في حكومة البخيت (2005-2007) طرح في احدى جلسات مجلس الوزراء موضوع اقامة مشروع سياحي في البحر الميت ومن ضمنه مشروع كازينو".
وأضاف "اذكر انه دار نقاش بين رئيس الجلسة المصغرة وزير الدولة للشؤون القانونية المرحوم خالد الزعبي مع عدد من الوزراء الحاضرين حول قانونية المشروع حيث أجاب الزعبي أن مشروع الكازينو قانوني وأن الاتفاقية التي ستوقع سليمة من الناحية القانونية".
وأشار الى انه لا يتذكر من الذي ذكر خلال هذه الجلسة ان هناك اتفاقية انشاء كازينو في منطقة العقبة قد وقعت قبل هذه الاتفاقية في زمن حكومة سابقة، وأنه يتذكر ان المتهم الدباس قال إن الاردنيين غير مسموح لهم بدخول الكازينو.
وأكد الطويسي انه لم يوقع في هذه الجلسة على اي شيء حيث جرى في نهايتها تفويض الدباس بالتوقيع على اتفاقية الكازينو.
وأضاف ان الدباس شرح عن المردود المالي لهذا المشروع، موضحا انه سيعود على الدولة الاردنية بمئات الملايين، وأنه في الجلسة اللاحقة قام بالتوقيع على القرار الذي يتضمن تفويض الدباس بالتفاوض مع المستثمر، مشيرا إلى أن التوقيع كان بالتمرير كون القرارات التي يتخذها مجلس الوزراء سابقة وتعرض علينا بكميات.
وأضاف انه لا يتذكر ان طرح موضوع الكازينو على المجلس في عهد حكومة البخيت بينما يتذكر انه اتخذ قرار بتعليق الاتفاقية، لكنه لا يتذكر التفاصيل التي دارت حول هذا الموضوع ولا يتذكر أنه وقع على قرار بإلغاء الاتفاقية وما يتذكره حول موضوع الكازينو والاتفاقية هو ما ذكره من تفاصيل عن مجلس الوزراء المصغر.
وبين الطويسي أن المرحوم الزعبي قال إن هناك اتفاقية بإنشاء الكازينو في البحر الميت وسنفوض وزير السياحة بالتوقيع عليها، مشيرا الى انه لم يطلع عليها لعدة اسباب كونه قيل لهم من قبل المرجعية القانونية في الجلسة المرحوم الزعبي إن هناك اتفاقية سابقة في العقبة، وايضا الاصول الادارية التي تتطلب من الوزارة المعنية ان تدرس القضية قبل عرضها على مجلس الوزراء، ولهذا افترضت أن ذلك قد تم.
من جهته، قال طوقان انه في اغلب الاحيان لم يكن يحضر جلسة مجلس الوزراء المصغرة، ولم يعرف شيئا عن اتفاقية الكازينو، مضيفا أنه عرف عنها لأول مرة بعد ثلاثة أشهر من استقالة حكومة البخيت، ولم يطرح امامه خلال فترة مشاركته في الحكومة ولم يطلع على اي شيء يتعلق باتفاقية الكازينو.
وقال "أذكر انه في حكومة علي ابو الراغب نوقش موضوع كازينو ولا أذكر إذا كان في البحر الميت ام في العقبة مضيفا انه تم تكليف وزير المالية في حينه مشيل مارتو والفريق الاقتصادي في الحكومة بالمفاوضة مع المستثمر وان شركة ابدت استعدادها لإنشاء الكازينو.
وأضاف جاء الفريق الاقتصادي والوزير المكلف بمتابعة الملف، وكما فهمنا انهم توصلوا الى مذكرة تفاهم مع المستثمر حول كازينو العقبة، مشيرا الى انه في ذلك الحين طلب من وزير الاوقاف الدكتور احمد هليل مغادرة الجلسة ولا يعرف غير ذلك عن الكازينو.
وأكد طوقان انه لم يدرج على جدول اعمال مجلس الوزراء موضوع الكازينو، وليس لديه اي فكرة عن تواريخ القرارات التي صدرت عن مجلس الوزراء وخاصة الكتاب المعروض عليه من قبل المحكمة، والذي يحمل توقيعه، لافتا إلى انه في بعض الاحيان يتم التوقيع على القرار في نفس اليوم الذي يتم فيه مناقشة الموضوع. ورفعت الجلسة للأربعاء المقبل.- (بترا- حازم عكروش)

التعليق