كلية الأميرة منى للمهن الطبية المساندة تحتفل بيوبيلها الذهبي

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان - رعت سمو الأميرة منى الحسين أول من أمس الاحتفال الذي اقامته كلية الأميرة منى للمهن الطبية المساندة بمناسبة مرور خمسين عاما على تأسيسها.
وقال رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عبد السلام المجالي ان فكرة تأسيس الكلية جاءت لرفد الخدمات الطبية الملكية بممرضات مؤهلات للتعامل مع عائلات ضباط وافراد القوات المسلحة وتقديم الخدمة الصحية والتمريضية المناسبة لهم.
وبين ان تطور الخدمات الطبية الملكية رافق تطور القوات المسلحة من خلال خطط وضعت لتوسيع مظلة منتفعي الخدمة الطبية والعلاجية في القوات المسلحة، ولتحقيق هذا الهدف فقد امر جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال، طيب الله ثراه، بتأسيس كلية الأميرة منى للمهن الطبية المساندة العام 1961 والتي حظيت باهتمام سمو الأميرة منى الحسين منذ ذلك التاريخ وحتى الآن.
واعرب المجالي عن سعادته بما وصلت اليه الكلية من تقدم وازدهار ومكانة مرموقة بين جميع الصروح العلمية محليا واقليميا وعالميا.
من جهته قال امر الكلية، ان الكلية مرت بعدة مراحل بدأت بمنح درجة دبلوم التمريض لخريجاتها منذ تأسيسها وحتى ارتباطها بجامعة مؤتة العام 1998 التي بدأت بمنح درجة البكالوريوس في التمريض منذ ذلك التاريخ.
واضاف ان الكلية تستعد الآن لمرحلة منح درجة الماجستير في التمريض كما تنتظر موافقة مجلس امناء جامعة مؤتة على فتح برامج الدبلوم المهني في تخصصات تمريض الكلى والاطفال والمعالجة الحثيثة.
وعلى هامش الاحتفال افتتحت سمو الأميرة منى الحسين المعرض العسكري الذي اقامته مديرية التوجيه المعنوي، والذي يجسد تاريخ ومراحل تطور الكلية في يوبيلها الذهبي.
كما شاهدت سموها والحضور المهرجان الرياضي العسكري الذي شارك فيه عدد من تلميذات الكلية وسرية المراسم من لواء حمزة بن عبدالمطلب سيد الشهداء وموسيقات القوات المسلحة، واشتمل على فقرات المشاة الصامتة والرياضيات المختلفة وعروض عسكرية بالاسلحة اظهرت المستوى الرفيع والمميز لهم.
وفي نهاية الاحتفال كرمت سمو الأميرة منى عددا من آمري الكلية العاملين والمتقاعدين، كما قدم مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب عبدالعزيز زيادات درع الكلية لسمو الأميرة منى الحسين لدورها الكبير ورعايتها الكريمة للكلية.
وحضر الاحتفال عدد من كبار ضباط القوات المسلحة العاملين والمتقاعدين وجمع غفير من العاملين في الخدمات الطبية الملكية. (بترا)

التعليق