عجلون: انتشار للكلاب الضالة وتراكم النفايات في عين البستان

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - اشتكى سكان في منطقة عين البستان التابعة للواء كفرنجة من تراكم النفايات لفترات طويلة، وانتشار الكلاب الضالة، مطالبين بالاهتمام بالنظافة وتنظيم حملات لمكافحة الكلاب.
كما طالبوا بتعبيد وإنارة الطرق واستئجار مدارس مناسبة، ملوحين بتنفيذ اعتصامات في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.
وطالبوا بضرورة مكافحة ظاهرة انتشار الكلاب الضالة في منطقتهم، حيث أكد الأهالي أن هذه الكلاب التي تتجول بين المناطق السكنية أصبحت تشكل خطورة كبيرة على الأهالي وعلى الأطفال تحديدا، مناشدين الجهات المعنية في المحافظة باتخاذ الإجراءات المناسبة.
وقالت أم أحمد الصباغ "أصبحنا نرى ونشاهد هذه الكلاب الضالة بشكل يومي أمام منازلنا وفي الطرقات، إلى حد أنها أصبحت تهدد حياة الأطفال الذين يذهبون للمدارس بسبب بعد هذه المدارس عن مناطق سكنهم بمسافة لا تقل عن 4 كم وتعرض هؤلاء الأطفال الصغار لهذه الكلاب بشكل يومي ما يجعلنا نشعر بالخوف وعدم الطمأنينة عليهم في رحلة ذهابهم وإيابهم".
وقال أحمد أحد سكان المنطقة "إننا جميعا نعرف مصدر هذه الكلاب الضالة، حيث يقوم أحد السكان المجاورين ومن منطلق الهواية فقط بتربيتها بأعداد كبيرة بجانب منزله بدون أن يوفر لها المكان المناسب، ما يجعل هذه الكلاب تتنقل بين أحياء المنطقة، الأمر الذي أصبح يثير الرعب بين السكان وخاصة في أوقات الليل".
ووفق السكان، فإن المنطقة باتت خارج حسابات بلدية كفرنجة، مؤكدين أن البلدية لم تقم لغاية الآن بتعيين عامل نظافة في هذه المنطقة أو حتى لمدة يوم أو يومين في الأسبوع، كما أن ضاغطات البلدية لا تمر بشكل منتظم في المنطقة، ما يسبب ذلك بتجمع كميات كبيرة من النفايات. وطالبوا وزير التربية والتعليم ومدير تربية عجلون بسرعة إيجاد مدارس بديلة للموجودة والمستأجرة حاليا، مؤكدين أن إحدى هذه المدارس الأساسية المستأجرة تعاني من تصدعات وتشققات إضافة لافتقارها لأبسط الشروط التعليمية الواجب توفرها بأي مدرسة ومؤسسة تربوية.
وأكدوا أن وضع هذه المدارس لم يعد يناسب حجم السكان الذي ازداد عدة أضعاف منذ استئجار هذه المدارس، مشيرين إلى أن بعض الأحياء تبعد مسافة لا تقل عن 4 كم عن هذه المدارس، ما يشكل صعوبة كبيرة وخصوصا على فئة الأطفال في الصفوف الثلاثة الأولى،
وطالب الأهالي وكحل مؤقت أن يتم استئجار مدارس وخاصة للصفوف الثلاثة الأولى إلى أن يتم بناء مدرسة متكاملة، مشيرين إلى وجود قطعة أرض مساحتها 6 دونمات مستملكة منذ وقت طويل لهذه الغاية.
وتم تشكيل لجنة من أهالي المنطقة لمتابعة طلبات واحتياجات منطقتهم وبالتعاون والتشارك، مشيرين إلى أن هذه اللجنة سينبثق عنها تشكيل جمعية خيرية ولجنة زكاة لمساعدة الفقراء والمحتاجين في المنطقة.
من جهته، أكد رئيس لجنة بلدية كفرنجة المهندس عبدالحميد المومني أن قضايا النظافة في منطقة عين البستان ستتم السيطرة عليها خلال أيام، مشيرا إلى تحريك ضاغطة وعدد من العمال، بحيث تم الانتهاء من جمع النفايات من المناطق المرتفعة، فيما سيتم الانتقال إلى جميع الأحياء الأخرى تباعا.
وفيما يتعلق بمكافحة الكلاب الضالة، بين أن مسؤولية مكافحتها تقع على عاتق وزارة الزراعة، مؤكدا استعداد البلدية للتعاون معها بهذا الخصوص.

التعليق