المعايطة يؤكد دعمه للمشاريع الثقافية في المحافظات

تم نشره في الجمعة 19 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة وصابرين الطعيمات
عجلون - قال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال ووزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة سميح المعايطة إن محافظة عجلون من المحافظات الناشطة في مجال العمل الثقافي وسيتم دعمها بكل الإمكانات المتاحة.
وأكد المعايطة خلال زيارة تفقدية لمديرية ثقافة عجلون رافقه فيها أمين عام وزارة الثقافة مأمون التلهوني، عدم اتخاذ أي قرار يتعلق بدعم الثقافة وتنشيطها إلا بعد التشاور مع الهيئات الثقافية فيها.
والتقى خلال الزيارة محافظ عجلون عادل الروسان بحضور مدير الشرطة العميد زهدي حسن، ومدير ثقافة عجلون سامر فريحات.
واضاف إن الوزارة ستقوم بتحديد أولويات ومطالب المحافظة لجلب المنح لتنفيذ أي مشروع يرفد المحافظة وينميها ويساهم في تطويرها، مشيرا إلى أن جميع القرارات ستتم بعد التشاور مع محافظ عجلون ومدير الثقافة ورؤساء الهيئات الثقافية، مؤكدا انه يجب على أبناء عجلون الاستفادة من المبالغ المرصودة لعام 2013 لخدمة المحافظة وإثراء الحراك الثقافي النوعي.
  وأشار إلى أن الوزارة ستمضي بمشروع القناة الثقافية لتكون قناة نوعية تلبي طموح أبناء الوطن وترقى بالمستوى الثقافي .
واستعرض محافظ عجلون عادل الروسان بعض المشاريع التي تحتاجها محافظة عجلون وتسهم في رفد العمل الثقافي وتسرع عجلة التنمية الثقافية، مبينا أن المحافظة تفتقر إلى البنية التحتية وخصوصا إنشاء مركز ثقافي ومكتبة عامة ومتحف حياة شعبية ونادي للطفل وتحويل سجن عجلون القديم (الكركون) إلى متحف للحياة الشعبية وتفويض قطعة أرض من أجل أقامة مخيم إبداعي ثقافي والموسوعة العجلونية.
وقدم مدير ثقافة عجلون سامر الفريحات شرحاً مفصل عن إنجازات مديرية الثقافة ونوعية البرامج التي تقدمها الهيئات الثقافية، مشيرا إلى أن عدد الهيئات الثقافية بلغ لغاية الآن 21 هيئة ثقافية.
 وبين أن عدد البرامج والفعاليات الثقافية التي أقامتها المديرية من بداية العام الحالي ولغاية شهر الشهر الحالي بلغ 148 نشاطا.
وخلال زيارة المعايطة إلى جرش أكد أن الوزارة ستدعم جميع النشاطات التي تقوم بها مديريات الثقافة والهيئات الثقافية في المملكة لغاية الحفاظ على الموروث الثقافي الوطني لتعريف الأجيال به والتركيز على الإبداعات والمواهب الشبابية وصقلها وتطويرها لإبراز الوجه الحضاري للوطن .
وركز المعايطة خلال زيارته أمس لدار محافظة جرش على دور مديرات الثقافة كمحفز للعمل الثقافي في المجتمع لإبراز التراث الوطني وايجاد مفاهيم ثقافية تعالج الاحتياجات المجتمعية.
وأكد  المعايطة ان الوزارة ستسعى وضمن الإمكانات المتاحة الى ادراج مشروع المركز الثقافي الشامل لمحافظة جرش على موازنة العام المقبل، لافتا الى ان اجراءات استئجار مبنى جديد لمديرية ثقافة جرش أكثر ملاءمة واتساعا في مراحلة النهائية .
وبين محافظ جرش مازن عبيدالله أهمية إقامة مبنى للمركز الثقافي كحاضنة للعمل الثقافي في المحافظة، مطالبا الوزارة بإدراج هذا المشروع على موازنتها في العام القادم .
وطالب مدير ثقافة جرش فتحي القضاة الوزارة باستكمال الاجراءات الخاصة بتحويل مبنى (قصر الباشا) في سوف الذي تمتلكه وزارة السياحة ليكون مركزا تراثيا وثقافيا.
 وبهذا الصدد أكد أمين عام وزارة الثقافة أن الوزارة وافقت من حيث المبدأ على تحويله والسير بالإجراءات اللازمة لذلك.

amer.khatatbeh@alghad.jo
sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق