اتفاقية لتنفيذ مشروع ميناء الحبوب الجديد في العقبة

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:07 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - وقعت شركة تطوير العقبة مع ائتلاف شركة بيرتك وشركة عمر أبو السعد أمس اتفاقية تنفيذ أعمال الرزمة الثانية من مشروع ميناء العقبة الجديد والخاص بميناء الحبوب، بحضور رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين.
وبموجب الاتفاقية تقوم " بيرتك " بتنفيذ صوامع الحبوب الخرسانية الراسية وبسعة إجمالية تبلغ 100.000 طن قابلة للتوسعة لغاية 200،000 طن بالإضافة إلى تزويد الميناء بكافة الآليات والمعدات الالكتروميكانيكية.
ووقع الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان أسعد غانم، ومدير شركة عمر ابو سعد المهندس عمر ابو سعد، والمهندس نبيل كمال مدير عام شركة بيرتكو،بحضور المهندس سامي كمال من شركة بيرتكو.
 ويتضمن المشروع حسب المهندس غسان أسعد غانم رفع كفاءة المناولة لتبلغ 1600 طن/ ساعة مما يساهم في تقليل الزمن اللازم لتفريغ ناقلات الحبوب وبالتالي تقليل زمن استغلال الرصيف وتخفيض الكلفة المترتبة على مناولة طن الغلال وزيادة كفاءة عمل الميناء.
وقال إن ميناء العقبة الجديد هو احد أهم أولويات البنى الاساسية الوطنية في المملكة، و يشكل عنصرا رئيساً في النمو الاقتصادي على المدى الطويل، كما أنه جزء من البوابة البحرية الوحيدة للمملكة، وعنصرا رئيساً في تحديد المنطقة باعتبارها رائدة في مجال اللوجستيات متعددة الوسائط، والبوابة التجارية للأردن والدول المجاورة.
واضاف انه ونظراً لأهمية المشروع كانت شركة تطوير العقبة قد احالت تنفيذ اعمال الرزمة الاولى خلال شهر ايار من هذا العام، وبإحالة أعمال الرزمة الثانية تكون شركة تطوير العقبة قد أحالت ما نسبته 65% من مجمل المشروع على أن يتم إحالة اعمال الرزمة الثالثة والمخصصة للمقاولين المحليين فقط بداية العام المقبل.
وبين ان توقيع هذه الاتفاقية يأتي بهدف تنفيذ أحد أهم عناصر مشروع ميناء العقبة الجديد والذي يمثل عنصراً رئيسياً في إنجاز منظومة الموانئ الجديدة في مدينة العقبة.
من جانبه قال محادين أن هذا المشروع يأتي ضمن الخطة الشمولية لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وفي ضوء استراتيجيتها لتحقيق الأمن المينائي والغذائي للمملكة، حيث ان هذه الصوامع تمثل سعة تخزينية مؤقتة (ترانزيت) تمهيداً لنقلها بأسرع وقت الى صوامع التخزين الاستراتيجي الموزعة في سبعة مناطق من المملكة.

التعليق