الفنان النوباني يستعرض مسيرة حياته لطلبة "الأردنية"

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

عمان - استذكر الفنان الأردني زهير النوباني أمس مراحل حياته الدراسية في الجامعة الأردنية، في أول حلقات برنامج "عودة مبدع" الذي تنظمه وحدة الإعلام والعلاقات العامة والثقافية في الجامعة ضمن الاحتفالات بالعيد الذهبي.
وقال خلال استضافته إنه تخرج من الجامعة الأردنية في عام 1974 بتخصص إدارة عامة وعلوم سياسية، وعمل بعدها مباشرة مشرفا فنيا لمدة سنتين في الجامعة.
وأعرب النوباني عن سعادته بما وصلت إليه الجامعة التي تخرج منها، التي بدأ من خلالها رحلة عالمه الفني بعد أن قرأ إعلانا صغيرا كان معلقا للطلبة الجدد الراغبين بالتمثيل المسرحي، متجها بسرعة للاستفسار عن الموضوع والمشاركة في هذه النشاطات.
وبين أنه تفرغ تماما للفن والتمثيل منذ أن ترك الجامعة في عام 1976، مشيرا إلى أن عدد طلبة الجامعة كان في ذلك الوقت 3 آلاف طالب وطالبة فقط، مستذكرا عددا من الشخصيات البارزة سياسيا واقتصاديا ممن رافقوه في دراسته.
ودعا النوباني الطلبة إلى عدم خشية الخوض في تجارب الحياة الأكاديمية والعملية، مستعرضا بعض الأمثال والقصص المليئة بالحكم التي تهم شريحة الشباب ليغدوا فرسانا للتغيير كما أرادهم جلالة الملك عبدالله الثاني.
يشار إلى أن برنامج "عودة مبدع" الذي تنظمه دائرة الإعلام والعلاقات العامة والثقافية ضمن احتفالات الجامعة الأردنية بيوبيلها الذهبي، هو برنامج نصف شهري يستضيف أصحاب البصمات المميزة من خريجي الجامعة في كل مراحلها، بالتعاون مع كلياتهم ليتحدثوا لطلبة الكلية التي تخرجوا منها حول ذكرياتهم وفصول جدهم واجتهادهم؛ لربط أجيال الجامعة الأردنية ببعضهم.-(بترا)

التعليق