تنس حول العالم

ديوكوفيتش يضيق الخناق على فيدرر في تصنيف المحترفين

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

باريس -اقترب الصربي نوفاك ديوكوفيتش كثيرا من السويسري روجيه فيدرر صاحب المركز الأول على لائحة التصنيف الأسبوعي الجديد للاعبي كرة المضرب المحترفين الصادر أمس الاثنين، وذلك بعدما تقلص الفارق بين اللاعبين الى 195 نقطة.
وكان ديوكوفيتش توج أول من أمس الأحد بطلا لدورة شنغهاي الصينية، ثامن دورات الماسترز (1000 نقطة) بفوزه على البريطاني اندي موراي بطل النسختين الماضيتين في المباراة النهائية. ويحتل هذا الأخير المركز الثالث برصيد 7690 نقطة.
وتقدم التشيكي طوماس بيرديتش مرتبة واحدة وصار سادسا على حساب الفرنسي جو ويلفريد تسونغا الذي تراجع الى المرتبة السابعة، في حين اقترب الأميركي جون ايسنر من المصنفين العشرة الأوائل بصعوده مرتبة واحدة واحتلاله المركز الحادي عشر أمام الأرجنتيني خوان موناكو العاشر.
ازارنكا دائما في صدارة تصنيف المحترفات
احتفظت البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا بالمركز الأول على لائحة التصنيف الجديد لرابطة اللاعبات المحترفات حيث تملك 10955 نقطة مقابل 9135 نقطة للروسية ماريا شارابوفا صاحبة المركز الثاني و7900 نقطة للأميركية سيرينا وليامس صاحبة المركز الثالث.
وكانت ازارنكا توجت أول من أمس الأحد بلقبها السادس في 2012 والرابع عشر في مسيرتها الاحترافية بتغلبها على الألمانية يوليا جورج في المباراة النهائية لدورة لنتس النمسوية. وستغيب ازارنكا مثلها مثل بقية المصنفات السبع الأوليات في الترتيب عن دورتي موسكو ولوكسمبورغ هذا الأسبوع بسبب استعدادها للمشاركة في بطولة الماسترز المقررة من 23 الى 28 تشرين الأول (أكتوبر) الحالي في اسطنبول.
موراي محبط بعد خسارة نهائي شنغهاي
أعرب البريطاني آندي موراي، المصنف الثالث عالميا بين لاعبي التنس المحترفين عن إحباطه لخسارة نهائي بطولة شنغهاي أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش رغم الفرص الخمس التي سنحت له لحسم اللقب. وأشار "نعم الخسارة محبطة"، موضحا "لقد خسرت مباريات أقوى في بطولات كبرى. لذا فإنني على ثقة من أنني سأتجاوز ذلك. لقد كانت مباراة طويلة للغاية. ولابد من الأخذ في الاعتبار أنه ليس الأسبوع الأول في العام، واستمر اللقاء لنحو ثلاث ساعات ونصف". وتابع "ولكن تصاب بالإحباط إذا خسرت مباريات كتلك، عندما تتاح أمامك الفرصة لتفوز بها"، مشيرا إلى أن العامل البدني أثر عليه بعض الشيء في نهاية المباراة، في الوقت الذي أقر فيه بأن ديوكوفيتش لعب بشكل أفضل بكثير منه في المجموعة الثالثة.
وأكد "في المجموعة لثالثة لعب أفضل مني بكثير. في الأولى كان المستوى متقارب. وفي الثانية ربما لعبت بشكل أفضل بعض الشيء. ولكنه عاد لمستواه، وأرسل بشكل جيد في نقاط حسم المباراة. الفرصة الوحيدة التي سنحت أمامي لحسم اللقاء والإرسال معي بددها بضربة قوية سارت بمحاذاة الخط".
وأضاف "كي أكون صادقا لا أشعر بخيبة الأمل الآن. ربما في مرحلة أخرى كان هذا الشعور لينتابني. خلال المباراة مرت على كلانا لحظات سيطر علينا فيها هذا الشعور بأن كلانا كان يود الفوز. ولكنني أشعر أنني في حالة جيدة الآن، وأنا على ثقة من أنني سأتجاوز الهزيمة بعد أيام".-(وكالات)

التعليق