"تنسيقية الحراك" في الشمال تحشد لمسيرة ضخمة يوم الجمعة

تم نشره في الأحد 14 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

 أحمد التميمي

إربد - تحشد تنسيقية الحراك الشبابي والشعبي في الشمال لمسيرة ضخمة بمشاركة الجبهة الوطنية للإصلاح التي يرأسها رئيس الوزراء الأسبق أحمد عبيدات، وجبهة العمل الإسلامي، بحيث توازي مسيرة جمعة "إنقاذ الوطن" التي أقيمت في عمان مؤخرا.
وتنطلق المسيرة بعد صلاة الجمعة المقبلة من أمام مسجد نوح القضاة باتجاه البوابة الشمالية لجامعة اليرموك بمشاركة الحراكات الشبابية من كافة أنحاء المملكة، بحسب منظمي المسيرة.
وأكد القيادي في جبهة العمل الإسلامي المهندس نعيم الخصاونة أن مطالب الحركات الشبابية لم تنفذ بعد، بالرغم من مئات المسيرات التي انطلقت في جميع محافظات المملكة للمطالبة بإصلاحات دستورية وسياسية والإفراج عن المعتقلين وتعديل قانون الصوت الواحد.
وقال إن هذه المسيرة التي ستكون تحت شعار "رفض 5" ستكون مثالا يحتذى به باحترام القانون وعدم حصول أي تجاوزات أو إساءة، مبينا أنها ليست أول مسيرة ستقودها المعارضة بما فيها جماعة الإخوان المسلمين.
وأكد أن المسيرات ستتواصل وستحافظ على سلميتها حتى تحقيق مطالب الشعب الأردني في الحرية والعدالة الاجتماعية وبناء المؤسسات الدستورية وفقاً لقواعد الديمقراطية، وتمكين الحكومة التي ينتخبها الشعب.
وقال إن الذهاب إلى الانتخابات النيابية وفقاً لقانون الانتخاب الحالي الذي يقابل بالرفض والإدانات من أوسع قطاعات الشعب الأردني هو استجابة لقوى الشد العكسي وإصرار على "تزوير إرادة الشعب الأردني واستنساخ للمجلس النيابي الذي تم حلّه مؤخرا، ولكل المجالس النيابية التي ولدت من رحم قانون الصوت الواحد المجزوء وتعميق للأزمة المركبة التي يعيشها الوطن".
ولم تشهد مدينة إربد الجمعة الماضية أي مسيرات بعكس الأسابيع الماضية، تمهيدا للتحضير لمسيرة الجمعة المقبلة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق