نصائح للتواصل مع ذوي الإعاقة

تم نشره في الأحد 14 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • في حال شعر المرء بأن الشخص الذي يعاني من إعاقة يحتاج لمساعدة ما فيجب عليه عدم التردد بتقديمها - (أرشيفية)

عمان- غالبا ما يشعر المرء بالصعوبة، وربما بالحيرة أيضا، عندما يقوم بالتواصل مع الأشخاص من ذوي الإعاقة. سبب هذه الصعوبة يكمن في أنه لا يريد أن يتسبب بأي نوع من الحرج لصاحب الإعاقة من دون قصد منه، كأن يقول مثلا لشخص كفيف جملة "لا أستطيع الرؤية بشكل واضح في هذا الجو المغبر".
هذا الخوف والارتباك يؤدي في بعض الأحيان لقيام المرء بتجنب التواصل كليا مع الأشخاص أصحاب الإعاقة. لكن هذا بالتأكيد ليس هو الأسلوب الأمثل، حيث إن مثل هذا التصرف يمكن أن يفاقم المشكلة عندما يشعر صاحب الإعاقة بأنه منبوذ أو بأنه شخص غير مرغوب فيه.
وكون التواصل عملية ضرورية وصحية لجميع الأطراف ففيما يلي عدد من النصائح التي ذكرها موقع eHow، والتي يمكن للمرء اتباعها للتواصل مع أصحاب الإعاقات بطريقة سليمة وسلسة وبعيدة عن الإحراج:
 الإعاقة الحركية والبصرية
بداية يجب على المرء أن يعلم بأنه ينبغي عليه مد يده للمصافحة عند الالتقاء بصاحب الإعاقة، حتى لو لم يكن باستطاعته القيام سوى بحركة جزئية بيده، إلا في حال كانت يداه مبتورتين.
في حال شعرت بأنه يحتاج لمساعدة ما فيجب على المرء عدم التردد بتقديمها، لكن عليه أن يذكر ألا يقوم بأي خطوة للمساعدة دون أن يوافق عليها الشخص المعني. فعرض المساعدة وحده شيء يكون له أثر جميل في نفس صاحب الإعاقة، لكن المسارعة بتنفيذ تلك المساعدة يعد نوعا من التحكم أو التقليل بقدراته.
في حال كان المرء يتحدث مع شخص يعاني من إعاقة حركية، فإنه يجب عليه التحدث معه وهو بمستوى نظره، لكن دون الميل على كرسيه المتحرك مثلا أو ما شابه. وأيضا يمكنه أن يعرض تقديم المساعدة له كأن ينتقل من مكان إلى آخر أو أن يفتح له باب السوبر ماركت الذي يريد دخوله على سبيل المثال، لكن تذكر بأن أصحاب الإعاقة غالبا ما يحبون القيام بأعمالهم بأنفسهم طالما استطاعوا ذلك، لذا اعرض مساعدتك وانتظر أن يقبلها قبل أن تباشر بها. وفي حال تمكن من القيام بعمل ما، تجنب أن تربت على كتفه أو رأسه، فهذا يشعره بأنك مسؤول عنه، وهو أمر غير مستحب.
وفي حال كنت تتعامل مع شخص يعاني من إعاقة بصرية، ينبغي عليك التحدث بصوت طبيعي، بمعنى لا داعي للتحدث بصوت عال، ويجب عليك توضيح هوية الشخص الذي توجه كلامك له في حال كنت ضمن مجموعة من الناس. وفي حال عرضت على من يعاني من إعاقة بصرية المساعدة وقبلها، يجب عليك أن تخبره بكل التفاصيل التي أمامه حتى لا يشعر بالحرج في حال تعثر بشيء معين. فضلا عن هذا يجب عليك أن تخبره في حال أردت مغادرة المكان من اجل أن يكون على علم بمن يشاركه جلسته.
الإعاقات السمعية والإدراكية
في حالة التعامل مع أحد الأشخاص الذين يعانون من إعاقة إدراكية، فيفضل التواجد في مكان هادئ بعيدا عن الضجيج وكل ما يمكن أن يشتت الذهن، كما يجب على المرء أن يكون مستعدا لإعادة ما يقول عدة مرات حتى يتمكن من لديه إعاقة ذهنية أو إدراكية من استيعاب ما يقال له. أيضا يمكنك أن تعرض مساعدة صاحب الإعاقة في حال كان يحاول تعبئة بيانات ما أو ما شابه.
عند التواصل مع شخص يعاني من فقدان حاسة السمع أو ضعفها الشديد، يجب عليك أن تربت على كتف صاحب الإعاقة لتنبيهه بأنك تحادثه، كما ويجب النظر المباشر في عينيه أثناء التحدث، على أن يكون الحديث بنبرة صوت عادية والحرص على إبعاد يديك عن وجهك أثناء الحديث، فصاحب الإعاقة السمعية يقوم في كثير من الأحيان بقراءة الشفاه. ولنفس السبب يجب عدم مضغ العلكة أو التدخين أثناء الحديث.
أما فيما يتعلق بالتواصل مع من يعانون من صعوبات في النطق، فيجب على المرء أن يكون صبورا بحيث لا يقاطع صاحب الإعاقة أثناء الحديث وفي حال كان التواصل صعبا للغاية يجب على المرء اختيار أسئلة يمكن إجابتها فقط من خلال هز الرأس قبولا أو رفضا. كما يمكنك أن تعرض على صاحب الإعاقة إمكانية التواصل عبر الكتابة إن كان هذا الأمر أكثر سهولة بالنسبة له.
الحفاظ على الحوار الإيجابي
يجب عند التواصل مع شخص يعاني من إعاقة ما الحرص أن يكون التواصل إيجابيا وذلك من خلال تجنب بعض الأمور التي من الممكن أن تؤذي مشاعره. فعلى سبيل المثال يجب الابتعاد عن التحدث فيما يخص فئة كاملة كالقول "الأشخاص المعوقون..." كما يجب الابتعاد عن وصف الشخص الذي لا يعاني من إعاقة بأنه طبيعي كالقول مثلا "بينما يكون الشخص الطبيعي..." أو "يكون السلوك الطبيعي للمرء...".
وفي حال كان صاحب الإعاقة يستخدم الكرسي المتحرك فيجب الابتعاد عن وصفه بعبارات غير لائقة مثل "شخص مقعد"، أو وصف أحد الأشخاص بهذه الطريقة أمامه كأن تقول "انظر لذلك المعوق الجالس هناك...". تذكر دائما بأنه لا يوجد أحد يحب أن يوصف بصفة سلبية يحملها، سواء في نفسه أو حتى في طريقة كلامه أو لبسه.

علاء علي عبد
ala.abd@alghad.jo

التعليق