مصطفى يخضع لصورة الرنين وتحسن على إصابة خليل

منتخب الكرة يجري جرعتين تدريبيتين قبل التوجه إلى عُمان

تم نشره في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم يجرون تدريبا في الدوحة أمس - (تصوير: جهاد النجار)

أشرف المجالي وخالد خطاطبة

الدوحة -  يختتم المنتخب الوطني لكرة القدم يوم غد السبت، معسكره التدريبي في قطر الذي استمر لمدة ثمانية أيام، قبل التوجه إلى العاصمة العُمانية مسقط، لملاقاة نظيره العُماني في الساعة الثالثة والنصف من مساء يوم الثلاثاء المقبل، ضمن منافسات الدور الرابع والحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال البرازيل.
وفضل المدير الفني للمنتخب عدنان حمد إجراء حصة تدريبية صباحية للاعبين قبل التوجه إلى مسقط، التي سيصلها الوفد في الخامسة من مساء يوم غد، بهدف الحفاظ على جاهزية اللاعبين قبل اللقاء المرتقب.
تدريبان صباحي ومسائي
خضع نجوم المنتخب الوطني يوم أمس الخميس إلى حصتين تدريبيتين صباحية ومسائية، بإشراف المدير الفني عدنان حمد وجهازه المعاون المكون من المدرب ياسين عمال ومساعد المدرب احمد عبدالقادر، ومدرب حراس المرمى احمد جاسم.
وجرى التدريب الصباحي في قاعة اللياقة البدنية في نادي السد، واشتمل على تمارين القوة واللياقة لرفع درجة جاهزية اللاعبين، لا سيما وان يوم أمس هو اليوم الوحيد الذي شهد تدريبين، فيما خصص التدريب المسائي الذي جرى على ملعب اللجنة الفنية بالدوحة على تمارين الكرات والجانب المهاري والتكتيكي.
ويتمتع لاعبو المنتخب الوطني بمعنويات عالية في معسكر قطر، الأمر الذي ساهم في رفع درجة جاهزية النجوم، كما عزز ذلك الأجواء الأسرية بين اللاعبين، ما ينعكس حتما على الأداء داخل المستطيل الأخضر.
وكان حمد عبر في أكثر من مناسبة عن رضاه عما تحقق في المعسكر التدريبي من فوائد، لا سيما المباراة الودية الأخيرة أمام المنتخب القطري التي جرت الاثنين الماضي وانتهت بالتعادل 1-1، حيث أكد حمد تحقيق الفوائد المرجوة.
مصطفى يخضع لصورة الرنين
خضع لاعب المنتخب الوطني محمد مصطفى، لفحوصات طبية وصورة رنين مغناطيسي يوم أمس في مركز اسبيتار الطبي، وذلك للاطمئنان على الإصابة التي تعرض لها اثناء التدريب الذي جرى أول من أمس.
ورافق الجهاز الطبي الذي يقوده الدكتور عصام جسام اللاعب مصطفى أثناء الفحوصات التي جاءت مطمئنة.
وفيما يتعلق باللاعب خليل بني عطية، فقد ظهر تحسن ملموس على إصابته لا سيما في التدريبين الاخيرين، حيث خضع لتمارين الجري بالكرة، أكدت التحسن بانتظار الأيام المقبلة للوقوف بصورة نهائية على نسبة التحسن على الإصابة، بعدما أكدت الفحوصات الطبية في وقت سابق حاجة اللاعب لاستراحة لحوالي 4 أسابيع، بعدما أكد المدير الفني حمد في وقت سابق صعوبة لحاق اللاعب بمباراة عُمان بشكل جيد.
أما اللاعب عبدالاله الحناحنة، فما يزال يعاني من الآلم في كاحله، رغم الجهود الكبيرة التي يبذلها الطبيب جسام في الإشراف على علاجه وزميليه خليل ومصطفى.
شذرات من الدوحة
• فندق ميلينيوم الدوحة الذي يقيم فيه المنتخب الوطني، يستقبل حاليا العديد من الزوار من أبناء الجاليتين الأردنية والعراقية...أبناء الجالية الأردنية يزورون الفندق للاطمئنان على النشامى، فيما يحظى المدير الفني للمنتخب عدنان حمد بشبكة علاقات واسعة في الدوحة، خاصة من أبناء الجالية العراقية، الأمر الذي يدفع العديد من محبيه لاستثمار تواجده في قطر للحضور إلى الفندق والسلام عليه.
• المدرب المصري المعروف حسن شحاته الذي يقيم في نفس الفندق، يستقبل حاليا عددا كبيرا من أبناء الجالية المصرية الذين يحرصون على زيارة الفندق للقاء شحاته الذي يتمتع بخفة الظل... يشار إلى ان لقاء جمع "المعلم" مع عدنان حمد في الفندق تحدث خلاله المدربان عن كرة القدم العربية.
• نجوم المنتخب الوطني لكرة القدم، حظيوا بفرصة الخروج للتسوق أول من أمس، حيث خرج اللاعبون للتسوق وتناول طعام العشاء خارج الفندق، قبل أن يعودوا في الوقت المحدد في مؤشر على مدى التزام اللاعبين وانضباطهم خلال المعسكر.
• رئيس وفد المنتخب محمد سمارة، يحظى بشعبية بين اللاعبين وكامل أعضاء الوفد، لتواضعه ودماثة خلقه في التعامل مع الجميع.
• التلفزيون الأردني المرافق للمنتخب ممثلا بالزميلين محمد قدري حسن ومحمد أبو خلف، يبذلان جهدا كبيرا من خلال تصوير أنشطة المنتخب خلال معسكر الدوحة.

التعليق