مزارعون بالكرك يشكون ارتفاع سعر بذار القمح

تم نشره في الثلاثاء 2 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايله

الكرك - يشتكي مزارعو المحاصيل الحقلية من ارتفاع أسعار البذار، وخاصة القمح الذي يشترونه من الجهات المعنية في وزارة الزراعة والمنظمة التعاونية.
ويشير مزارعون إلى أن البذار الذي يشترونه بأسعار عالية مصاب بالتعفن، وبكميات قد تؤدي الى فشل الموسم الزراعي وتكبيدهم خسائر مالية كبيرة. وأكد المزارع مفيد المجالي أن الجهات المعنية في وزارة الصناعة والتجارة ووزارة الزراعة، يشترون القمح لغايات بيعه لاحقا كبذار للمزارعين بسعر متدن يصل الى 375 دينارا للطن، في حين يشتري المزارع مادة البذار من المنظمة بسعر يصل إلى 400 دينار.  وطالب وزارة الزراعة بتوفير البذار السنوي بأسعار مخفضة للمزارعين، حرصا على  زيادة رقعة المحاصيل الحقلية من القمح والشعير في مختلف مناطق محافظة الكرك.
وأكد المزارع رائد الضمور أن المزارعين يواجهون أوضاعا صعبة في ظل عدم توفر البذار بسعر مناسب، منتقدا وزارتي  الصناعة والتجارة والزراعة لما اعتبره "استغلال" المزارعين من خلال معرفة حاجتهم الى البذار كل بداية موسم. من جهته، أكد مدير زراعة محافظة الكرك المهندس احمد المدادحة ان الجهات المعنية تشتري محصول البذار بمبلغ 375 دينارا للطن الوطن في موسم الحصاد وتبيعه للمزارعين بمبلغ 400 دينار للطن، بعد أن تجري له عمليات "غربلة" لتخليصه من الشوائب إضافة الى تعقيمه.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق