نصائح تجنب رهاب السفر بالطائرة

تم نشره في الاثنين 1 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً
  • ينصح بالاسترخاء لتجنب رهاب الطائرة - (أرشيفية)

عمان- يعرف الرهاب بأنه عاطفة معينة تخالج المرء وتكون مترافقة مع الشعور بعدم الأمان في ناحية أو أكثر من نواحي حياته. أي أن الخوف عبارة عن عاطفة وقائية وظيفتها تنبيه المرء لوجود خطر معين وتحضيره لمواجهة هذا الخطر بالطرق المناسبة.
تختلف مسببات الخوف من شخص إلى آخر، فهناك من يخافون من حيوانات أو حشرات معينة وهناك من يخافون من أشياء أكثر تعقيدا كالموت على سبيل المثال. وبصرف النظر عن طبيعة الخوف الذي يشعر به المرء، فإنه على الأغلب سيمر بفترة من فترات حياته بمواقف تضطره ليكون وجها لوجه أمام مخاوفه. ولعل أبرز المخاوف التي نضطر لمواجهتها هي الخوف من السفر جوا.
ويعتقد العديد من الناس الذين يخشون السفر جوا بأنهم على حق بهذه المخاوف كونهم يرون بأنهم سيفقدون سيطرتهم على حياتهم بمجرد أن تقلع الطائرة وتبدأ باختراق عنان السماء، وقد يؤدي هذا الخوف بالبعض إلى الإحجام عن القيام بعمل ما أو السفر لأماكن معينة بالرغم من أن حقيقة الأمر تؤكد بأن السفر جوا يعد من الطرق الآمنة إلى حد كبير حسبما ذكرت مواقع AirlineTravelAdvice وHelum وHumanIllnesses.
ومن أجل تشجيع من يخافون السفر جوا من الممكن اتباع النصائح التالية:
• راجع الإحصاءات: على الرغم من أن السفر جوا يبدو مخيفا للبعض، إلا أنه يعد أحد أأمن طرق السفر المتوفرة. بل إن العديد من الدراسات بينت أن السفر بالطائرة يعد أكثر أمانا بـ22 مرة من السفر بالسيارة، ويكفي أن نعلم بأن نسبة التواجد في طائرة تتعرض لحادث معين ينتج عنه وجود وفيات لا تتجاوز رحلة واحدة من 5.4 مليون رحلة.
• قارن بين الخيارات البديلة: عندما تشعر بالخوف من السفر جوا حاول أن تفكر بطرق السفر الأخرى المتاحة لك. فعلى سبيل المثال اعلم بأن الرحلة التي لا تحتاج سوى مدة ساعة بالطائرة، فإنها قد تستغرق حوالي 8 ساعات بالسيارة إن أمكنك استخدامها أصلا فقد يكون عليك أن تقطع أحد البحار كي تصل للمكان الذي تريده.
• قم بالاسترخاء: لو كنت من الأشخاص الذين لا يكفون عن التفكير بما سيواجهونه، فحاول أن تتذكر دائما أن تسترخي قليلا. فزيادة التفكير بالأمر لن يفيدك في شيء إطلاقا، بل بالعكس قد يؤثر على باقي الركاب الذين معك، الأمر الذي سيحول الرحلة من مجرد رحلة غير مريحة إلى رحلة لا تطاق أبدا. ولهذا فإن الأشخاص الذين يخافون السفر جوا عليهم أن يشغلوا أنفسهم بأي شيء يهدئ من توترهم ويشتت تفكير الخوف لديهم، حيث يمكنهم الانشغال بالقراءة أو ممارسة لعبة خفيفة على جهاز الحاسوب المحمول أو غير ذلك من الأمور الأخرى. كما يمكنك على الأقل أن تحاول الاستغراق في النوم وستندهش من السرعة التي انتهت بها الرحلة التي سببت لك كل هذا الخوف.
• اعلم بأن الاضطرابات الجوية من المسائل العادية والتي لا تدعو للخوف: عند مواجهة أحد الاضطرابات الجوية كالمطبات الهوائية فإن الركاب القلقين يزدادون توترا ويشعرون بأن الطائرة تقع فعلا. السبب بهذا هو أنهم يشعرون بانخفاض الطائرة دون أن يعلموا بأن كل انخفاض يتبعه ارتفاع أيضا. وهذا الأمر يحدث أيضا في الشوارع التي تحتوي على حفر ومطبات. عندما تسير في المرة القادمة بسيارتك على أحد الشوارع غير المستوية ولاحظ الضطراب الذي يحدثه تجاوز مطب صغير في الطريق، واعلم بأن الهواء بالغ النعومة، لكن بعض المطبات قد تؤدي، بشكل مؤقت، هذا الاضطراب الذي شعرت به.
• ثق بخبرة ومهارة طاقم الطائرة: عندما تدخل الطائرة قم بإخبار طاقمها بأنك تشعر في بعض الأحيان بالتوتر من السفر جوا، واسألهم إن كان بإمكانك زيارة الطيارين في قمرة القيادة قبل بدء الرحلة. وتأكد من أنهم سيرحبون بهذا الأمر وقد تتفاجأ من اهتمامهم الشديد لطمأنتك بأن الأمور تسير على ما يرام ولا داعي للقلق. واعلم بأن ثقة الطيارين يمكن أن تنتقل بالعدوى، لذا لا تستغرب عندما تجد تلك الثقة قد انتقلت لك بالفعل.
• ركز على التفكير الإيجابي: حاول دائما أن تبقي أفكارك مركزة على الحاضر فقط، واحرص على أن تكون تلك الأفكار إيجابية. وعندما تشعر بأنك قد بدأت تفكر بشكل سلبي توقف فورا وركز بالأمور الإيجابية فقط. يبالغ العديدون بالتفكير بما قد يحدث تاركين الأمور التي تحدث حاليا. اعلم بأنه من السهل أن تقوم من خلال تفكيرك بأن تشاهد أحد الأفلام المأساوية وتكون أنت البطل المطلق لهذا الفلم، لذا عندما تبدأ بتصوير أولى مشاهد هذه النوعية من الأفلام، سارع مباشرة بإقفال الكاميرات واعمل على تشتيت ذهنك بأي نشاط آخر كاللعب أو حتى البدء بالتحدث مع الراكب الجالس إلى جوارك.
علاء علي عبد
ala.abd@alghad.jo

التعليق