"فيسبوك" تنفي نشر رسائل خاصة بالمستخدمين

تم نشره في الخميس 27 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً

لندن- نفت شركة "فيسبوك" أن تكون الرسائل الخاصة بمستخدمي الموقع قد ظهرت على الصفحات الرئيسية الخاصة بهم.
وكان بعض المستخدمين، ومعظمهم في فرنسا، تحدثوا عن أن "رسائل خاصة" تعود للفترة بين 2007 و2009 ظهرت فجأة على صفحاتهم الرئيسية وأصبحت متاحة للجميع.
لكن شركة "فيسبوك" قالت إن هذه الرسائل كانت مجرد رسائل قديمة وضعت على صفحات المستخدمين ودائما ما كانت متاحة عليها.
وتراجعت أسهم "فيسبوك" بما يصل إلى 11 في المائة بعدما ذكرت إحدى الدوريات المهمة أن قيمة السهم تصل إلى 15 دولارا فقط.
وفيما يتعلق بإشاعة الرسائل الخاصة، قال موقع التواصل الاجتماعي إن "فيسبوك" يشعر بالرضى لأنه لم يحدث أي انتهاك لخصوصية المستخدمين.
وقال مصدر آخر في الشركة إن المهندسين أكدوا أنه لا سبيل لأن تختلط الرسائل التي تُنشر على صفحات المستخدمين بالرسائل الخاصة.
وقال المصدر إنه لا توجد آلية تسمح للرسائل الخاصة بأن تنشر على التسلسل الزمني أو صفحات المستخدمين.
وقال المصدر إن إشاعات مماثلة ظهرت وأجريت بشأنها تحقيق العام 2011، لكن بعد "تحقيق شامل" تبين عدم صدقها.
ورغم صدور هذا البيان، أورد الكثير من المستخدمين عثورهم على ما يعتقدون أنها رسائل خاصة قديمة.
وقال بوبي ديزني، صاحب شبكة التواصل الاجتماعي المهتمة بالموضة (What I Wore Today) "وجدت رسائل على صحفتي من المؤكد أنها كانت رسائل خاصة في الفترة من 2006 حتى 2012".
ويضيف "متأكد من ذلك بنسبة 100 في المائة اعتمادا على المحتوى وعلى ذاكرتي. كما أن بعض الرسائل على صفحتي كانت بصورة واضحة بداية رسائل خاصة".
وفي هذه الأثناء، واجهت أسهم فيسبوك ضغوط بعدما قالت دورية "بارون" المالية الأميركية إن قيمة سهم الشركة ربما تقدر 15 دولارا للسهم، وهو أقل كثيرا من سعر طرح الأسهم المقدر بـ38 دولارا.
وتراجعت أسهم الشركة في وول ستريت بمقدار 9.1 في المائة إلى 20.79 دولار، بعد تراجعها بمقدار أكثر من 11 في المائة في وقت سابق.
وتقول الدورية "تراجع فيسبوك بنسبة 40 في المائة عن سعر طرح الأسهم المقدر بـ38 دولارا في أيار (مايو) جعل الملايين من المستثمرين يتساءلون عما إذا كان هذا وقت بيع السهم".وأضافت "الإجابة باختصار هي لا. لكن ما هي قيمة الأسهم. ربما 15 دولارا فقط"-(بي بي سي)

التعليق