إدارة النادي تطلب تأجيل مباريات الفريق المقبلة في كأس الأردن

الوحدات يمضي في "قارب" الطموح والورود "الخضراء" تعانق الأشقاء الكويتيين

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • عدد من لاعبي فريق الوحدات يستعدون لبدء جرعة تدريبية أول من أمس - (من المصدر)

مصطفى بالو

عمان-  طلبت إدارة نادي الوحدات من اتحاد الكرة أمس، ومن خلال خطاب رسمي وصلت نسخة منه الى "التحدي"، بتأجيل مباراة الفريق المقبلة في مسابقة كأس الاردن لكرة القدم، والتي تنطلق بملاقاة الفيصلي في السادس من تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، بانطلاق اياب الدور التمهيدي من مسابقة كأس المناصير، مشيرا في كتابه الذي يحمل توقيع أمين السر عبد الحكيم السيناوي، ما جاء في كتاب النادي السابق الذي تم ارساله الى اتحاد الكرة في الخامس عشر من آب (اغسطس) الماضي، بسبب ظروف الفريق التي يتعذر معها تجميع 11 لاعبا، نظرا للغيابات التي يفرضها التحاق 4 من لاعبيه بصفوف المنتخب الوطني الأول، بحسب قرار اتحاد الكرة الذي يفرض لعب مرحلة اياب الكأس بدون اللاعبين الدوليين الى جانب التحاق 9 من لاعبيه بمنتخب الشباب الذي يستعد لنهائيات كأس آسيا بحسب ما أكده السيناوي.
وطالب الوحدات من خلال خطابه الرسمي لاتحاد الكرة تأجيل مباريات الفريق المقبلة لحين عودة لاعبيه ضمن صفوف المنتخب الأول، واعادة لاعبيه ضمن منتخب الشباب للالتحاق بتدريبات فريقه في وقت مناسب.
وكانت "الغد"، اشارت أمس الى تصريحات المدير الفني الذي أكد انه طالب من ادارة النادي التباحث مع اتحاد الكرة بصدد هذا الموضوع، حيث يفتقد جهود 4 لاعبين ضمن صفوف المنتخب الوطني الى جانب الغياب الطويل لـ"9" لاعبين ضمن صفوف منتخب الشباب، الى جانب وجود غيابات بسبب الحرمان لـ"3" لاعبين، ما يتعذر معه خوض مبارياته القادمة بالكأس ولا يملك سوى 11 لاعبا، مطالبا التنسيق مع اتحاد الكرة بهذا الخصوص.
تنسيق فني وتكتيكي
يمضي الوحدات في قارب "الطموح" للوصول الى "شاطئ" التأهل الى دور الاربعة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، متحديا الامواج "الكويتية" القوية عندما يلتقي ضيفه "العميد" في مباراة اياب دور الثمانية من البطولة القارية،  والتي تقام عند الساعة السابعة من مساء بعد غدٍ الثلاثاء على ملعب مدينة الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، لتحقيق نتيجة التأهل، بعد انتهاء مباراة الذهاب والتي جرت في الكويت مؤخرا بنتيجة 0-0.
ويبحث المدير الفني للفريق المصري محمد عمر عن تنسيق اوراقه بعناية فنية وتكتيكية، ومضى من خلال تدريباته بالتركيز على الانضباط التكتيكي، وترميم الصفوف في ظل المتغيرات والمستجدات من خلال طرح اوراق بديلة بمفهوم هجومي وتعويض غياب عيسى السباح الموقف بسبب الانذارات.         
ويكثف عمر اجراءات وعلاجاته الفنية برفقة المدرب العام محمد نور ومدرب الحراس باسم تيم، والتي وصلت اوجها من خلال تدريب الفريق الذي اقيم أمس على ملعب المباراة، منطلقا من رؤيته الواضحة لإمكانات المنافس بحسب ملاحظاته التي دونها عنه في كراسته الفنية خلال مباراة الذهاب، متعاملا من رغبته الهجومية بهدف الوصول الى شباك حارس مرمى الكويت الكويتي مصعب الكندري، مؤكدا الحضور الدفاعي سواء من منتصف الملعب او الخط الخلفي، الى جانب التعامل من قوة المنافس وانضباطه التكتيكي واوراقه المهارية المهمة في منطقة العمليات وعلى الاطراف بهدف الوصول الى النتيجة المطلوبة، ويترك جزءا من التمرين لتدريبات خاصة بتنفيذ ركلات الترجيح للتعامل مع ظروف المباراة التي من الممكن ان يتم الاحتكام فيها لركلات الترجيح لحسم بطاقة التأهل.
على صعيد متصل، اشار عضو لجنة الكرة صلاح غنام، ان الفريق يتدرب معنويات عالية، ويمضي بنظرات واثقة بعيدا الى الامام، لتجاوز ظروفه الاستثنائية خلال مواجهة الفريق الصعبة أمام فريق منظم ويملك عناصر مؤثرة، الا ان الوحدات يعول على عزيمة اللاعبين وجاهزيتهم النفسية وتجاوز الغيابات التي يفرضها إيقاف السباح واصابتي احمد الياس ومنذر ابوعمارة، ومنطلقا من قوة دفع جماهيره لخطف بطاقة التأهل والنظر الى لقب البطولة القارية.
"الورود الوحداتية تتكلم"
عبرت الورود الوحداتية التي نثرتها لجنة العلاقات العامة برئاسة سامي دحبور، واعضاء رابطة المشجعين بالنادي بقيادة سعيد الصيرفي، عن الحب "الاخضر" وحفاوة الاستقبال والضيافة الأردنية الاصيلة، من خلال مراسم استقبال الاشقاء في نادي الكويت الكويتي عند وصولهم مساء أمس الى مطار الملكة علياء الدولي، بحضور عدد من اعضاء مجلس ادارة الوحدات.
وجاءت هذه اللفتة الكريمة لتأكيد عمق العلاقة التي تربط الناديين والبلدين، وان ماحدث يعتبر "سحابة صيف"، في تأكيد وحداتي بقلوب بيضاء وفية، بأن الاشقاء الكويتيين في بلدهم الثاني وبين اهلهم وذويهم يشكل همسات اخوية عربية تؤكد على وحدة الدم العربي اينما حل وارتحل.
وكان وفد الكويت الكويتي وصل امس برئاسة مدير الفريق عادل عقلة الى جانب المدير الفني الروماني مارين، ومدرب الفريق والمشرف العام محمد الهاجري والجهاز الطبي و22 لاعباً: مصعب الكندري، عبد الرحمن الحسيبان، بدر العازمي، التونسي شادي الهمامي، البرازيلي روجيريو، فهد عوض، البحريني حسين بابا، فهد العنزي، علي الكندري، عبد الله البريكي، عبد الهادي خميس، سامي الصانع، التونسي عصام جمعة، ناصر الفحطاني، وليد علي، جراح العتيقي، حسين حاكم، راشد الراشد، فهد حمود، عبد الله الظفيري، شريدة شريدة وابراهيم شهاب، ويغيب عن الوفد المدافع احمد صبيح بداعي الاصابة، فيما يلتحق بالوفد رئيس النادي مرزوق الغانم، وامين سر النادي وليد الراشد. ومن المنتظر ان يجري الفريق الكويتي تدريبه اليوم على ملعب البتراء بمدينة الحسين للشباب بقيادة المدير الفني مارين الذي رتب حساباته الفنية للمباراة مركزا على منطق دفاعي ممزوج بلمسات هجومية سريعة بحثا عن التسجيل الذي يقربه كثيرا من بطاقة التأهل، ويركز في حلوله ويضعها بصورتها النهائية من خلال تدريب الفريق الأخير الذي يجري مساء يوم غد الاثنين على ملعب المباراة، بعد ان كان المدير الفني ايوان قد صرح في وقت سابق ان الكويت يواجه قوة هجومية وحداتية وامكانات فردية رائعة مصحوبة بوقفة جماهيرية كبيرة، مما يفرض علي الجهاز الفني تهيئة الفريق نفسيا وتكتيكيا لهذه الظروف الصعبة.

التعليق