يوروبا ليغ

توتنهام يتعادل وإنتر يفلت من الهزيمة وليفربول ينتزع الفوز في سويسرا

تم نشره في السبت 22 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب ليفربول شيلفي (يسار) يحتفل بهدف له في مرمى يونغ بويز أول من أمس - (رويترز)
  • لاعب إنتر ميلان ناغاتومو يفشل في تخطي لاعب روبن كازان رومان شارونوف أول من أمس - (أ ف ب)

نيقوسيا - تعادل توتنهام الانجليزي مع ضيفه لاتسيو الايطالي 0-0 أول من أمس الخميس في الجولة الأولى من منافسات المجموعة العاشرة ضمن مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم "يوروبا ليغ"، فيما أفلت انتر ميلان الايطالي من الهزيمة وخرج متعادلا مع ضيفه روبن كازان الروسي 2-2 ضمن المجموعة الثامنة.
على ملعب وايت هارت لاين، لم يكن توتنهام ومدربه البرتغالي اندريه فياش-بواش بالتعادل السلبي خصوصا أن الفريق سجل هدفين في الشوط الثاني ألغيا الأول بداعي التسلل، والثاني بداعي ارتكاب خطأ ضد الدفاع.
وضغط توتنهام منذ البداية على مرمى الحارس الايطالي فيديريكو ماركيتي وحصل على عدة فرص أبرزها لللويلزي غاريث بايل من ضربة رأس أبعدها الحارس إلى ركنية بعد عرضية متقنة من آرون لينون (20).
واستمر ضغط أصحاب الأرض طوال الشوط الاول، فيما لم يعبر لاتسيو عن نفسه إلا مرة واحدة عن طريق الدولي الألماني ميروسلاف كلوزه الذي فشل في انهاء هجمة متقنة من المحاولات القليلة جدا بل النادرة لفريقه المحاصر بدءا من منتصف الملعب (31).
وفي مستهل الشوط الثاني، تحسن أداء الفريق الزائر نسبيا عما كان عليه في الشوط الأول، وسنحت الفرصة مرتين لتوتنهام في دقيقة واحدة الأولى عبر جيرماين ديفو بعد تبادل للكرة مع لينون، مفتاح اللعب في الفريق الانجليزي، والثانية عن طريق الأميركي كلينت ديمبسي الذي دخل المنطقة اثر تمريرة من لينون ثم تزحلق وسقط فتدخل الدفاع وأخرج الكرة وأحبط محاولة جدية للتسجيل (50).
وسجل توتنهام هدفا أول بعد انفراد من بايل في الجهة اليسرى وعرضية إلى ديفو الذي وضع الكرة في الشباك لكنه ألغي لأن اللاعبين كانا في موقف تسلل واضح (57)، ثم هدفا ثانيا اثر ركنية ومتابعة رأسية من ستيفن كولكر لكنه ألغي ايضا لارتكاب الأخير خطأ ضد أحد المدافعين (71).
وفي المجموعة ذاتها، فاز ماريبور السلوفيني على باناثينايكوس اليوناني 3-0 سجلها روبرت بيريتش (25) والمقدوني اغيم ابرايمي (62) والبرازيل ماركوس موراليش تفاريش (88).
وفي المجموعة السابعة، فاز غنك البلجيكي على فيديوتون المجري 3-0 سجلها يلله فوسن (22) وتوماس بوفل (78 من ضربة رأس) وبنيامين دي كويلار (90+2)، فيما تعادل سبورتينغ لشبونة البرتغالي سلبا مع ضيفه بال السويسري.
وفي المجموعة الثامنة، افلت انتر ميلان من الهزيمة في عقر داره مرتين وفي الوقت بدل الضائع امام ضيفه روبن كازان الذي تقدم مرتين عن طريق ألكسندر ريازانتنسيف (17) والفنزويلي خوسيه سالومون روندون (84)، لكن صاحب الارض عادل مرتين ايضا عبر الكرواتي ماركو ليفايا (39) والياباني يوتو ناغاموتو (90+2)، وتعادل بارتيزان بلغراد الصربي مع نيفتشي الاذربيجاني 0-0.
وفي المجموعة التاسعة، تعثر اتلتيك بلباو الاسباني وصيف البطل في بداية مشواره واكتفى بالتعادل مع ضيفه كريات شمونة بهدف لماركل سوسايتا (40) مقابل هدف لادريان روشيه (13).
وفاز ليون الفرنسي على ضيفه سبارتا براغ التشيكي بهدفين لبافيتيمبي غوميس (59) والارجنتيني ليساندرو لوبيز (61) مقابل هدف للاديسلاف كريتشي (77).
واصيب السنغالي محمدو دابو مدافع ليون بارتجاج في الجمجمة وفقد الوعي اثر اصطدام شديد مع التشيكي بافل كاديرابيك في الدقيقة 42، وذكر مصدر طبي ان اللاعب ادخل الى المستشفى بعد ان فقد الوعي لمدة 5 دقائق وسيخضع لتصوير مقطعي، وانتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي بين الفريقين.
وفي الشوط الثاني، سجل ليون هدفين في غضون دقيقتين الأول عن طريق غوميس من ضربة رأس (59)، والثاني بواسطة الارجنتيني لوبيز بتسديدة يمينية من داخل المنطقة (61)، لكن الضيف قلص الفارق بواسطة كريتشي (77).
وفي المجموعة الحادية عشرة، تعادل باير ليفركوزن الالماني مع ميتاليست خاركيف الاوكراني 0-0، فيما خسر رابيد فيينا النمساوي أمام روزنبرغ النرويجي بهدف لماركوس كاتسر (65 من ضربة رأس) مقابل هدفين للنروجي طارق اليونسي (18) وميكايل دورشين (60 من ضربة رأس).
وفي المجموعة الثانية عشرة، فرط تونتي انشكيده الهولندي بفوز كان في متناوله بعد ان تقدم على ضيفه هانوفر الالماني بهدفين نظيفين سجحلهما فيللم يانسن (7) والبلجيكي ناصر الشاذلي (54) قبل ان يتمكن الفريق الزائر من خطف نقطة ثمينة بفضل البولندي ارتور سوبيتش (68) وبيتر فوغرهوف (71 خطأ في مرمى فريقه).
وفاز ليفانتي الاسباني على ضيفه هلسينغبورغ السويدي 1-0 سجله خوانفران غارسيا (40).
وعاد ليفربول الانجليزي بتشكيلة احتياطية بفوز مثير من أرض يونغ بويز السويسري 5-3، فيما حقق كل من اتلتيكو مدريد الاسباني حامل اللقب ونابولي الايطالي وبوردو الفرنسي انتصارات سهلة.
في المجموعة الأولى وعلى ملعب "سويس فانكدورف"، تقلبت مجريات مباراة ليفربول ويونغ بويز قبل ان يحسمها الأخير في الشوط الثاني. وكان ليفربول فاز بآخر مباراتين له في المسابقة خارج ارضه بنتيجة 1-0.
وفشل يونغ بويز ان يصبح آول فريق سويسري يهزم ليفربول في المسابقة منذ سيرفيت جنيف العام 1971، ويبحث ليفربول عن تعويض مسيرة الأندية الانجليزية الموسم الماضي بعد تعثر مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وستوك سيتي.
ومنح مدرب ليفربول، الايرلندي الشمالي براندن رودجرز، الفرصة للجناح المغربي أسامة السعيدي القادم من هيرينفين الهولندي، وأراح معظم نجومه على غرار القائد ستيفن جيرارد والأوروغوياني لويس سواريز والحارس الاسباني خوسيه رينا والسلوفاكي مارتن سكرتل والدنماركي دانيال اغر قبل مباراته المنتظرة هذا الأسبوع أمام مانشستر سيتي في الدوري المحلي.
وجاءت بداية المباراة غريبة لأصحاب الارض، فمن كرة عرضية لستيوارت داونينغ ارتدت من رأس الفنلندي يوهاني اوجالا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (3).
وسدد السعيدي كرة مرت بجانب القائم (24)، ثم قام الاسباني الشاب سوسو (18 عاما) بمجهود فردي رائع قبل ان يمرر للدفاع عن طريق الخطأ (36).
وبعد دقيقة، ماطل مدافع ليفربول الاسباني خوسيه انريكه بتشتيت الكرة فوصلت الى رافايل نوتزولو الذي سددها بيمناه في المرمى الخالي من الحارس الاسترالي براد جونز (37)، لكن اندريه ويسدوم (19 عاما) الذي خاض مباراته الرسمية الاولى مع ليفربول استعاد تقدم فريقه من ركنية، اذ لعب كرة رأسية في الزاوية اليسرى لمرمى يونغ بويز (40).
وعوض أوجالا خطأه عندما عادل اثر عرضية من الارجنتيني المتألق راؤول بوباديا تلقفها الأول برأسه من داخل المنطقة في الزاوية اليمنى لجونز (53).
ووقع دفاع ليفربول في المحظور مرة جديدة، فانتزع بوباديا الكرة في منتصف الملعب ومرر إلى مواطنه غونزالو زاراتي المندفع فانفرد ولعب كرة ساقطة مانحا فريقه التقدم لاول مرة في المباراة (63).
واخرج رودجرز السعيدي لمصلحة جونجو شيلفي، وبعد ثوان، عادل المدافع الاوروغوياني الشاب سيباستيان كواتيس للضيوف اثر ركلة ركنية (67)، واستمرت الإثارة عندما استعاد ليفربول تقدمه بسلسلة من التمريرات حسمها البديل شيلفي في الشباك مسجلا اول اهدافه في المسابقات القارية (76).
وكاد بوباديا يعادل من تسديدة صاروخية ابعدها حارس الفريق الاحمر (81) قبل أن يحقق شيلفي الإنجاز ويسجل هدفه الثاني والخامس لفريقه بتسديدة قوية من حافة المنطقة في ظل انهيار دفاع المضيف (88).
وأنقذ المهاجم المخضرم انتونيو دي ناتالي فريقه أودينيزي الايطالي من الخسارة امام انجي ماخاشكالا الروسي بتسجيله هدف التعادل في اللحظات القاتلة (90+2)، بعد ان افتتح دانييلي باديلي التسجيل للمضيف عن طريق الخطأ (45).
وكان أودينيزي يمني النفس بالتواجد في دوري الابطال لكنه خرج من الدور الفاصل على يد سبورتينغ براغا البرتغالي، في حين يشرف على انجي ماخاشكالا الهولندي غوس هيدينك ولعب في صفوفه نجم برشلونة الاسباني وانتر ميلان الايطالي سابقا الكاميروني صامويل إيتو إضافة إلى لاعب تشلسي الانجليزي السابق يوري جيركوف والفرنسي لاسانا ديارا لاعب وسط ريال مدريد الاسباني السابق.
وخاض انجي اختباره الاوروبي الثاني بعد مباراة قارية واحدة خلال موسم 2001-2002 في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي حين خرج من الدور الأول على يد رينجرز الاسكتلندي بمباراة واحدة عوضا عن اثنتين (خسرها 0-1) اقيمت على ملعب محايد في العاصمة البولندية وارسو بسبب الاضطرابات الامنية في الشيشان.
وعاد أتلتيكو مدريد الاسباني بفوز عريض من مواجهة هابوعيل تل ابيب 3-0، ضمن المجموعة الثانية، ومدد اتلتيكو، حامل اللقب مرتين في الاعوام الثلاثة الأخيرة، سلسلة انتصاراته الأوروبية إلى 14 مباراة، علما بأنه سحق تشلسي الانجليزي بطل اوروبا 4-1 في مباراة الكأس السوبر الاوروبية، وغاب عن تشكيلة اتلتيكو هدافه الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا.
وسجل لأتلتيكو الاوروغوياني كريستيان رودريغيز بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة (37) والبرازيلي دييغو كوستا بعدما راوغ الحارس وسدد في المرمى الخالي (40) وراؤول غارسيا اثر ركنية من التركي ايمري بيلوزاوغلو (63).
وفي المجموعة عينها، فاز فيكتوريا بلزن التشيكي على ضيفه اكاديميكا كويمبرا البرتغالي 3-1.
وقاد المهاجم التشيلي ادواردو فارغاس نابولي الايطالي إلى فوز كبير على ضيفه ايك سولنا السويدي 4-0 على ملعب سان باولو ضمن المجموعة السادسة، عندما سجل ثلاثية في الدقائق 6 و46 و68 قبل ان يختتم السويسري بليريم دزمايلي المهرجان (90).
وفي المجموعة ذاتها، تغلب دنيبروبتروفسك الأوكراني على ضيفه ايندهوفن الهولندي 2-0 على ملعب دنيبرو ارينا، وسجل البرازيلي ماتيوس (50) والكندي اتيبا هاتشينسون (58 خطأ في مرمى فريقه) الهدفين.
وقلب مرسيليا الفرنسي تأخره بهدفين امام مضيفه فنربغشه التركي لجانر اركين (28) والبرازيلي اليكس (57)، وخرج متعادلا 2-2 بفضل هدفين متأخرين من الدولي ماتيو فالبوينا (83) والغاني اندريه ايوو (90+4) ضمن المجموعة الثالثة التي شهدت تعادل ايل ليماسول القبرصي مع ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 0-0 على ملعب تسيريون.
وفي المجموعة الرابعة، سحق بوردو الفرنسي ضيفه كلوب بروج البلجيكي 4-0 على ملعب شابان دلماس سجلها السنغالي لودوفيك ساني (13) ويوان غوفران (27) وبيورن انغلز (47 خطأ في مرمى فريقه) والبرازيلي جوسيي (66).
وفي ظل غياب المهاجمين السنغاليين دمبا لانتقاده خيارات المدرب الن باردو وبابيس سيسيه المريض، عاد نيوكاسل الانجليزي بتعادل سلبي من ارض ماريتيمو البرتغالي على ملعب "دي باريروش"، وأجرى باردو سبعة تغييرات عن مباراة الاثنين امام ايفرتون في الدوري، ولعب في خط الهجوم شولا اميوبي أساسيا.
وفي المجموعة الخامسة، تعادل شتوتغارت الألماني مع ضيفه ستيوا بوخارست الروماني 2-2، وفاز كوبنهاغن الدنماركي على ضيفه مولده النرويجي 2-1. - (أ ف ب)

التعليق