دعم رالي الأردن واجب وطني في ظل تقلبات الأوضاع في المنطقة

تم نشره في الخميس 20 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • المتسابق المعتزل أحمد الداوود على متن سيارة ايفو خلال مشاركة سابقة في الرالي- (من المصدر)

أيمن وجيه الخطيب

عمان - يحظى رالي الأردن للشرق الأوسط في كل عام، بحملة ترويج إعلامي كبير، ودعم السباق متطلب أساسي لنجاحه، فعملية الترويج لرياضة السيارات عادة ما تكون عند إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط، ويتم بعد ذلك طي الصفحة، لتبدأ مرحلة الاهتمام بسباقات السرعة والراليات المحلية.
الاتحاد الدولي يقوم بوضع خطة إستراتيجية طويلة المدى، يحدد فيها مواعيد أنشطة بطولات رياضة السيارات، ما يضمن الحقوق المالية لهذه السلطات والمؤسسات المسؤولة عن رياضة السيارات، نظير التزام الشركات الكبرى برعاية أنشطة رياضة السيارات حول العالم.
ونظرا لأهمية بطولة العالم للراليات، قام الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، بإنهاء مسألة رزنامة العام المقبل مع الحقوق المادية والنقل التلفزيوني لبطولة العالم للراليات، ليجد حلولا مجدية وسط أزمات الاقتصاد العالمي، بعد أن لاحت أزمة بطولة العالم للراليات، وتهديد الشركة الراعية لبطولة العالم، في الإنسحاب من دعم البطولة بسبب المشاكل والاضطرابات بين القائمين على الراليات.
لن تعود الفائدة على رياضة السيارات فقط عند النجاح في استثمار الرياضة واحتضان المشاريع الاستثمارية، بل ستكون فائدتها كبيرة ومؤثرة إيجابا على مستقبل الرياضة الأردنية، بشكل عام في ظل إيجاد مشاريع ناجحة.
موقع الكتروني جديد
قامت اللجنة المنظمة لرياضة السيارات، بتحديث الموقع الالكتروني لرياضة السيارات.
ويحمل الموقع في حلته الجديدة تعديلات واسعة، حيث يضم ارشيفا للأخبار والصور لسباقات بطولات الرالي المحلي والعالمي والسرعة والكارت وسباق الرمان المحلي والدولي، اضافة إلى معلومات عن المواقع السياحية في الأردن، حيث يعد الموقع واحدا من أهم مواقع رياضة السيارات، حيث يتطلع العاملون في رياضة السيارات، إلى مواصلة العمل مع الاتحاد الدولي، وتعزيز رياضة السيارات الأردنية كمركز للشرق الأوسط في تنظيم السباقات.

ayman.alkhateeb@alghad.jo

التعليق