يوروبا ليغ

الدور الأول ينطلق اليوم بمشاركة أندية عريقة

تم نشره في الخميس 20 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • نجم توتنهام غاريث بايل يسعى لبداية ناجحة امام لاتسيو -(رويترز)

نيقوسيا - يسعى أتلتيكو مدريد الاسباني حامل اللقب إلى توسيع رقعة انتصاراته عندما يلعب أمام هابوعيل تل ابيب، في الجولة الاولى من دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم "يوروبا ليغ" اليوم الخميس.
ووقع اتلتيكو مدريد، الذي أحرز لقبه الثاني في غضون ثلاثة أعوام بفوزه السهل على مواطنه أتلتيك بلباو 3-0، في المجموعة الثانية التي تضم بلزن التشيكي وأكاديميكا كويمبرا البرتغالي.
ويسعى أتلتيكو إلى ان يتشارك الرقم القياسي من حيث عدد الألقاب مع ليفربول الانجليزي ويوفنتوس وانتر ميلان الايطاليين (لكل منها ثلاثة القاب)، كما يأمل اتلتيكو تمديد سلسلة انتصاراته الأوروبية إلى 14 مباراة، علما بأنه سحق تشلسي الانجليزي بطل اوروبا 4-1 في مباراة الكأس السوبر الاوروبية.
وتخوض أندية عريقة الدور الأول في المسابقة الأوروبية الرديفة على غرار ليفربول ونيوكاسل وتوتنهام الانجليزية وانتر ميلان الايطالي بطل اوروبا 2010.
وقال جناح اتلتيكو خوانفران: "كانت بداية موسمنا مميزة، فحققنا الانتصارات في الليغا والكأس السوبر. يجب ان نتابع المسار ونحافظ على تركيزنا حتى نهاية الموسم".
ويبحث ليفربول عن تعويض مسيرة الأندية الانجليزية الموسم الماضي بعد تعثر مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وستوك، عندما يحل على يونغ بويز السويسري في المجموعة الاولى التي تضم اودينيزي الايطالي وانجي ماخاشكالا الروسي.
ويتوقع أن يمنح المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز الفرصة للمهاجم الألماني التركي الأصل صامد يشيل (18 عاما) المنتقل من باير ليفركوزن مقابل نحو مليون جنيه، كما سيريح بعض نجومه قبل المباراة المنتظرة امام مانشستر سيتي في الدوري المحلي.
من جهته، كان أودينيزي يمني النفس بالتواجد في دوري الأبطال لكنه خرج من الدور الفاصل على يد سبورتنغ براغا البرتغالي، في حين يشرف على انجي ماخاشكالا الهولندي غوس هيدينك ويلعب في صفوفه نجم برشلونة الاسباني وانتر ميلان الايطالي سابقا الكاميروني صامويل ايتو إضافة إلى لاعب تشلسي الانجليزي السابق يوري جيركوف.
وسيخوض انجي اختباره الاوروبي الثاني بعد لعب مباراة قارية واحدة خلال موسم 2001-2002 في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي حين خرج من الدور الاول على يد رينجرز الاسكتلندي بمباراة واحدة عوضا عن اثنتين (خسرها 0-1) اقيمت على ملعب محايد في العاصمة البولندية وارسو بسبب الاضطرابات الأمنية في الشيشان.
وفي المجموعة العاشرة، تبرز مواجهة توتنهام الانجليزي مع لاتسيو روما الايطالي، وكان من المفترض أن يشارك توتنهام في دوري الأبطال بعد أن حل رابعا في الدوري المحلي لكن فوز جاره تشلسي باللقب المرموق حرمه من الحصول على البطاقة الرابعة إلى المسابقة الأوروبية الأم.
ولن تكون مهمة فريق المدرب البرتغالي أندري فياش-بواش الذي خسر خدمات صانعي ألعابه الكرواتي لوكا مودريتش والهولندي رفاييل فان در فارت لريال مدريد الاسباني وهامبورغ الالماني على التوالي، سهلة في ظل وجود لاتسيو وباناثينايكوس اليوناني العنيد جدا خصوصا بين جمهوره، وقال فياش-بواش: "نريد أن نحقق شيئا مميزا في هذه المسابقة. يجب أن تخوض 15 مباراة قبل بلوغ النهائي، إنها مسابقة صعبة".
من جهته، حقق لاتسيو بداية رائعة في الدوري الايطالي إذ فاز بمارياته الثلاث حتى الآن آخرها على حساب كييفو 3-1 الأحد الماضي.
أما بالنسبة للكبير الآخر انتر ميلان الذي أجرى الكثير من التعديلات بهدف العودة إلى دوري الأبطال (اكتفى الموسم الماضي بالمركز السادس في الدوري المحلي واضطر لخوض الدور الفاصل في يوروبا ليغ) حيث دعم صفوفه بعناصر مميزة مثل المهاجمين أنتونيو كاسانو والارجنتيني رودريغو بالاسيو ومواطنه المدافع ماتياس سيلفستري ولاعب الوسط الكولومبي فريدي غوارين والمدافع الاوروغوياني ألفارو بيريرا ومواطنه وولتر غارغانو إضافة إلى الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش، فيستقبل في المجموعة الثامنة روبن كازان الروسي.
وتضم المجموعة ايضا بارتيزان بلغراد بطل صربيا ونيفتشي الاذربيجاني الذي تأهل لدور المجموعات للمرة الاولى في تاريخه.
ويمكن لانتر التفاؤل من هذه المجموعة لانه كان تغلب على روبن كازان خلال موسم 2009-2010 في طريقه الى لقب دوري ابطال اوروبا.
وتقام الجولة الاولى كلها اليوم الخميس ويختتم دور المجموعات في السادس من كانون الأول (ديسمبر) المقبل ويتأهل إلى الدور الثاني الذي يقام بنظام خروج المغلوب، بطل ووصيف كل من المجموعات الـ12. وتقام المباراة النهائية في أمستردام في أيار (مايو) 2013. -(أ ف ب)

التعليق