المفرق: حي الضباط بلا مياه منذ أكثر من شهر

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً

 إحسان التميمي

المفرق- يستمر انقطاع المياه عن العديد من منازل حي الضباط في محافظة المفرق لتتفاقم أزمة العطش لدى قاطني الحي الذين يئسوا من إيجاد حل للمشكلة في ظل أوضاع مالية صعبة لا تساعدهم على شراء مياه الصهاريج الخاصة، مقابل تجاهل الجهات المعنية لمشكلتهم، وفق قولهم.  
ويقول السكان إن المياه لم تصل الى منازلهم منذ قرابة شهر ونصف وفي حال وصولها لا تكفي لتعبئة الخزانات، لافتين الى أن الجهات المعنية في المحافظة على علم بمشكلتهم، على أنها لم تقدم سوى الوعود غير المنفذة.
وأشاروا الى أن مشكلة انقطاع المياه وضعتهم أمام مشكلة اكبر من حيث تعرضهم للاستغلال من قبل بعض  أصحاب الصهاريج، الذين رفعوا أسعار حمولة الصهريج من المياه إلى 5 دنانير للمتر الواحد، لافتين إلى أن المياه أصبحت سلعة نادرة لا يمكن الحصول عليها.
ويؤكد احد سكان الحي احمد محمود عدم وصول المياه الى منزله خلال أيام الدور، مبديا استياءه مما اسماه بـ  "تجاهل" الجهات المعنية لحق المواطن بالحصول على "شربة ماء"، علاوة على تجاهلها لما قد ينتج من ردود فعل حيال استمرار انقطاعها.
وقال إن سلطة المياه لا تلتزم بنظام الدور الأسبوعي في توزيع المياه في المنطقة، ما تسبب بتفاقم الوضع وخلق مشاكل جديدة بين المواطنين.
ويقول احد المواطنين وهو يوسف محمد إن معظم المواطنين أصبحوا يعتمدون على مياه الصهاريج للحصول على احتياجاتهم من مياه الشرب أو من خلال شراء المياه "المفلترة"، مشيرا إلى ان الأوضاع المعيشية الصعبة بشكل عام وتدني مستوى دخولهم يحول دون قدرة العديد من الأسر على شراء المياه.
وأضاف ان انقطاع المياه عن منزله لمدة وضعفها عن باقي منازل الحي بسبب ضعف الضخ يتطلب حلا جذريا وتدخلا من كافة الجهات المعنية، مؤكدا اضطرارهم إلى شراء المياه من الصهاريج  بأسعار عالية جدا، ما يشكل عبئا ماديا عليهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها.
وكان عدد من أهالي مناطق مختلفة في المفرق قد أغلقوا سابقا الطرق الرئيسة احتجاجا على عدم إيصال المياه وتركهم من قبل الجهات المعنية مطمعا لدى بعض أصحاب الصهاريج الذين رفعوا سعر متر المياه الى أكثر من 8 دنانير في بعض الأحيان.
من جهته،  نفى مدير مياه المفرق المهندس علي ابو سماقة وجود انقطاع عن منطقة حي الضباط، مؤكدا وصول المياه إليهم لمده يومين في الأسبوع، قائلا إن "الذي لا تصله المياه هو مممن يسكن في طوابق مرتفعة".

التعليق