توقيع مذكرة تهدف لإنتاج 50 ألف برميل نفط من الصخر الزيتي يوميا

تم نشره في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2012. 04:27 مـساءً
  • (ارشيفية)

عمان- وقعت وزارة الطاقة والثروة المعدنية، اليوم الاثنين، مع شركة الصخر الزيتي الكندية العالمية القابضة مذكرة تفاهم لتقييم احتياطات الصخر الزيتي في منطقتي عطارات ام الغدران واسفير المحطة على أرض تبلغ مساحتها 220 كيلومترا مربعا.
ووقع الاتفاقية وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس علاء البطاينة ومدير عام الشركة الكندية ديفيد ارجايل بحضور مدير عام سلطة المصادر الطبيعية الدكتور موسى الزيود وعدد من المسؤولين من الجانبين.
وقال الوزير البطاينة في تصريح صحفي عقب التوقيع إن سلطة المصادر الطبيعية حددت المواقع الجاهزة للاستثمار وان هذه المشاريع تكمل بعضها البعض دون تعارض فيما بينها.
وأضاف أن مذكرة التفاهم تستهدف الوصول إلى إنتاج 50 ألف برميل من النفط الخام المستخلص من الصخر الزيتي يوميا، مشيرا إلى أن مذكرة التفاهم تأتي تتويجا لجهود سلطة المصادر الطبيعية في التسويق والترويج للمناطق الاستكشافية التي تتواجد بها الصخور الزيتية في وسط وجنوب المملكة أمام الشركات العالمية لتطوير مثل هذه الصناعة في الاردن.
واستناداً الى بنود مذكرة التفاهم والتي تمتد الى 24 شهراً ستقوم الشركة خلالها بتنفيذ دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع التقطير السطحي للصخر الزيتي الاردني في منطقتي الاهتمام حيث سيتم بعد استكمال الدراسة الشروع في التفاوض مع الحكومة الاردنية حول ابرام اتفاقية امتياز للتقطير السطحي للصخر الزيتي لإنتاج الزيت.
من جانبه قدر مدير عام الشركة الكندية ارجايل عوائد المشروع على مدى 25 عاما بحوالي 32 مليار دولار عند الوصول الى انتاج 50 الف برميل يوميا تشكل حالي 25 بالمئة من استهلاك الاردن يوميا.
واضاف ان الشركة ستباشر الحفر خلال ثلاثة اشهر من الان ويستمر ما بين 12 الى 18 شهرا في حين يستغرق العمل على الدراسات البيئية ما بين 18 و24 شهرا، مقدرا كميات الانتاج عند البدء بالمشروع بحوالي 8 الاف برميل نفط يوميا.
واكد ارجايل ان التكنولوجيا المستخدمة تستهلك اقل قدر من المياه وهي مجربة وعلى مدى 30 عاما، و ان الشركة ستراعي الاثر البيئي خلال مدة تنفيذ المشروع حيث ستعد دراسات مسبقة عن هذا الموضوع كما ستقوم بإعادة تأهيل مناطق عملها أول بأول.
وقال إنه سيتم توفير ما يقارب 6 آلاف وظيفة مباشرة و 4 اضعاف هذا الرقم كوظائف غير مباشرة بالإضافة إلى العائد الاقتصادي على الشركات المحلية من خلال شراء بعض من منتجاتها.- (بترا)

التعليق