عمال "الموانئ" ينهون إضرابهم بعد استجابة المؤسسة لمطالبهم

تم نشره في الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • ميناء العقبة الذي شهدت عمليات الشحن فيه شللا كاملا الأسبوع الماضي بسبب إضراب عماله -(ارشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة–  انهى التوصل الى اتفاقية بين اللجنة النقابية لعمال مؤسسة الموانئ وادارة المؤسسة اضراب العمال الذي استمر عشرة ايام وتسبب بشلل كامل مرافق الميناء.
ونصت الاتفاقية التي وقعها عن اللجنة النقابية عماد الكساسبة وعن ادارة الميناء رئيس مجلس ادارة مؤسسة الموانئ الدكتور كامل محادين بتنفيذ مطالب العمال والموظفين، حيث سيتم  صرف مبلغ 2250 دينارا في نهاية الشهر الحالي وصرف 2250 دينارا في الخامس عشر من الشهر المقبل، على ان يصرف باقي المبلغ وقيمته 4500 دينار على اقساط تدفع حتى بداية حزيران من العام المقبل .
وارتأت اللجنة النقابية وفق الكساسبة انه ومن باب العدل والمساواة ان تقوم بتوزيع المبلغ على النحو التالي: يحصل جميع العاملين الاردنيين على مبلغ 10 آلاف دينار مقسمة على 3 دفعات يخصم منها مبلغ الف دينار تم استلامه قبل العيد ، ويحصل العاملون المتقاعدون العسكريون (الكود الامني) على ثلث المبلغ والبالغ 3330 مقسطة على 3 دفعات ويحصل ابناء قطاع غزة العاملون في المؤسسة على ثلث المبلغ يخصم منها الف دينار المستلمة قبل عيد الفطر السعيد، ويحصل المحالون على التقاعد والمتوفون من تاريخ 29-6 - 2009  على ثلث المبلغ والبالغ 3330 دينارا ويحصل العمال الوافدون على مكافأة قيمتها 500 دينار تصرف على دفعتين ولا يتم صرف أيا مبلغ لمن صرف لهم 20 الف دينار سابقا .
وتتعهد ادارة مؤسسة الموانئ بعدم اتخاذ أي اجراء تأديبي بحق المضربين وحل مشكلة العاملين في قسم الفوسفات قبل نهاية الشهر الحالي.
وثمن الكساسبة استجابة مجلس ادارة المؤسسة لمطالب العاملين والحفاظ على حقوقهم ومكتسباتهم، مشيرا الى ان العاملين عادوا الى مواقع عملهم فور التوصل الى الاتفاق حيث قررت اللجنة إنهاء الاضراب اعتبارا من يوم امس بعد تحقيق مطالب المعتصمين.
كما اشاد رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الموانئ الدكتور كامل محادين في حديث صحفي بكافة الجهود التي بذلت لإنهاء اضراب العاملين في مؤسسة الموانئ وشدد محادين على ان ميناء العقبة يشكل بعدا استراتيجيا للأمن والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي للوطن والمواطن، مؤكدا ان مرافق مؤسسة الموانئ لم ولن تدار الا بسواعد وعقول ابنائها من العاملين والموظفين الذين نعتز بقدراتهم وإمكانياتهم الادارية والفنية واللوجستية في اشارة واضحة على مهنية وحرفية العاملين والموظفين في هذا الصرح الاقتصادي الهام .
ووصف المحادين معالجة اضراب الميناء بالجهد الناجح بعد ان تحلى الجميع بالصراحة والهدوء والعقلانية، لافتا الى ان الأيام الاخيرة تكثفت فيها جهود الجميع وبخاصة ابناء المحافظة وشيوخ ووجهاء المجتمع المحلي والفاعليات النقابية ما كان له بالغ الأثر في انهاء الازمة .
وقال مدير عام مؤسسة الموانئ المهندس محمد المبيضين إن ابناء مؤسسة الموانئ ترجموا حقيقة انتمائهم ومحبتهم للوطن باستجابتهم لمصلحته واقتصاده والجهود الخيرة التي بذلت من اجل انهاء الاضراب وتغليب المصلحة الوطنية.
واكد المبيضين أن ابناء المؤسسة وعدوا ببذل قصارى جهدهم من اجل التعويض عن فترة الاعتصام الماضية واختزال الوقت في التعامل مع البضائع المخزنة والبواخر المتوقفة على الارصفة او في المياه الاقليمية ، مؤكدا أننا قادرون في المملكة على مواجهة التحديات لاسيما الاقتصادية، مشددا على اهمية الميناء كشريان حيوي يغذي المملكة بالمستوردات والصادرات بما يعزز الاقتصاد الوطني ويحقق الاهداف التنموية وان الاردن سيبقى وطنا منيعا وواحة امن واستقرار ومحطة جاذبة للاستثمار بعون الله وان العقبة كما ارادها قائد الوطن ستنطلق من جديد لتصبح بوابة مشرقة للوطن على العالم .

التعليق