توقيف ناشطين من حراك الكرك الشعبي

تم نشره في الثلاثاء 11 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - أعلن الحراك الشبابي والشعبي في محافظة الكرك مساء أمس اعتقال الأجهزة الأمنية لاثنين من أعضاء اللجنة المركزية للحراك، وهما الناشطان إبراهيم الضمور ورؤوف الحباشنة، إضافة إلى تحويل الناشط بالحراك باسل البشابشة إلى محكمة أمن الدولة، وذلك بعد توقيفه قبل أسبوع من قبل شرطة الكرك.
وأشار تصريح صحفي صادر عن اللجنة المركزية للحراك إلى أن الأجهزة الأمنية قامت مساء أمس وقبيل عقد اجتماع للجنة المركزية، باعتقال النشطاء من خلال فرق أمنية من شرطة محافظة الكرك.
ولفت التصريح إلى أن اللجنة المركزية للحراك تؤكد رفضها لكل الاجراءات الأمنية، بحق النشطاء بالحراك الشعبي في المحافظة.
وقال الحراك الشبابي والشعبي انه "سيواصل نشاطه الاحتجاجي، للمطالبة بالاصلاح الشامل، و"لن تثنيه أية اعتقالات أو توقيفات بحق كل النشطاء".
ودان حراك الكرك ما قال إنها "سياسة القمع"، التي تمارسها الحكومة، بحق كل المعارضين"، والذي اعتبرها تهدف إلى "وقف حركة الاحتجاج الشعبي، على السياسات الرسمية، التي أدت الى حالة التدهور التي يعيشها الوطن".

hashal.adayleh@alghd.jo

التعليق