"الثقافة والإصلاح" ملف في عدد "أفكار" الجديد

تم نشره في الخميس 6 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً

عمان -الغد - صدر العدد 282 من مجلة أفكار عن وزارة الثقافة الأردنية، والتي ترأس تحريرها الدكتورة هند أبو الشعر.
وتضمن العدد أول ملف من الملفات الثقافية السياسية التي عكفت هيئة التحرير على التحضير لها في إطار نهجها الجديد، حيث حمل هذا الملف عنوان "الثقافة والإصلاح" الذي قدم له الروائي جمال ناجي، وشارك فيه كل من: د. حسن حنفي والروائية مي خالد (من مصر) ود. أحمد المديني (من المغرب) ود. مصطفى الكيلاني (من تونس)، فيما كتب فيه من الأردن كل من: د. زهير توفيق، د. موسى برهومة، رنا الصباغ ، د. هشام البستاني.
وجاء في افتتاحية العدد التي كتبها الروائي جمال ناجي:"هل نفسر صمت المثقفين إزاء المتغيرات التي تعصف بنا على أنه نوع من التأمل الذي يسبق الفعل؟ أم أنه بحث صامت عن مخارج تحول دون هتك ما تبقى من نسيج هيبة الثقافة وأصحابها؟ المؤسسات الثقافية تتحمل مسؤولية كبرى حيال النكوص الثقافي الذي يمكن ترجمته على أنه تقصير لا يليق بها، إذا أخذنا بنظر الاعتبار أنها صاحبة الولاية الثقافية الشعبية والأهلية التي تملك مفاتيح وتراخيص تخولها لفتح ملفات الحرية والديمقراطية والإصلاح".
كما تضمن العدد مجموعة من المواد المتنوعة، حيث كتب في باب الدراسات الدكتور خالد الجبر عن الطباق والتطابقية: من جماليات اللغة إلى التمييز العنصري، وكتب علاء الدين زكي عن المقامة من حيث هي نوع أدبي. وفي باب إبداعات شارك عدد من الشعراء والقصاصين في باب إبداعات (الشعر والقصة) منهم: د. عبدالله منصور ومحمد شحادة وميسون النوباني وجلال برجس وندى ضمرة وقيس قوقزة ومخلد بركات وعمر ضمرة وخالد سامح ويوسف الغزو.
وشارك في باب الترجمة د. عبد الكريم جرادات في ترجمة عن الفارسية قصة إسماعيل فصيح، وترجم عن الإنجليزية شعراً من أميركا اللاتينية للكاتب غابرييلا ميسترال. وأجرى حوار العدد عزيزة علي مع الشاعر المبدع محمد لافي، وفي باب متابعات كتب د. إبراهيم خليل ود. سليمان الأزرعي وأسمهان سلحب وكمال عبد الرحمن (من العراق) ود. فيصل غرايبة وجمال زهران. فيما كتب الكلمة الأخيرة في العدد د. حسين جمعة بعنوان " حدود حرية الإبداع".

التعليق