ماكينات ألمانيا وحلم ما وراء التصفيات

تم نشره في الخميس 6 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • المدير الفني لمنتخب المانيا يبحث عن الفردوس المفقود - (ا ف ب)

القاهرة- للمرة الرابعة يستهل المنتخب الألماني مرحلة تصفيات لبطولة كبرى مع مدربه يواخيم لوف الذي رغم إشادة الجميع بكفاءته الفنية، فإنه فشل في السير على درب أسلافه وتعثر بالفريق في الأمتار الأخيرة في التجارب الكبرى السابقة.
ومنذ تولي لوف المسؤولية قبل ست سنوات من الآن، بلغت ألمانيا معه نهائي كأس أوروبا "يورو 2008" وكذلك نصف النهائي في كأس العالم 2010 ويورو 2012 دون أن تحقق لقبا جديدا.
وأمام هذه الإحباطات المتتالية، يُعذر لوف لو دخل بألمانيا تصفيات كأس العالم 2014 التي تنطلق الشهر الحالي بشيء من الملل لأنه ينظر من الآن صوب النهائيات، وما سيفعله في البرازيل باعتبار أن تأهله شبه مضمون.
وجمعت ألمانيا العلامة الكاملة في تصفيات يورو 2012 ولكنها عادت بخفي حنين من أوكرانيا وبولندا، ومن ثم فإن لوف قد لا يأبه كثيرا بتحقيق الانتصار على كل منافسيه في المجموعة الأوروبية الثالثة لتصفيات المونديال التي تضم السويد وجمهورية أيرلندا والجارة النمسا، فضلا عن جزر فارو وكازاخستان.
ويستهل المانشافت التصفيات بلقاء سهل باستضافة جزر فارو في هانوفر يوم السابع من أيلول(سبتمبر)، وهو نفس الملعب الذي شهد الخسارة وديا أمام الأرجنتين الشهر الماضي بثلاثة أهداف لواحد.
وتنتقل ألمانيا بعدها بأربعة أيام إلى ملعب إرنست هابل في فيينا لخوض نزال جديد ضد النمسا يبدو خلاله الزوار الأوفر حظا لتحقيق النقاط الثلاث والانفراد بالصدارة مبكرا.
ويدرك لوف أن حلم الفوز بالمونديال المقبل في البرازيل قد يخلده من بين عظماء الكرة الألمانية ويعوض الجماهير كذلك عن صبر طويل منذ الفوز بآخر لقب كبير للماكينات في يورو 1996 مع المدرب بيرتي فوجتس.
وإزاء ذلك بدأ لوف عملية تجديد حقيقي للمنتخب الألماني ظهرت ملامحها خلال يورو 2012 من خلال إقحام عناصر صاعدة مثل ماركو رويس وماريو جوتزه ثنائي بوروسيا دورتموند، ولكنه ضم للمرة الأولى يوليان دراكسلر (18 عاما) من شالكه.
ورغم عدم ارتفاع متوسط أعمار لاعبي الفريق الحالي، إلا أن البعض يرى أن الأعمدة الأساسية قد استُنفِدت دوليا، فالمهاجم لوكاس بودولسكي الذي يبلغ من العمر 27 عاما كسر حاجز المائة مباراة دولية، وهو ما ينطبق أيضا على الظهير فيليب لام صاحب 28 عاما و91 مباراة دولية.
وإزاء ذلك فمن المنتظر أن تحظى الوجوه الجديدة بأدوار أكبر في قائمة لوف التي يغيب عنها أمام كل من جزر فارو والنمسا لاعب الوسط باستيان شفاينشتايجر والمهاجم ماريو جوميز للإصابة.
وفي ضوء إصابة جوميز، يبدو في حكم المؤكد أن يبدأ المخضرم ميروسلاف كلوزه (34 عاما) مباراة جزر فارو كرأس حربة أساسي، وهو الموعد الذي سيبحث فيه عن تسجيل أربعة أهداف ليعادل رقم جيرد مولر كهداف تاريخي للمانشافت برصيد 68 هدفا.
وأظهر كلوزه بوادر طيبة هذا الأسبوع بتسجيله لهدفين لفريقه لاتسيو في الدوري الإيطالي ليؤكد جديته في الوعد الذي قطعه على نفسه بأن يكون جاهزا للعب المونديال الذي سجل في نهائياته 14 هدفا على مدار ثلاث مشاركات.
وبوجه عام يمكن اعتبار مباريات ألمانيا في التصفيات بمثابة مؤشر على المظهر الذي سيكون عليه الفريق بعد عامين في البرازيل مع الاحتفاظ المتوقع للوف بالهيكل الأساسي. (إفي)

التعليق